:: آخر الأخبار ::
الأخبار الداخلية تعلن ضبط (أهم) شبكة لتجارة وتهريب المخدرات بحوزتها ٣٤ كغم من (الافيون) (التاريخ: ٢٩ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٩:٥١ ص) الأخبار ضبط معاملات مزورة وهدر بالمال العام في ميناء ام قصر الشمالي (التاريخ: ٢٩ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٩:٠٨ ص) الأخبار مكتب التحقيقات الفيدرالي يصادر مفكرات بايدن بعد تفتيش منزله (التاريخ: ٢٨ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٩:٠٥ ص) الأخبار الخارجية تستعرض أهداف زيارة السوداني إلى باريس (التاريخ: ٢٦ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠١:٠٥ م) الأخبار استقرار أسعار صرف الدولار في البورصة العراقية (التاريخ: ٢٦ / يناير / ٢٠٢٣ م ١٠:٣١ ص) الأخبار وزير الصحة: توقيع ١٥٧ عقداً ضمن مشروع (توطين الصناعة الدوائية) بمبلغ ٧٠ مليار دينار (التاريخ: ٢٦ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٩:١٣ ص) الأخبار "اختراق طبي" يمكنه جعل جراحة القلب أكثر أمانا! (التاريخ: ٢٥ / يناير / ٢٠٢٣ م ١١:٣٩ ص) الأخبار منظمات عالمية تحذر من أزمة غذاء في آسيا (التاريخ: ٢٥ / يناير / ٢٠٢٣ م ١١:٣٢ ص) الأخبار السوداني قبيل زيارته لباريس: التعاون المشترك يؤشر لشراكة استراتيجية طويلة الأمد بين العراق وفرنسا (التاريخ: ٢٥ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٨:٤٧ ص) الأخبار دراسة أميركية: واشنطن غير مستعدة تسليحيا لمحاربة الصين (التاريخ: ٢٤ / يناير / ٢٠٢٣ م ٠٢:٢٨ م)
 :: جديد المقالات ::
المقالات الدولار، ضريبة الأثرياء على الفقراء (التاريخ: ٢٥ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات مقال السوداني في صحيفة اللوموند : العراق وفرنسا يخطوان نحو مستقبل زاهر في العلاقات الثنائية (التاريخ: ٢٥ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات اطلالة شهر رجب خير وبركة (التاريخ: ٢٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات المظاهرة.. ونظرية المؤامرة (التاريخ: ٢٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات السوداني وحتمية المواجهة .. (التاريخ: ٢٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات على غير العادة في العراق ، جامعة أهلية توزع مقاعد مجانية ! (التاريخ: ٢٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات بداية انهيار الابتزاز الغربي في شبكات النقل التجاري (التاريخ: ١٥ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات التربية بين التقييم والتقويم..انظروا للتقويم قبل التقييم (التاريخ: ١٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات دكتاتورية الصوت العالي..! (التاريخ: ١٤ / يناير / ٢٠٢٣ م) المقالات لماذا نبحث في القطاع العام لا الخاص، وما الحل ؟! (التاريخ: ١٤ / يناير / ٢٠٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 التأريخ
٧ / رجب المرجّب / ١٤٤٤ هـ.ق
٩ / بهمن / ١٤٠١ هـ.ش
٢٩ / يناير / ٢٠٢٣ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٢
عدد زيارات اليوم: ٩,٣٣٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,٢٤١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٦٩,٤٧٥,٢٨٥
عدد جميع الطلبات: ١٦٧,٥٥٨,٦١٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٢٦٣
الأخبار: ٣٦,٧٢٢
الملفات: ١٢,٦٧٩
الأشخاص: ١,٠٥٥
التعليقات: ٢,٣٦١
 
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات لماذا نبحث في القطاع العام لا الخاص، وما الحل ؟!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: كندي الزهيري التاريخ التاريخ: ١٤ / يناير / ٢٠٢٣ م المشاهدات المشاهدات: ٣٥١ التعليقات التعليقات: ٠

نعتقد بأن أنسب مستقبل لنا يكمن في الوظيفة في القطاع العام، بينما نهمل القطاع الخاص. بالرغم من أن هناك إمتيازات في القطاع العام ،إلا أن لا يكفي لسد الحاجة، ونحن نعلم أن عدم السيطرة على المواد الغذائية الأساسية في الأسواق وأسعار الأدوية وغيرها ، جعل من رواتب الموظفين عبارة عن سد حاجة يومية!. يرى البعض بأن القطاع العام ما هو إلا فقر مؤجل، ورغم أنه ثابت المصدر إلا أن لا يجعل من الإنسان يتطور على المستوى المادي والمعنوي، و أخرين يرون بأن الوظيفة في القطاع العام ما هي إلا عبودية لكنها مجملة بصفة(موظف)، لكونك مأمور لا أمر وتسعى وتعمل في خدمة مشاريع الآخرين لا مشاريعك ولا مستقبلك ، وأن كانت الوظيفة في القطاع العام، تجعلك مستقر من الناحية مادي إلا أنه يكون استقرار محدود، إضافة إلى ذلك لا تجعلك مستقر نفسيا. العمل الحر (الخاص ) يفتح لك أفاق كثيرة ، ويجعل منك صاحب القرار لا منفذ للقرارات الآخرين، إضافة إلى المساحة الكبيرة للتطور والازدهار النفسي والمالي ، لكن القطاع الخاص مع الأسف الشديد، أصبح مرهون بعدة أمور منها :

١ _ الوضع السياسي في البلاد، أن عدم استقرار الوضع السياسي ينعكس بشكل مباشر على الوضع الأمني مما يؤثر على تنامي القطاع الخاص.

٢_ ضعف القانون سهل بحتكار المهن وسيطرة جهات متنفذة على الأسواق.

٣_الإبتزاز ؛ سمعنا ورأينا كثيرا من قصص أناس تم ابتزازهم من خلال أمران:

الأول؛ الإبتزاز حكومي غير مباشر، وهو نوع من أنواع الفساد، ويكون ذلك عبر تنقل السلع بين المناطق وخلال مرورها في سيطرات يتم ابتزازهم بدفع مبالغ مقابل العبور ،وهذا بحد ذاته يمثل كابوس لأصحاب القطاع الخاص، مما يجعله يترك فكرة الذهاب إلى هذا الخيار، إضافة إلى الروتين الحكومي في الدوائر الدولة، والابتزاز في داخلها لاصحاب المشاريع .

ثانيا؛ الإبتزاز المباشر ،من بعض الجماعات المحمية من قبل بعض الأحزاب السياسية والتيارات، الذين يقومون بالتهديد المباشر لصاحب القطاع الخاص ،أما تدفع لنا (اتاوات ) أو نقوم بتدمير مشروعك ، وكما هو المعروف بأن القوات الأمنية لأ تستطيع الوقوف بوجههم في الكثير من الأحيان ،الأسباب كثيرة، لكون هذا العصابات متغلغلة في منطقة صنع القرار، ولها إمتدادات في جسد الحكومة، ولها أذرع مسلحة وغيرها. رغم أن سبب الفساد الإداري في الدوائرالحكومية يعود إلى الجنبة الاقتصادية وضعف القانون ،فلن يكون هناك سبيل ومخرج من ازمة التعينات إلا بالتخلص من الفساد وتقوية أذرع الدولة والقانون.

بعد ذلك يجب أن تنظر الحكومات بجدية إلى مفهوم القطاع الخاص ، واعطاء امتيازات له منها:

١_إنشاء صندوق تقاعدي للقطاع الخاص.

٢_ فسح المجال للقطاع الخاص أمام القطاع العام من خلال خلق فرص تنافسية .

٣_ الإهتمام بمشاركة القطاع الخاص في صنع السياسة الاقتصادية للبلاد.

٤_دعم مصانع القطاع الخاص والدخول بشراكة حقيقية، تدفع للنهوض بتطلعات هذا القطاع المهم في كافة المجالات وغيرها الكثير. تبقى الحكومة هي من عليها أن تتحرر من فلسفة القطاع العام وثقافته، بشرطها وشروطها اذ أردنا استقرار إجتماعي ،وتطور في البنى التحتية للبلد . الفرصة سانحة لكن تتطلب مستشارين عقلاء وقيادة شجاعة تتخذ مثل هكذا قرارات ، وهي بداية لرفع يد الهيمنة الأجنبية، وتحرر للاقتصاد البلد، الشباب أكثرهم ينظرون إلى القطاع العام لما يحمله من امتيازات ، فإن تحولت تلك والامتيازات وتجهة الحكومة إلى ذلك الأمر ، سنرى ثقافة الذهاب إلى العمل الحر هي القوى ، وتنتهي مسألة الذهاب إلى القطاع العام وازماته ، فهل يفعلها أصحاب القرار ؟

التقييم التقييم:
  ١ / ٣.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الدولار، ضريبة الأثرياء على الفقراء

المقالات مقال السوداني في صحيفة اللوموند : العراق وفرنسا يخطوان نحو مستقبل زاهر في العلاقات الثنائية

المقالات اطلالة شهر رجب خير وبركة

المقالات المظاهرة.. ونظرية المؤامرة

المقالات السوداني وحتمية المواجهة ..

المقالات على غير العادة في العراق ، جامعة أهلية توزع مقاعد مجانية !

المقالات بداية انهيار الابتزاز الغربي في شبكات النقل التجاري

المقالات التربية بين التقييم والتقويم..انظروا للتقويم قبل التقييم

المقالات دكتاتورية الصوت العالي..!

المقالات لماذا نبحث في القطاع العام لا الخاص، وما الحل ؟!

المقالات من المسؤول عن ثقافة الشعب الحاكم ام رجل الدين؟

المقالات غربة الطلبة المتدينون في الجامعات

المقالات الشهادة والسيادة هو شعار أستذكار القادة

المقالات الحشد الشعبي بين الواجب والمسؤولية

المقالات قراءة في موجودات القوة عند القائد أبو مهدي المهندس..

المقالات رسالة وفاء إلى شهداء الدنيا والآخرة

المقالات قراءة في الحكومة الاسرائيلية الجديدة

المقالات عندما تلتقي وزير كهرباء العراق.. !

المقالات الأيزيد يستعيدون هويتهم الضائعة بعد ٤٧عاما

المقالات حرب العملات

المقالات تجلى الفكر في الأدب والأخلاق

المقالات تجديد الشهادة وأنتظار السيادة

المقالات غَرَائِب وَعَجَائِبِ اَلْجَوَازِ اَلدِّبْلُومَاسِيِّ اَلْعِرَاقِيِّ...

المقالات تل عبطة.. من التحرير الى التطهير

المقالات لماذا حاربتموني؟

المقالات المخدرات .. آفة تضرب المجتمع العراقي

المقالات احتدام الصراع الانتخابي بين .. الفيل والحمار في امريكا

المقالات إنها كل الحكاية..!

المقالات خطة بن سلمان، لما بعد بوتن! وما علاقة العراق بالأمر...!

المقالات رئاسة الجمهورية .. فوز رشيد وهزيمة برهم النيابية

المقالات کیف تحولت جرف الصخر إلى جرفاً للنصر

المقالات (بيـجـي) مثال الصبر ومعنى النصر

المقالات رسالة كاتب إلى محمد شياع السوداني...

المقالات ربيع الأول..ربيع الأنتصارات

المقالات جهاد التبيين في الواقع والمواقع

المقالات كونوا مع الصادقين..!

المقالات الأمل في حل المأزق السياسي في العراق باستئناف اجتماعات مجلس النواب

المقالات البنايات المتهاوية والحذر من القادم

المقالات لماذا الصمت عن قصف اربيل ؟!

المقالات ثقافة السكن العمودي!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني