الأخبار مميز تطورات ثورة الكرد (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥١ م) الأخبار مميز أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٢٩ م) الأخبار مميز أمانة مجلس الوزراء توضح تفاصيل مشروع إنشاء ٧ آلاف مدرسة عبر شركات صنيية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:٣٣ م) الأخبار مميز انهيار محطة لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٩ م) الأخبار الأمم المتحدة تحذر من "الخطر القادم" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٦ م) الأخبار مميز أمنية السليمانية تمنع التظاهر "غير المرخص" وتدعو السياسيين لإيجاد "حل" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١١ م) الأخبار نص تقرير لجنة التحقق الخاصة بشركة الخطوط الجوية العراقية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٥٠ م) الأخبار المفوضية تطالب القضاء برد الطعن ابو مازن الخاص بمنعه من خوض الانتخابات (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٧ م) الأخبار سلطات اقليم كردستان العراق تستبق وصول التظاهرات لأربيل ودهوك بتهديد الناشطين ونشر الأمن بالمقاهي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٠ م) الأخبار النصر ينفي نيته استجواب الكاظمي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٠٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٤ / رمضان المبارك / ١٤٤٢ هـ.ق
١٦ / اردیبهشت / ١٤٠٠ هـ.ش
٦ / مايو / ٢٠٢١ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٩٧
عدد زيارات اليوم: ٥,٦١٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٦,٣١١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٥٣,٤٧٠,٥٣٦
عدد جميع الطلبات: ١٥٣,٦٤٢,٧٦٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٧
الأخبار: ٣٤,٤٤٨
الملفات: ٩,٩٣٧
التعليقات: ٢,٣٠٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات كفوا عن تبديد أموالنا!...

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قاسم العجرش التاريخ التاريخ: ٢٨ / نوفمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٤٥٢ التعليقات التعليقات: ٠

هي مفارقة عجيبة أو مخزية تلك التي تحصل في سياستنا، وهي تشبه إلى حد بعيد مسرحية ماكبث لشكسبير بأبطالها التراجيديين !..فقد سبق أن مرر مجلس النواب، أمتياز يتعلق بمنح النواب بدل إيجار مسكن في بغداد، وبقيمة ثلاثة ملايين دينار شهريا، بما يعادل قرابة ١٢ تريليون دينار في السنة، أي ٤٨ تريليون دينار لآربع سنوات!

شخصيا أحترم مجلس النواب وأعده خطي الدفاعي الأول، وهو صوتي لدى الدولة،واشعر بالأطمئنان الكبير، لأن لدي عدد جيد من السادة النواب أصدقاء مهمين، لكن الأحترام والعلاقة الشخصية شيء، ومثل هكذا قرار شيء آخر.

مع العرض ان معظم النواب يمتلكون مساكن لائقة، سواء في بغداد أو في محافظاتهم، وأن لا أحد منهم يسكن مدن الصفيح والعشوائيات، فإن مثل قصة تأجير مساكن للنواب في بغداد، وسعي النواب للحصول؛ على أمتيازات ومنافع مادية ليست مألوفة، تكررت كثيرا، ونتذكر أنهم  في ٢٣ شباط  عام٢٠١٢، أقروا شراء ٣٥٠ سيارة مصفحة لأنفسهم، بقيمة ٦٠ مليار دينار عراقي،  أي ما يعادل ٥٠ مليون دولار.

تحول هذا التوجه الى ظاهرة متكررة، عنوانها تفضيل للنواب مصالحهم الخاصة، على مصالح الشعب الذي ائتمنهم على تلك المصالح، وهو ما يشي بأن هناك خلل كبير في منظومة تفكير النواب، وأن هذا الخلل يؤدي الى هدر للمال العام.

هذا الخلل أدى الى صدور آلاف الاحتجاجات، عن البسلاء ممثلي السلطة الرابعة، أو في وسائل التواصل الأجتماعي، وها هي مجددا حالة تعبوية نادرة تحصل، حيث أصطف فيها أبناء الشعب، متراصي الصفوف مدافعين عن حقهم، مستنكرين ما أقدم عليه النواب من قضم مقونن لثروة الشعب..

في عام ٢٠١٢ في الواقعة التي أشرنا أليها، تواصلت الاحتجاجات بحضارية نادرة متصاعدة، إلى حد أجبر فيه مجلس النواب، على التراجع عن "تصفيح" نوابه و"تدريعهم"، على حساب الذين يواجهون مصيرهم متروكين في العراء.

تقدم "قصة" تراجع المجلس؛ عن شراء السيارات المصفحة لنوابه، ملخصا لما سيحدث في قابل الأيام، فمن المؤكد أن مجلس النواب؛ سيتراجع هذه المرة أيضا، وسيتخلى عن إستئجار مساكن فارهة لأعضاءه، بعدما قال الشعب بأن على مجلس النواب؛ السعي لتوفير مساكن لفقراء العراق ومعوزيه، قبل أن يفكروا في أنفسهم.

سيتعين على النواب مستقبلا، أن يحسبوا خطواتهم جيدا، وعليهم أن يزنوا قراراتهم، بميزان لا يجبرون فيه؛ على أعادة "الوزن" مرة تلو أخرى،لكن شعبنا لن ينساها لهم، وفي المرة القادمة، وعندما يرتكب أي مسؤول في الدولة، نائبا أو حكوميا أو أمنيا، خطأ ما بحق الشعب، سوف لن يكتفي الشعب بالتراجع أو الأعتذار، وسيتوجب على من يرتكب الخطأ، أن يواري سوأته بنفسه، كما واراها الغراب في قصة هابيل وقابيل.

الدرس الذي يتعين على مجلس النواب وسائر الساسة،  تعلمه من هذه "القصة"، هو أن شعبنا يعرف جيدا حقوقه، وهو أوعى بكثير منهم، وهو يمتلك آليات فاعلة لانتزاع حقه، يجهلها الساسة المعتدون.

 كلام قبل السلام: هذه الآليات هي التي ستبني ديمقراطية سليمة، لا يمكن من خلالها أو بواسطتها أو تحت عباءتها، لكائن من يكون أن يتلاعب بمقدرات العراقيين، أو حتى أن يلعب بذيله..!

سلام...

قاسم العجرش qasim_٢٠٠@yahoo.com

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات دواء دولة الفقيه

المقالات مؤتمر حشد العتبات

المقالات أنهُ يوم سليماني ..

المقالات الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار

المقالات ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟

المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني