الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٩ / شوال المكرّم / ١٤٣٩ هـ.ق
٣ / تیر / ١٣٩٧ هـ.ش
٢٤ / يونيو / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٧
عدد زيارات اليوم: ٨,٦٨٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٧,٠٢١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٤,٦٤٣,٢٢٣
عدد جميع الطلبات: ١٣٥,٨٧٠,٥٨٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات مجتمع بين الجهل الدماء

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سامي جواد كاظم التاريخ التاريخ: ١٧ / يونيو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٢٠٨٧ التعليقات التعليقات: ٠

مقدمتنا... نحن نتكلم بالعموم اي حسب ظاهرة متفشية في المجتمع قد يكون البعض بريء مما هو فيه بحسن نية وقد يكون هنالك من يرفض الجهل والدماء ولكن تبقى القوى المؤثرة هي الجهل والدماء في اغلب مجتمعات الدول الاسلامية ، وارجو التفريق بين الاسلام ودماء الشهداء من جهة وجهل المسلم ودموية الحاكم من جهة اخرى .

ابدا بسبب تقديس الجهل سفكت دماء بريئة وتم تغطيتها بالعلم لتصبح ضمن ركب الشهداء الذي بدا ولم ينتهي وبدات بقية الدول الاسلامية تقتدي بهذا الطريق المعبد بالجهل ورصيفيه ضفتي نهر مليء بالدماء .

المتهمون هم المتصدين لدفة الامور في كل مناحي الحياة ومن ثم شعوب المنطقة ، لماذا نتمسك بقشور ونترك اللب ، وقمة الماساة نضحي بارواحنا من اجلها لنؤكد للجيل الذي بعدنا ان الاصل هي القشور فطب الاعشاب يؤكد دائما على استخدام القشور لعلاج بعض الامراض وهكذا نحن نترك تراثنا الاسلامي العريق لنتمسك بالثانويات ، ولو قلت دعكم من هذا ستكون خارج الملة .

هو علي بن ابي طالب عندما شكى له اخ من اخيه يتعبد ويترك ملذات الحياة الحلال بل ويحرم عائلته فقال علي به فوبخه توبيخا شديدا .

ومما زاد في الطين بلة عندما يطعن المتنورون بالاسلام بحجة نقد الجهل فيختلط عليهم الحابل بالنابل وهذا التيار سينشئ جيل يبتعد عن الاسلام والكل يذكر عندما اجتاح الفكر الشيوعي العراق منتصف القرن العشرين اغلب من سلك هذا الدرب هم اولاد عوائل معروفة بالتدين ، لا لشيء لانهم يؤمنون بالتغيير قبل دعاية اوباما ، وقد دفع العراق ثمن ذلك الانحراف غاليا بالرغم من ان علمائنا تصدوا لهذه الموجة بشكل سليم ، ولكنني اتمنى من يتصدى لمن يتربع على المنابر او يرتدي العمامة ويفتي باي شيء لانه لا يفهم اي شيء فزاد من انحراف الجيل ، واما سوق التاليف فانه بلا رادع وياحسرة على رفوف المكتبات عندما تمتلئ بكتب مليئة بخزعبلات .

هنالك من يحرص على احتواء زلات بعض خطباء المنبر لمنعها فاذا ظهرت لنا ظاهرة خطيرة وهي توثيق هذه الخطابات دون تنقيح بمؤلفات غطت علي صوت العدالة ومحمد سيد الكونين واهل البيت الاطهار حجج الامة ، وووو.

نعم يتحمل المسئولية من يتصدى للمسؤولية ، بحيث بتنا في كثير من حوارتنا مع الاخر في حنق عندما يستعرض جهل جهلائنا كحجة علينا وان انكرتها يقول لي الاولى بك تصحيح الجهل قبل ان تحاورنا .

من تقوقع بكهف لا يسمح لثقب صغير كي يسرب له اشعة الشمس ليمنع تعفن المكان فانه ستفوح منه رائحة العفونية وتجتمع حوله الحشرات فقط نعم هم الجهلاء الذين ياون الى هكذا كهف ، ولو جعلت ثقبا صغيرا في الكهف فانه يرفض ان يرى من خلاله العالم الاخر حتى لا تبور تجارته .

قبل ان تبكي لماذا انت تبكي ؟ افهم الحسين عليه السلام والتزم بما اراد وستكون دمعتك على الحسين بحق دمعة صدق بل افضل بكثير من المرائين .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني