الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٠ / رجب المرجّب / ١٤٤٠ هـ.ق
٦ / فروردین / ١٣٩٨ هـ.ش
٢٦ / مارس / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٢٨
عدد زيارات اليوم: ١٠,٩١٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٦,٣١٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٨,٧٠٥,٩٤٥
عدد جميع الطلبات: ١٣٩,٧٥٣,٣٤٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٧
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ايها المواطن لا ترد على عمالة حكومتك بالخيانة

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سامي جواد كاظم التاريخ التاريخ: ٢٩ / يونيو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ١٥٣٢ التعليقات التعليقات: ٠

حادثة فنزويلا سابقة خطيرة ، وهي مؤشر لتطور مهنة العمالة حيث انها اصبحت غير مقتصرة على الحكام بل معها المواطن ومهما كان المواطن حتى اذا كان متسولا وهو يفي بالغرض افضل من غيره لانه فاقد الحياة والحياء .

نعم الحكومات الفاشلة هي من تهيء الارضية الخصبة لتهيئة عملاء لمن يدفع ، ودول الاستكبار تبتز اموالنا بشكل شرعي من الحكومات العميلة لتمنح جزء منها لمواطني تلك الحكومات بغية هدم بلداننا، والمواطن الذي يعيش الخيبة من حكومته يرد بالخيانة ، وهذا اخطر تفكير يؤدي الى تدمير الانسانية قبل الوطن، وهنا الحديث ليس لبلدي بل لكل بلدان العالم الذين حكوماتهم عليها مؤشر نعم حتى السعودي والمصري والفلسطينيـ بل الفلسطيني دائما نسمع عن اعدامهم لثبوت عمالتهم للعدو الصهيوني ، وايران الان تبحث امريكا عن ضعاف النفوس من الايرانيين للقيام باعمال ارهابية ، اياك ان تبيع بلدك في لحظة ضعف معتقدا انك تنتقم من حكومتك ، نعم الاساليب الاستكبارية وتحديدا امريكا والصهيونية وخطى على خطاهم الفكر الوهابي تعمل على استدراج المواطنين البائسين واغرائهم بمنحة مالية للقيام باعمال تخريبية ، لست بصدد الدفاع عن الحكومات العميلة ولكن اذا كانت عميلة وانت تنتقدها لماذا تصبح نسخة طبق الاصل منها ؟ في بعض الاحيان ليست عميلة وتعجز امريكا عن مواجهتها فتبحث عن ضعاف النفوس للقيام باعمال ارهابية كما حدث في ايران وفنزويلا مؤخرا.

سياسة التدخل في شؤون الغير وبشكل علني اصبحت رائجة بل حتى مصطلح الجاسوس في طريقه للافول لان الدول الاستكبارية بدات تبحث عن شعب عميل وليس مواطن عميل والشعب لا يعلم انه عميل عندما يرضخ لقوانين تفرضها حكومته باملاء امريكي ، في العراق النظام الانتخابي الفاشل الذي جعل من الشعب العراقي يرشح عملاء امريكا حسب النظام الانتخابي وليس هو اصلا رشح هذا الوزير او ذاك العضو بل النظام الفاشل هو من فرض العملاء على الشعب العراقي ، فعندما يتم تشكيل حكومة من ثلاثين او اربعين وزير يتم ترشيح بدلاء عنهم من قبل رؤوساء الكتل الى البرلمان والبدلاء كلهم فاشلون في الانتخابات الا ان النظام الانتخابي الفاشل اعاد لهم كرسي البرلمان .

كثيرة جدا تلك الاعمال الارهابية التي تحدث في العالم نجد ان الذي نفذها مواطن من نفس البلدة ، ايها المواطن ان هان عليك وطنك فاياك ان تهون عليك دماء اخوانك المواطنين فالعالم يسير نحو الفوضى وكاني ارى رئيس معتوه مثل ترامب يتفق وفوضى العالم ومما يجعل العالم يسير نحو ازمات دموية قبل الاقتصادية هي عملية تغيير بعض الشخصيات المسؤولة في الحكومات العميلة لانها توحي بان هنالك دورا انتقاميا سيمارسه من منح السلطة لان الانتقام والارهاب هو ثمن الصعود الى السلطة .

احداث اليمن ، احداث البحرين ، احداث سوريا ، ولا استبعد حتى الاعمال الارهابية الدنيئة التي حدثت في اوربا وامريكا هي من صناعة وتخطيط دول الاستكبار والخباثة العالمية ، كلها تعمل على التدخل في شؤون الاخرين وبكل الوسائل المتحة فان كانوا لا يتورعون من سفك دماء الابرياء فالعمل على التخريب الاقتصادي وبيع الوطن يكون امر طبيعي

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني