التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين وصلى الله على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين .. اللهم انا نشهدكَ بأننا والينا محمدا وعلي وفاطمه والحسن والحسين والائمة المعصومين من ذرية الحسين .. وارواحنا فداء لحجتك المنتظر ..
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا

العودة   منتديات فدكـ الثقافية > واحة المنتديات الأسلآمية > منتدى أهل البيت

منتدى أهل البيت في رحاب أهل بيت العصمة "عليهم السلام"

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2011, 05:05 PM   #1
سبل النجاة
مشرفة المنتدى الإسلآمي العام
 
الصورة الرمزية سبل النجاة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,296
معدل تقييم المستوى: 6
سبل النجاة is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 38 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 189 / 949

النشاط 765 / 11043
المؤشر 96%

Icon22 شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم







نبارك لمولانا صاحب العصر والزمان ذكرى فرحة جدته الزهراء وسيدة النساء بهلاك ظالميها لعنة الله عليه.


رسالة إلى القائم

سيدي :.. الحجة ابن الحسن .. هذه رسالتي أخطها لك في أيام تتويجك المبارك وأنا في عظيم الشوق إليك وكثير اللهفة وتمام اليقين أنك هنا معي ولكن شاء المولى أن تغيب .
سيدي .. ماعدت أطيق صبراً .
إمامي: كثيراً ماأحس أن روحي تنتشل من بين ثنايا جسدي فتفارقها كل العصور عابرة كل الأزمنة لتحط رحالها في المجهول .. كم من مرة حاولت فيها فك رموزها .. سيراً غوارها .. لكن كانت دائماً تعود إلى جسدي النحيل ملحمة في كل مرة بلغز أكبر وهم أفضع سيدي..
أن جل مايشغل فكري هو أنت ، عبثاً أحاول أن أصل إليك كيف السبيل ، عبراتي تختنق ، يداي ترتعشان ، أصرخ بكل ما أوتيت من قوة ، " عجل ياصاحب الزمان .






تتويج الإمام المهدي(عليه السلام)
تتويج من؟
بعد شهادة الإمام العسكري(عليه السلام) في 8 ربيع الأوّل 260ه، توّج ابنه الإمام المهدي(عليه السلام) بتاج الخلافة والإمامة للمسلمين في 9 ربيع الأوّل 260ه.
فرحة التتويج
تفرح الشيعة في مثل هذا اليوم، وتقيم الاحتفالات لهذا التتويج؛ وذلك لأنّه أوّل يوم من إمامة وخلافة منجي البشرية، وآخر الحجج لله على أرضه، وتأمل أن يعجّل الله تعالى فرج إمام زمانها الإمام المهدي المنتظر(عليه السلام) في أقرب وقت ممكن، ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، كما بشّر بذلك جدُّه محمّد(صلى الله عليه وآله) في أحاديث متواترة، نقلتها كتب المسلمين سنّة وشيعة.
عمره(عليه السلام) عند التتويج
تسلّم الإمام المهدي(عليه السلام) مهام الإمامة وهو ابن خمس سنين، فهو بذلك يكون أصغر الأئمّة(عليهم السلام) سنّاً عند تولّيه الإمامة، وليس هذا بدعاً من الأُمور في تاريخ الأنبياء والرسل وأئمّة أهل البيت(عليهم السلام).
فقد سبق الإمام المهدي(عليه السلام) بعض أنبياء الله تعالى، كعيسى ويحيى(عليهما السلام) وفق نصّ القرآن الكريم بعمر ثمان سنين، وسبقه جدّه الإمام الهادي(عليه السلام) لتسلّم الإمامة وكان عمره ثمان سنين، وسبقه الإمام الجواد(عليه السلام) وعمره الشريف سبع أو تسع سنين.
فلا يؤثّر صغر السنّ في قابلية الإفاضة الربّانية على الشخص، ولذا نرى الذين ترجموا للإمام المهدي(عليه السلام) من علماء المذاهب الإسلامية قد اعتبروا تسلّمه للإمامة وهو في هذا السنّ ـ خمس سنين ـ أمراً عادياً في سيرة الأئمّة(عليهم السلام).
قال ابن حجر الهيثمّي الشافعي في ذيل ترجمته للإمام الحسن العسكري(عليه السلام): «ولم يخلّف ـ الإمام العسكري ـ غير ولده أبي القاسم محمّد الحجّة، وعمره عند وفاة أبيه خمس سنين، لكن آتاه الله فيها الحكمة»(1).
وقال الشيخ عبد الرحمن الجامي الحنفي في مرآة الأسرار، في ترجمة الإمام المهدي(عليه السلام): «وكان عمره عند وفاة والده الإمام الحسن العسكري خمس سنين، وجلس على مسند الإمامة، وكما أعطى الحق تعالى يحيى بن زكريا الحكمة والكرامة في حال الطفولية، وأوصل عيسى بن مريم إلى المرتبة العالية في زمن الصبا، كذلك هو في صغر السنّ، جعله الله إماماً، وخوارق العادات الظاهرة له ليست قليلة بحيث يسعها هذا المختصر»(2).
ومن يلاحظ هذا الشيخ الأخير الجامي الحنفي يستند إلى تجارب الأنبياء السابقين(عليهم السلام) التي تنفي أن يستبعد أحد الإمامة عن الصغير مادام الإمام مخصوصاً ومسدّداً من الله تعالى في صغره بالكرامات فضلاً عن كبره، لا يمكن صدورها عن غير الإمام، وقد كان جملة منها في زمان إمامة أبيه(عليه السلام)، وبعضها الآخر في زمان إمامته(عليه السلام).
وكان أوّل مهامه بعد تسلّمه الإمامة الصلاة على أبيه الإمام العسكري(عليه السلام) في داره، وقبل إخراج جسده الطاهر إلى الصلاة الرسمية التي خطّطتها السلطة الجائرة آنذاك، وكان ذلك أمراً مهمّاً في إثبات إمامته المباركة، حيث لا يصلّي على الإمام المعصوم إلّا الإمام المعصوم.
مستحبّات هذا اليوم
يستحبّ في هذا اليوم الإنفاق والإطعام، والتوسعة في نفقة العيال، فقد روي أنّه من أنفق في اليوم شيئاً غفر الله له ذنوبه، ويستحب لبس الجديد والشكر والعبادة، وهو يوم نفي الهموم والغموم والأحزان.
الغيبة الصغرى وفائدته(عليه السلام) في الغيبة
وفي مثل هذا اليوم غاب الإمام المهدي(عليه السلام) عن أنظار الناس، وبدأت بغيابه الغيبة الصغرى التي استمرت سبعين عاماً. وهنا لا بأس أن نبيّن فائدة الإمام المهدي(عليه السلام) في زمن الغيبة.
لاشكّ ولا ريب أنّ الإمام المهدي(عليه السلام) حجّة الله تعالى على الخلق، بمعنى أنّ الله تعالى يحتجّ به على عباده يوم القيامة، وعليه فالحجّية مهمّة من مهام الإمام ووظائفه.
فغيابه(عليه السلام) عن أنظار الخلق ـ بمعنى أنّ الخلق لا يراه بينما هو يراهم ـ لا يضرّ على هذا المعنى من الحجّية، فهو ناظر إلى أعمالنا، ومطّلع عليها.
وإن قلنا: إنّ معنى الحجّية هو الالتزام بأقوال الإمام(عليه السلام) وأوامره ونواهيه والعمل عليها، فغيابه(عليه السلام) أيضاً لا يضرّ، إذ يكفي في صحّة إطلاق الحجّية بهذا المعنى هو التزام المؤمن بأنّه إذا صدر أمر أو نهي من الإمام سوف يطبّقه ويسير على نهجه، سواء صدر ذلك فعلاً أو لم يصدر، كما في زمن الغيبة.
علماً أنّ وجود الإمام(عليه السلام) لا يقتصر على الحجّية، بل له مهام وفوائد ووظائف أُخرى كثيرة جدّاً، بحيث يكون الانتفاع به كالشمس إذا غيّبتها السحاب، كما ورد ذلك في روايات أهل البيت(عليهم السلام).
فقد سُئل النبي(صلى الله عليه وآله) عن كيفية الانتفاع بالإمام المهدي(عليه السلام) في غيبته فقال: «إي والذي بعثني بالنبوّة، إنّهم يستضيئون بنوره وينتفعون بولايته في غيبته، كانتفاع الناس بالشمس وإن تجلّلها السحاب»(3).
وروي عن الإمام الصادق(عليه السلام) أنّه قال ـ بعد أن سُئل عن كيفية انتفاع الناس بالحجّة الغائب المستور ـ: «كما ينتفعون بالشمس إذا سترها السحاب»(4).
وروي أنّه خرج من الناحية المقدّسة إلى إسحاق بن يعقوب على يد محمّد بن عثمان: «وأمّا وجه الانتفاع بي في غيبتي، فكالانتفاع بالشمس إذا غيّبها عن الأبصار السحاب»(5).
فيمكن أن يقال: إنّ الشبه بين مهدي هذه الأُمّة، وبين الشمس المجلّلة بالسحاب من عدّة وجوه:
1ـ المهدي(عليه السلام) كالشمس في عموم النفع، فنور الوجود والعلم والهداية يصل إلى الخلق بتوسّطه.
2ـ إنّ منكر وجود المهدي(عليه السلام) كمنكر وجود الشمس إذا غيّبها السحاب عن الأبصار.
3ـ إنّ الشمس المحجوبة بالسحاب مع انتفاع الناس بها ينتظرون في كلّ آن انكشاف السحاب عنها وظهورها ليكون انتفاعهم بها أكثر، فكذلك في أيّام غيبته(عليه السلام)، ينتظر المخلصون من شيعته خروجه وظهوره في كلّ وقت وزمان، ولا ييأسون منه.
4ـ إنّ الشمس قد تخرج من السحاب على البعض دون الآخر، فكذلك يمكن أن يظهر في غيبته لبعض الخلق دون البعض.
5ـ إنّ شعاع الشمس يدخل البيوت بقدر ما فيها من النوافذ، وبقدر ما يرتفع عنها من الموانع، فكذلك الخلق إنّما ينتفعون بأنوار هدايته بقدر ما يرفعون الموانع عن حواسّهم ومشاعرهم، من الشهوات النفسية والعلائق الجسمانية، والالتزام بأوامر الله والتجنّب عن معاصيه، إلى أن ينتهي الأمر حيث يكون بمنزلة من هو تحت السماء يحيط به شعاع الشمس من جميع جوانبه بغير حجاب.
ـــــــــــــــــــــــــــ
1ـ الصواعق المحرقة: 208.
2ـ أعيان الشيعة 2/69.
3ـ كمال الدين وتمام النعمة: 253.
4ـ المصدر السابق: 207.
5ـ المصدر السابق: 485.




__________________
يامهدي ... فـ هذي أيادينا تعلّقتْ بـ حبلِ السماء تهزّ بابَ العطف والوجود
ليسّاقطَ ثمرُ الشفاعةِ رطباً جنيّاً يحيي قلوبَ السائلين
والباحثين في ليلة النصف عن سبلِ النجاة

التعديل الأخير تم بواسطة حسينية الهوى ; 02-12-2011 الساعة 11:49 PM سبب آخر: تنسيق بسيط ^_*
سبل النجاة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 05:16 PM   #2
عاشق الحسين
مشرف واحة منتديات الهاتف النقال
 
الصورة الرمزية عاشق الحسين
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
العمر: 30
المشاركات: 3,065
معدل تقييم المستوى: 8
عاشق الحسين is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 43 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 211 / 1059

النشاط 1021 / 13287
المؤشر 37%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم





اللهم صل على محمد وآل محمد
نبارك لمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف
والى جميع مراجعنا العظام والمشائخ الكرام وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها
عيد سيدتنا ومولاتنا السيدة فاطمة الزاهراء عليها السلام وتتويج الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف
نحن في هذه الأيام نجدد البيعة لمولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام بذكرى تقلده المنصب الرباني من بعد حجة الله
الإمام العسكري عليه السلام
ليكون خاتم الأوصياء الإثناعشر لنبي الأمة محمد صلى الله عليه وآله نستبشر مع الملائكة ومع عباد الله الصالحين
والمقرين له بالولاية من المؤمنين والمؤمنات ونتباشر مع أمه الزهراء عليها السلام
ليعجل الله فرجه المبارك ويملئ الأرض قسطًا وعدلاً كما مُلئت ظلمًا وجورًا
متباركين وأعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركآت
__________________
عاشق الحسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 05:19 PM   #3
سبل النجاة
مشرفة المنتدى الإسلآمي العام
 
الصورة الرمزية سبل النجاة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 2,296
معدل تقييم المستوى: 6
سبل النجاة is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 38 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 189 / 949

النشاط 765 / 11043
المؤشر 96%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روي عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام : (شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا وعجنوا من نور ولايتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا) .
*******************************منذ أن كنا صغاراً ونحن نسمع أن يوم التاسع من شهر ربيع الأول ، يُنسب إلى سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام ، وأن هذا اليوم هو عيد الزهراء (ع) ، ومن المؤكد لدينا وحسب الروايات المتواترة عن أهل بيت العصمة سلام الله عليهم ، وفتاوى الفقهاء الأعلام أن الأعياد في الشريعة الإسلامية تتحدد ، بعيد الفطر وعيد الحج الأكبر (الأضحى) ، وقد رجح علماء الطائفة المنصورة ، على إعتبار اليوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة أحد الأعياد العظيمة والمنصوصة كذلك ، وهو ما يُعرف بيوم الغدير ، حيث نصب فيه خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله ، المولى الإمام أمير المؤمنين سلام الله عليه في غدير خم .
إذن ما صحة إطلاق تسمية المناسبات الأخرى بالعيد ، والحال أن الأخبار عن المعصومين عليهم السلام ، تؤكد أن إطلاق مسمى العيد من مختصات المناسبات الثلاث العظيمة وهي ، عيد الفطر وعيد الأضحى وعيد الغدير ؟
الجواب: في تصوري إن إطلاق تسمية المناسبات السعيدة ، كيوم عيد الزهراء ، وعيد التكليف الشرعي ، وعيد النيروز كما قرره بعض العلماء الأعلام ، أو الإحتفال بيوم الميلاد أو يوم الزواج كما ذكرنا في بعض كتاباتنا ، هو من باب المجاز وليس الحقيقة الشرعية ، ولدفع توهم الإبتداع في الدين كما بينا فتأمل .
ولهذا نستنتج أن من الأصح أن نقول للمناسبات السعيدة:
ـ فرحة الزهراء عليها السلام .
ـ فرحة يوم التكليف .
ـ فرحة يوم الميلاد .
ـ فرحة يوم الزواج .
والأن وبعد هذه المقدمة المهمة ، ما حقيقة وما صحة فرحة مولاتنا وسيدة النساء فاطمة الزهراء سلام الله عليها في اليوم التاسع من شهر ربيع الأول ؟ وماذا نعني بفرحة الزهراء (ع) ؟
الجواب: ذهب العلماء في السبب إلى أكثر من رأي :
الرأي الأول: بسبب ما ورد في بعض الروايات أنه يوم فرح لأهل البيت عليهم السلام .
حيث إستفاد بعض الأعلام من هذه الأخبار ، ومن الرواية المروية عن الإمام الصادق عليه السلام : (يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا) لهذا الرأي !
ولكن يُرد على هذا الإستدلال ، بأن الروية (يفرحون لفرحنا) تفيد العموم ، أي لعامة المناسبات ولا تفيد التخصيص .
الرأي الثاني: بسبب أن هذا اليوم هو مقتل عمر بن الخطاب .
حيث ذكر بعض العلماء المتأخرين في كتبهم نقلاً عن كتب بعض العلماء المتقدمين ، رواية طويلة يستفاد منها هذا الرأي ، بأنه يوم فرح .
فقد أشار السيد أبن طاووس قدس سره ، إلى هذه الرواية ولكنه لم يقبل بما فيها لأسباب وهي:
الأول: أن الرواية غير معتبرة ، والسند غير متصل ، وأن الكتب المنقولة منها الرواية بالأصل مفقودة .
الثاني: لإجماع المؤرخين من الشيعة والسنة على خلاف ذلك وأنه قُتل في شهر ذي الحجة .
وفي نظرتنا الشخصية على هذه المناسبة ، وهذه الرواية تأملات وإستنتاجات:
التأمل الأول: لعل اليوم التاسع من ربيع الأول هو اليوم الأول (للفرح لأهل البيت) من بعد شهري الأحزان محرم وصفر ، وأيضاً من بعد اليوم الثامن من ربيع الأول حيث شهادة الإمام العسكري عليه السلام .
التأمل الثاني: أن بعض فقرات الرواية المذكورة تخالف الأصول الإعتقادية والمسلمات الصريحة عندنا في المذهب الإمامي ولا يمكن قبولها ، كرفع القلم والحساب عن الشيعة لمدة ثلاثة أيام .
من هنا فأن هذا الرأي ضعيف ، لايستند إلى الدليل القوي والعمل به .
الرأي الثالث: أن اليوم التاسع من ربيع الأول هو أول يوم لتولي الإمام الحجة صاحب العصر والزمان (عج) لمنصب الإمامة والولاية .
وهذا الرأي هو الراجح لدى علماء الطائفة حسب تتبعي لأقوالهم ، سيما المتأخرين منهم .
نعم قد يُشكل : كيف أفتى العلماء بإستحباب الغُسل في اليوم التاسع من ربيع ، والحال أن الرواية ضعيفة ولا سند معتبر لها ؟
جواب الإشكال: أن مما نُقل عن الشيخ النوري ، أن الشيخ المفيد ذكر في كتاب مسار الشيعة إن هذا اليوم يوم العيد الكبير ، وأن النبي (ص) عيد فيه وأمر الناس أن يتعيدوا فيه .. وبناء على ورود الأمر وإستحباب الغُسل في كل عيد فسيكون هذا اليوم منها .
ولكن أيضاً قد يُرد عليه بأن كتاب مسار الشيعة الموجود حالياً لم ترد فيه الرواية .
والصحيح في رأينا أن علمائنا المتأخرين وأن أستندوا إلى الرواية في إستحباب الغُسل ولكن ليس من باب أن الشهرة العملية (أي عمل العلماء القدماء بالرواية) تجبر ضعف السند ، فإن هذه الرواية لا شهرة روائية ولا فتوائية لها ، وإنما هي من باب التسامح في أدلة السنن فتأمل .
ومن العلماء الأعلام رضوان الله عليهم ، من أفتى بإستحباب الغُسل وفق قاعدة التسامح في أدلة السنن ، الشيخ حسين النجفي صاحب موسوعة الجواهر ، والشيخ الأنصاري صاحب كتاب المكاسب ، والسيد كاظم اليزدي صاحب كتاب العروة الوثقى ، والسيد محسن الحكيم صاحب كتاب منهاج الصالحين وغيرهم .



__________________
يامهدي ... فـ هذي أيادينا تعلّقتْ بـ حبلِ السماء تهزّ بابَ العطف والوجود
ليسّاقطَ ثمرُ الشفاعةِ رطباً جنيّاً يحيي قلوبَ السائلين
والباحثين في ليلة النصف عن سبلِ النجاة
سبل النجاة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 05:38 PM   #4
معصومة
مشرفة منتدى عالم الاسرة والطفل والمطبخ
 
الصورة الرمزية معصومة
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 3,086
معدل تقييم المستوى: 8
معصومة is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 43 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 212 / 1062

النشاط 1028 / 13898
المؤشر 48%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
نبارك لمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف
والى جميع مراجعنا العظام والمشائخ الكرام وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها
فرحة سيدتنا ومولاتنا السيدة فاطمة الزاهراء عليها السلام وتتويج الإمام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف
نحن في هذه الأيام نجدد البيعة لمولانا صاحب العصر والزمان عليه السلام بذكرى تقلده المنصب الرباني من بعد حجة الله
الإمام العسكري عليه السلام
ليكون خاتم الأوصياء الإثناعشر لنبي الأمة محمد صلى الله عليه وآله نستبشر مع الملائكة ومع عباد الله الصالحين
والمقرين له بالولاية من المؤمنين والمؤمنات ونتباشر مع أمه الزهراء عليها السلام
ليعجل الله فرجه المبارك ويملئ الأرض قسطًا وعدلاً كما مُلئت ظلمًا وجورًا
متباركين وأعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركآت
__________________
معصومة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 06:12 PM   #5
الفاطمية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 411
معدل تقييم المستوى: 5
الفاطمية is on a distinguished road

المستوى : 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 446

النشاط 137 / 5785
المؤشر 85%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
__________________
الفاطمية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 06:14 PM   #6
منال العرب
 
الصورة الرمزية منال العرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 1,968
معدل تقييم المستوى: 5
منال العرب is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 36 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 89 / 893

النشاط 656 / 9997
المؤشر 74%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
متباركييييييييييييييييييييييييييييييييييين جمييييييييييييييييييييييييييعاااااااااا
af adak17afad ak17afadak 17
منال العرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 10:37 PM   #7
رضوي
 
الصورة الرمزية رضوي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: المانيا
المشاركات: 986
معدل تقييم المستوى: 5
رضوي is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 27 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 67 / 670

النشاط 328 / 7898
المؤشر 83%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
اللهم عجل لوليك الفرج

جزاكم الله كل الخير على الموضوع الاكثرمن القيم
قضى الله حوائجكم في الدنيا والاخرة بحق محمد وال محمد عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام


نرفع ازكى وانمى وابهى ايات التهاني والتبريكات
الى مقام الرسول الاعظم محمد صلوات الله عليه واله
والى صاحب الولاية العظمى امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين
عليه السلام ونهنىء البضعة الزهراء والحسن والحسين عليهم السلام
والتسعة المعصومين من ولد الحسين ولا سيما حجة الله في السموات والارضيين
الامام مهدي الامم وجامع الكلم عجل الله فرجه الشريف
بمناسبة

ذكرى عيد الزهراء وتتويج الامام الحجة المنتظر
عليهما السلام
اقدم



__________________
رضوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 11:45 PM   #8
حسينية الهوى
 
الصورة الرمزية حسينية الهوى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: عراق الخير
المشاركات: 1,377
معدل تقييم المستوى: 10
حسينية الهوى is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 31 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 77 / 773

النشاط 459 / 9470
المؤشر 92%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد

متباركين بهاذه المناسبة السعيدة

فرحة الزهراء سلام الله عليها ... وتتويج الامام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف




جزيتي خيرا .. عزيزتي طالبه علم
__________________
حسينية الهوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2011, 01:19 AM   #9
ابو بسام قصار
مشرف المنتدى الإسلآمي العام
 
الصورة الرمزية ابو بسام قصار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
العمر: 43
المشاركات: 2,888
معدل تقييم المستوى: 7
ابو بسام قصار is on a distinguished road

المستوى : 42 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 207 / 1036

النشاط 962 / 14892
المؤشر 44%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
نبارك لمولانا صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف
والى جميع مراجعنا العظام والمشائخ الكرام وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها
ابو بسام قصار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2011, 11:33 AM   #10
روح البتول
 
الصورة الرمزية روح البتول
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 344
معدل تقييم المستوى: 4
روح البتول is on a distinguished road

اوسمتي

المستوى : 17 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 408

النشاط 114 / 4464
المؤشر 32%

افتراضي رد: شاركونا الفرحة ҉ ҉ ♥ تتويج الإمام المهدي(عليه السلام) ♥ ҉ ҉

بسم الله الرحمن الرحيم


الله ام صلي على محمد وال محمد

متباركيييييييييين قضي الله حوائجكم


جزاكم الله خيرآ


التعديل الأخير تم بواسطة روح البتول ; 02-13-2011 الساعة 11:39 AM
روح البتول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ܔ ҉ೋإحسب معي .... نقاطك في الحياة ೋ҉ܔ عاشقة الحسين(ع) منتدى المواضيع العامة 8 03-15-2011 12:05 PM
♥ ♥ ( يامحمد أيتمت الإسلام ) ذكرى وفاة الرسول الأعظم ♥ ♥ سبل النجاة منتدى أهل البيت 6 02-05-2011 11:00 AM
ܔೋ҉ܔ خبر عاجل ألف مبروك (الخطوبة )ܔೋ҉ܔ ‏ الم الرحيل منتدى الترحيب بالأعضاء الجدد ومناسبات الأعضاء 10 07-06-2010 04:15 PM
♥♥♥ ♥♥♥. . . هنيئا مريئا سيدي ياأمير المؤمنين ياعلي‎ معصومة المنتدى الإسلآمي العام 6 06-01-2010 08:32 PM
التاسع من ربيع الأول تتويج الإمام المهدي عليه السلام زهرة اللوتس منتدى الإمام المهدي "عليه السلام" 3 03-01-2010 08:06 PM


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه في منتديات فدكـ الثقافية تعبر عن رأي أصحابها ولاتعبر عن رأي الإدارة

تطوير واستضافة: شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني

الساعة الآن: 07:44 AM.


Design By

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ: شبكة فدكـ الثقافية