:: آخر الأخبار ::
الأخبار السوداني البيئة الاستثمارية في العراق اصبحت واعدة (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ٠٣:٣٨ م) الأخبار وزارة الصحة تكشف معلومات جديدة عن انتشار الايدز في العراق (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ٠٣:٠١ م) الأخبار الفياض يتوجه للحبانية فور وصوله للانبار (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ٠١:٤٩ م) الأخبار الداخلية تكشف كواليس تصنيع الكبتاغون في العراق (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ٠١:٤٥ م) الأخبار اختيار بغداد عاصمة للثقافة الرياضية (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ٠١:١٠ م) الأخبار رئيس مجلس القضاء الاعلى يستقبل الحلبوسي (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ١٢:٥٧ م) الأخبار بيان المقاومة الفلسطينية حماس بعد مجزرة المساعدات الانسانية (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ١٢:٤٨ م) الأخبار رئيس الوزراء يستقبل رئيس حزب تقدم محمد ريكان الحلبوسي. (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ١١:١٨ ص) الأخبار أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة رفع محاضر اجتماعات اللجنة العسكرية لإكمال خطة إنهاء مهمة التحالف الدولي. (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ١١:١١ ص) الأخبار فرض عقوبة على النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب نادي النصر (التاريخ: ٢٩ / فبراير / ٢٠٢٤ م ١٠:٠٨ ص)
 :: جديد المقالات ::
المقالات الحاشية..! (التاريخ: ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤ م) المقالات انتفاضة ١٩٩١م الانتفاضة الشعبانية..! (التاريخ: ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤ م) المقالات قرار المحكمة الاتحادية يلزم بغداد، مواطن الإقليم..!! (التاريخ: ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤ م) المقالات رد نيابي عراقي حاد .. على البيان السعودي الكويتي بخصوص خور عبد الله (التاريخ: ٣١ / يناير / ٢٠٢٤ م) المقالات أمريكا؛ شرارة الحرب الاهلية الثانية (التاريخ: ٢٨ / يناير / ٢٠٢٤ م) المقالات غزة هزة الكيان الصهيوني والبحر الأحمر اغرق الكيان (التاريخ: ٧ / يناير / ٢٠٢٤ م) المقالات السقوط الاخلاقي في ظل التكنولوجيا (التاريخ: ٦ / أكتوبر / ٢٠٢٣ م) المقالات أبو غريب يمثل نوايا أمريكا...وما علاقة الموقع الأسود (black site) و CIA …. (التاريخ: ٣٠ / سبتمبر / ٢٠٢٣ م) المقالات "الإعلام المزيف وتأثيره على المجتمع والديمقراطية" (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٣ م) المقالات تهديم الدولة العميقة: مفهوم وتأثيراته (التاريخ: ٢٠ / سبتمبر / ٢٠٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 التأريخ
٢٠ / شعبان المعظّم / ١٤٤٥ هـ.ق
١١ / اسفند / ١٤٠٢ هـ.ش
١ / مارس / ٢٠٢٤ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٨٨
عدد زيارات اليوم: ٣,٩٢٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٩٠٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٧٧,١٨٦,٤٩٤
عدد جميع الطلبات: ١٧٤,٦٦٣,٢٧٩

الأقسام: ٣٤
المقالات: ١١,٢٩٢
الأخبار: ٣٧,٨٦٤
الملفات: ١٤,٠٢٤
الأشخاص: ١,٠٦٠
التعليقات: ٢,٤١٥
 
 ::: تواصل معنا :::
 التقارير

المقالات أمريكا؛ شرارة الحرب الاهلية الثانية

القسم القسم: التقارير الشخص الكاتب: كندي الزهيري التاريخ التاريخ: ٢٨ / يناير / ٢٠٢٤ م المشاهدات المشاهدات: ٢٢٣ التعليقات التعليقات: ٠

جميع الحضارات تمر بثلاثة اطوار هي " طور البناء ، وطور التطوير والتوسع ، وطور الانشطار الداخلي " ، وان تتبعنا جيدا مسار الحضارات السابقة ، سنجد بانها هرمية النشأة بين الصعود والقمة والهبوط .

حتى وان كانت تلك الحضارة حضارة الصالحين ، فلا بد من ان ترى وقت معلوم لنهايتها ، ولا ننسى بان أي حضارة تهفت في مكان ما ، تشع حضارة اخرى في مكان اخر ، انها سنة الكون.

لا نستغرب ان تنشر الصحف الامريكية عن نهاية امريكا ، منذ سنوات والهوليود تنتج افلامها حول نهاية امريكا ، وان كانت تلك النهاية بحوادث طبيعية ، لكونها تعطي رسالة بان لا احد يستطيع هزم امريكا مطلقا ، الا الطبيعة ، وهذا التصور ناشئ من نظريات دينية صرف .

نشرت  صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية  مقالات وبحوث ودراسات لعدة كتاب،  مثل  ميشيل جولدبرج ، الحائزة على جائزة بوليتزر التي تقدمها سنويا جامعة كولومبيا وجاء المقال تحت عنوان، ”هل نحن حقا بصدد مواجهة حرب أهلية ثانية؟”.

(هذا يستحق أن تضعه في الاعتبار حتى وإن كنت ترفض من  داخلك فكرة أن أمريكا يمكن أن تسقط في أتون حرب أهلية مرة أخرى. على الرغم من الرعب المستمر الذي ينتابني عندما أتخيل تفكك هذا البلد على حين غفلة منه، أجد أن فكرة الانهيار التام أمراً صعب التخيل، على الأقل بالنسبة لي. لكن بالنسبة لمثل هؤلاء، كـ ”باربرا  والتر”، الذين يدرسون الحرب الأهلية، فإن تصدُّع أمريكا يبدو، إن لم يكن واضحاً تماماً، فإنه على الأقل غير مستبعد البتة، خاصة منذ أحداث السادس من يناير ٢٠٢١)

وكان الروائي والناقد الكندي ستيفن ماركي أكثر وضوحاً في كتابه، ”الحرب الأهلية الثانية: رسائل من المستقبل الأمريكي”. فقد كتب ماركي: ”الولايات المتحدة تقترب من نهايتها،” مضيفاً، ”والسؤال هو: كيف؟”.

وكتب جوش كيرتزر، أستاذ السياسة بجامعة هارفارد، على تويتر قائلاً " إنه يعرف العديد من العلماء المتخصصين في الحرب الأهلية، ولكن “قلة قليلة منهم تعتقد أن الولايات المتحدة على شفا حرب أهلية”. ومع ذلك، فحتى بعض الذين يتراجعون عن الحديث عن الحرب الأهلية، يميلون إلى الاعتراف بالمنعطف الخطير الذي تمر به أمريكا " .

وفي مجلة ”ذي أتلانتك” الأمريكية، يحذر فينتان أوتول وكتب يقول: ”إن هناك شيئاً واحداً، وهو ”الاعتراف بالاحتمال الحقيقي بأن الولايات المتحدة يمكن أن تتصدع ويمكن أن يتم ذلك بشكل عنيف. ولكنه شيء مختلف تماماً أن يتم تأطير هذا الاحتمال باعتباره أمر حتمي”.

يتفق الكثير  مع أوتول في أنه من السخف التعامل مع الحرب الأهلية على أنها نتيجة حتمية، ولكن الجزم بإمكانية حدوثها الآن أمر شديد السوء أيضاً. وأما حقيقة أن التكهنات حول الحرب الأهلية قد انتقلت من القِلّة ذات الآراء الغريبة إلى الأكثرية أو التيار الرئيسي من الباحثين، فإن ذلك في حد ذاته علامة على وجود أزمة مدنية، وهي مؤشر على مدى الانقسام الذي تشهده بلادنا.

و كما يجادل ماركي، فإن ”أمريكا تعيش بالفعل في حالة حرب أهلية. ”فبحسب رابطة مكافحة التشهير، قتل متطرفون، معظمهم من اليمين، ٥٤ شخصاً في عام ٢٠١٨ و ٤٥ شخصاً في عام ٢٠١٩ (وقتلوا ١٧ شخصاً في عام ٢٠٢٠، وهو رقم كان منخفضاً نسبياً بسبب غياب عمليات إطلاق النار الجماعي بشكل متطرف، ربما بسبب انتشار جائحة كورونا).

وتُجادل والتر بأن الحروب الأهلية لها أنماط يمكن التنبؤ بها، واستغرقت أكثر من نصف كتابها في توضيح كيفية ظهور هذه الأنماط في البلدان الأخرى. وهي أكثر شيوعاً فيما تسميه هي وعلماء آخرون ”الأنوقراطيات”، وهي دول " ليست أنظمة استبدادية كاملة ولا ديمقراطيات كاملة " . وتشمل علامات الإنذار صعود الاستقطاب السياسي بشكل مكثف على أساس الهوية وليس الأيديولوجية، وخاصة الاستقطاب بين فصيلين متساويين في الحجم تقريباً، يخشى كل منهما أن يسحقه الآخر.

وأضافت: ”الجماعات العرقية التي تشن الحروب هي تلك التي تدعي أن البلاد هي ملكهم أو يجب أن تكون لهم”، وهذا هو أحد الأسباب. وعلى الرغم من وجود جهات عنيفة على الطرف الآخر، اليسار، فإن والتر وماركي لا يعتقدان أن اليسار سيبدأ حرباً أهلية. ولكن ماركي كتب يقول، ”التطرف اليساري مهم في أنه غالباً ما يخلق الظروف المواتية للتطرف اليميني.”

هناك اشارات عدة ، البعض يرتدون قمصان سوداء مكتوب عليها ”ماجا سيفيل وور” أي  الحرب الأهلية – ماجا  ، وكذلك شارات لحركة أولاد بوجالو، وهي حركة سريالية، عنيفة، مهووسة بالمشاعر المناهضة للحكومة.

ويتداول الجمهوريون بشكل متزايد فكرة الصراع المسلح  و قال النائب ماديسون كاوثورن من ولاية كارولينا الشمالية: ”إذا استمرت أنظمة الانتخابات لدينا في ممارسة التزوير واستمرت السرقة، فسيؤدي ذلك إلى مكان واحد وهو إراقة الدماء”.

ونقلاً عن الأشخاص الذين تآمروا لاختطاف جريتشين ويتمير، حاكم ولاية ميشيغان، كتبت والتر تقول إن الحروب الأهلية الحديثة ”تبدأ بأشخاص مثل هؤلاء تماماً – مسلحون ينقلون العنف مباشرة إلى الناس”.

إن التهديد المتمثل في تحول أمريكا إلى دولة أوتوقراطية يمينية على غرار النمط المجري يحكمها رئيس ينتمي للحزب الجمهوري يبدو وشيكاً أكثر من اندلاع العنف المدني الجماعي. وإذا كانت الحرب الأهلية الصريحة لا تزال غير مرجَّحة، فإنها تبدو لي أكثر احتمالية للحدوث من العودة إلى الاستقرار الديمقراطي الأول الذي نشأ في ظله العديد من الأمريكيين.

يقدم كتاب ماركي خمسة سيناريوهات لكيفية تفكك هذا البلد، كل منها مقتبس من الحركات والاتجاهات الحالية.

ومع ذلك، فإن معظم روايات ماركي تبدو أكثر قابلية للتخيل  من أن تتخيل المستقبل الذي يمكن أن تضح فيه أن أحداث السادس من يناير كانت ذروة تمرد اليمين، وينتهي الأمر بأن يظل الوضع في أمريكا على ما يرام. حيث كتب، يقول: ”من السهل جداً التظاهر بأن كل شيء سيكون على ما يرام”. ولكني لا أجد ذلك سهلاً على الإطلاق.

يبقى السؤال  الاهم ؛ ما الذي يمنع الدول الشرق اوسطية واوروبا  ، من عدم التفكير بالخروج من السلسلة الامريكية ،او وضع بدائل اذ ما حدث أي طارئ محتمل  ، مع بروز اقطاب اخرى ، كسرة القطب الواحد ، مثل ايران والصين و روسيا وكوريا الشمالية . ومع ذلك لا  ننسى بان نهاية أي حضارة امر حتمي وان حاول البعض ان يستبعدو ذلك ، لمصالح  خاصة وسياسات مرتبطة بتلك الحضارة

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحاشية..!

المقالات انتفاضة ١٩٩١م الانتفاضة الشعبانية..!

المقالات قرار المحكمة الاتحادية يلزم بغداد، مواطن الإقليم..!!

المقالات رد نيابي عراقي حاد .. على البيان السعودي الكويتي بخصوص خور عبد الله

المقالات أمريكا؛ شرارة الحرب الاهلية الثانية

المقالات غزة هزة الكيان الصهيوني والبحر الأحمر اغرق الكيان

المقالات السقوط الاخلاقي في ظل التكنولوجيا

المقالات أبو غريب يمثل نوايا أمريكا...وما علاقة الموقع الأسود (black site) و CIA ….

المقالات "الإعلام المزيف وتأثيره على المجتمع والديمقراطية"

المقالات تهديم الدولة العميقة: مفهوم وتأثيراته

المقالات اصلاحات في النظام السياسي العراقي

المقالات الطفل خزينة الدولة والمجتمع...

المقالات الوطن وشمع عسل السفارة..!

المقالات هل تقبل واشنطن هزيمة مشروعها في أوكرانيا؟!

المقالات الشعب الأمريكي وقفص الشركات...

المقالات النظام العالمي.. قواعده وإستثناءاته.

المقالات موازنة الدولة العراقية للعام ٢٠٢٣ نقد وتحليلا للحلقة الثانية: العجز يعجّز الموازنة

المقالات الإمام جعفر الصادق.. مكتشف نظريات العلم الحديث، شهيد الحقيقة

المقالات جيك سوليفان إلى السعودية بين الابتزاز وكسر بريكس

المقالات من هو طيب رضائي ؟ وما علاقته بالشاه !

المقالات الدولار الى اين..صعودا ام هبوطا

المقالات المزاج السياسي والإداري!..

المقالات المتأملون!..

المقالات التقييمات وتراجع التعليم! ..

المقالات الناس على أبواب الساسة!..

المقالات النقاط السوداء!..

المقالات السوداني وعصا موسى!..

المقالات من هو #معاوية_بن_ابي_سفيان

المقالات الدولار، وهروبه بين القانون والاقتصاد

المقالات الدولار، ضريبة الأثرياء على الفقراء

المقالات مقال السوداني في صحيفة اللوموند : العراق وفرنسا يخطوان نحو مستقبل زاهر في العلاقات الثنائية

المقالات اطلالة شهر رجب خير وبركة

المقالات المظاهرة.. ونظرية المؤامرة

المقالات السوداني وحتمية المواجهة ..

المقالات على غير العادة في العراق ، جامعة أهلية توزع مقاعد مجانية !

المقالات بداية انهيار الابتزاز الغربي في شبكات النقل التجاري

المقالات التربية بين التقييم والتقويم..انظروا للتقويم قبل التقييم

المقالات دكتاتورية الصوت العالي..!

المقالات لماذا نبحث في القطاع العام لا الخاص، وما الحل ؟!

المقالات من المسؤول عن ثقافة الشعب الحاكم ام رجل الدين؟

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني