الأخبار مدير صحة ذي قار ينفي تقديم استقالته من المنصب (التاريخ: ١١ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠١:١٣ م) الأخبار القضاء يستدعي مدير مصرف الرافدين السابق ومطالبات بمحاسبته (التاريخ: ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠١:٢٠ م) الأخبار ترامب يقرر المثول امام قضاء نيوريوك لهذا السبب (التاريخ: ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١١:١٢ ص) الأخبار الداخلية: القبض على متهم بترويج عملة مزيفة فئة ١٠٠ دولار في بغداد (التاريخ: ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١١:٠٢ ص) الأخبار توقعات بارتفاع درجات الحرارة في العراق بدءاً من الأسبوع المقبل (التاريخ: ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠٩:١٧ ص) الأخبار الباوي: قانون الامن الغذائي لم ينصف العاطلين وهناك مخاوف ازاء تفاقم اعدادهم (التاريخ: ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠٩:١٠ ص) الأخبار الكاظمي والحلبوسي يبحثان الخروج من الازمة السياسية الراهنة (التاريخ: ٨ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٠:٠٢ ص) الأخبار قرى خانقين تتظاهر بسبب تجاوزات كردستان على حصصها المائية (التاريخ: ٦ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ١٠:٥٥ ص) الأخبار الحكيم يجدد دعوته للقوى السياسية الى تحمل مسؤولياتها تجاه الوضع الحالي (التاريخ: ٤ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠١:٤٨ م) الأخبار دولة القانون يرد على الصدر بشأن استبعاد المالكي: وجهة نظر غير ممكنة (التاريخ: ٤ / أغسطس / ٢٠٢٢ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٣ / محرّم الحرام / ١٤٤٤ هـ.ق
٢٠ / مرداد / ١٤٠١ هـ.ش
١١ / أغسطس / ٢٠٢٢ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٤٤
عدد زيارات اليوم: ١٩,٩٢١
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٨,٦٠٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٥,٣٧٣,٥١٤
عدد جميع الطلبات: ١٦٣,٧٩٢,٦٣٦

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,١٨٩
الأخبار: ٣٦,٠٩١
الملفات: ١١,٩٠٧
الأشخاص: ١,٠٣٢
التعليقات: ٢,٣٥٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات حوار في المشهد التنموي..

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبدالزهرة محمد الهنداوي التاريخ التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م المشاهدات المشاهدات: ١٠٩٣ التعليقات التعليقات: ٠
عبدالزهرة محمد الهنداوي
عبدالزهرة محمد الهنداوي
مباشرة ومن دون مقدمات، لماذا لم يشهد العراق، على مدى ١٧ عاما مضت، نهوضا تنمويا، يتناسب مع امكاناته؟ أين يكمن الخلل؟

في النظام السياسي ام الاقتصادي، ام ان هناك اسبابا أخرى وراء عدم النهوض هذا؟ وهذه التساؤلات تحيلنا إلى  جملة من المعطيات، ومن بين المعطيات المهمة، ارتفاع متوسط دخل الفرد العراقي السنوي، من ٣٠٠ دولار قبل عام ٢٠٠٣ الى  ٦٥٠٠ دولار، بعد التغيير. متأثرا بارتفاع متوسط رواتب موظفي الدولة من ٣ آلاف دينار قبل عام ٢٠٠٣ ألى ٥٠٠ الف دينار  بعد التغيير، ومن هذه النافذة، يمكن الولوج إلى تفكيك المشكلة في العراق  عبر تقسيمها إلى مقطعين.. الاول، ان ما نسبته ٧٠٪؜  من الايرادات النفطية تذهب الى الجانب التشغيلي، الذي تستحوذ  فيه رواتب موظفي الدولة على نحو ٥٠ مليار دولار سنويا تنزل الى جيوب الناس، وهي كتلة نقدية هائلة انعكست بنحو واضح على مستوى معيشة الفرد، ولكنها في ذات الوقت احدثت خللا بنيويا في التنمية، فعلى الرغم من  ضخامة الإيرادات النفطية، الا ان البلد لم يشهد نموا حقيقيا طيلة السنوات الماضية، والمشكلة ان اعداد موظفي الدولة في تزايد، وحجم الانفاق هو الاخر في تزايد، وبالتالي استمرار المشهد على هذا الحال، يعني المزيد من التدهور في الجانب التنموي، لان الدولة ستبقى دائما حائرة في كيفية سداد مرتبات موظفيها لاسيما في الأزمات، (الازمة الراهنة انموذجا) والمشكلة الأخرى المرتبطة بهذا المقطع، هي ان اكثر من ٥٠٪؜ من هذه الكتلة النقدية يذهب إلى الخارج لأغراض استيراد متطلبات الحياة( مأكل وملبس ودواء وغيرها)، وهذا  اثر سلبا على الصناعة المحلية . اما الشق الثاني، فيتمثل بالـ(٣٠٪؜) المتبقية من الايرادات، والمخصصة للجانب الاستثماري الحكومي،  الذي واجه الكثير من المشكلات، واول هذه المشكلات،  هي مشكلة الفساد،  الذي عصف بالكثير من الجهود، والمشكلة الثانية تتمثل بالاضطراب الامني  والمالي وعدم الاستقرار السياسي، ففي الجانب الامني مثلا، في عام ٢٠١٤ تسبب داعش  الارهابي بتدمير الكثير من المشاريع التي كانت على قيد التنفيذ او الموجودة أصلا في قطاعات مختلفة، وقُدرت الاضرار بحوالي ١٠٠ مليار دولار ، وفي الجانب المالي، فقد الجأت الازمة المالية التي شهدها العراق في النصف الثاني من عام ٢٠١٤ وما تلاها، الحكومة الى اتخاذ قرار بابقاف اكثر من ٦ الاف مشروع كانت على قيد التنفيذ، كان  انفق عليها نحو ١٠٠ مليار دولار، ولو قُدر لها ان تنجز لتغيرت الكثير من حوارات المشهد التنموي، وفي الجانب السياسي، فقد كان للخلافات السياسية،  ظلالا سلبية على واقع المشاريع الاستثمارية، ما ادى الى عدم تنفيذ بعضها وتلكؤ البعض الاخر.. ولكن على الرغم من كل ذلك فقد أنجزت الكثير من المشاريع المهمة ، في التعليم والخدمات(الماء والمجاري) والطرق والجسور وغير ذلك. وتأسيسا على ما مضى من القول، فأن الحديث عن تحقيق أهداف التنمية، مع بقاء ذات التحديات،  لن تكون  له اي مساحة او صدى في ارض الواقع.. إذن مالحل؟ الحل يكمن في عدة مسارات، الأول إطلاق يد القطاع الخاص، مع توفير جميع الظروف التي تتطلبها عملية إطلاق اليد هذه، وبأسرع وقت، وبضمن هذا التوجه، ينبغي الاهتمام بالمشاريع الشبابية، لاسيما المشاريع الزراعية والصناعات التحويلية، وبضمنه أيضا، ضرورة مشاركة القطاع الخاص في إكمال المشاريع الحكومية المتوقفة، وهي كثيرة ومهمة جدا.. أما المسار الثاني، فيتمثل بإطلاق الاستثمار الأجنبي في العراق، وفق منظومة قوانين تتماشي مع تطور الأساليب الاستثمارية، وهنا بالإمكان أيضا وبعد دراسة جدوى الفكرة، تشغيل المصانع والمعامل والشركات الحكومية ، عبر مبدأ الشراكة او الخصخصة بنحو كامل وفق شروط مدروسة. وبذات الأسلوب (المشاركة) في إنجاز المشاريع المتوقفة. وثمة مسار ثالث، يذهب باتجاه، السيطرة وضبط موارد الدولة الكثيرة، ومنها مثلا المنافذ الحدودية  والجمارك والضريبة وغيرها ، وقبل هذا وذاك، ومن اجل تحقيق هذا وغيره، فان الأمر يتطلب استقرارا امنيا وسياسيا، وتجفيف منابع الفساد، وبذلك فقط يمكن ان نتحدث عن اخراج التنمية من ركام حطامها، والانطلاق في مسارات نهضوية حقيقية..

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات البلد تفرهد ويردون يفرهدونه بالزايد "والله بالمرصاد"

المقالات ما بين الوطن والعقيدة، لمن الاولوية؟!

المقالات صنمية الطغيان الحاكم في العراق /٣/ إختيار وإعلان موقف

المقالات الثورة والتمرد..

المقالات قراءتنا لمسيرة الأعلام الإسرائيلية في القدس

المقالات قانون التطبيع بين المادة٢٠١ والمادة ٤..!

المقالات قانون تجريم التطبيع .. يدعو الى التطبيع ؟!!

المقالات الغرب والضغط الوهمي..هجوم من أجل الدفاع

المقالات ما بين صبر الانبياء وصبر الآل، ايهما اعظم؟ّ!

المقالات الكذب الامريكي فيه فائدة..!

المقالات الامام الصادق (ع) علمه صادق

المقالات تجريم ( الكلاوات )

المقالات حُسم أمر التطبيع

المقالات الرضا بقضاء الله

المقالات "المهديّ" عنوان طموح البشرية..

المقالات دور المرأة المنتظرة في التوعية المهدوية

المقالات دعاة التطبيع..!

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات المحكمة الاتحادية العليا ومتطلبات حفظ النظام السياسي ..

المقالات بدو الصحراء والتقارب العراقي الإيراني

المقالات فاسدون..ومرتشون

المقالات الويل لمن باع دينه لدنيا غيره..!

المقالات سلام فرمنده..تحية ايها القائد..

المقالات سنة الغيبة بين الأنبياء (١٦) غيبة النبي عزير (ع)…

المقالات نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!

المقالات وقفة عند تصريحات الشيخ قيس الخزعلي

المقالات في أميركا: دائرة الهجرة والجمارك تتجسس على كل شخص..!

المقالات قراءة في تقرير مخابراتي

المقالات ريشة وقلم ..النواب القدوة والنواب النقمة ..

المقالات البطالة وتأثيرها على الشباب؟!

المقالات دور المرأة في المجتمع..اذ اعددتها..!

المقالات حكومة سبيعية، وولادة مشوهة..!

المقالات حرب الفايروسات العالمية

المقالات إخلاء مواد كيمياوية خطرة من منفذ ميناء أم قصر الاوسط

المقالات أضرحة البقيع..تكرار الهدم..!

المقالات السعودية وإيران.. خيارات المواجهة والتقارب

المقالات قانون (غير دستوري) أكبر من الموازنة

المقالات مبادرات في مرمى الاهداف

المقالات الإطار التنسيقي يبادر والتحالف الثلاثي يبتعد’’

المقالات هل حوَّلت إيرانُ سلاحَ الجو الأميركي إلى عبءٍ مَركوم؟!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني