الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢ / ذو الحجّة / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٤ / مرداد / ١٣٩٧ هـ.ش
١٥ / أغسطس / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٩٦
عدد زيارات اليوم: ١٥,٠٠٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٢,٠٩٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٥,٦٠٤,٩٤٧
عدد جميع الطلبات: ١٣٦,٦٨٨,٩٠٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات الدولة الكوردية..محاولة أنتحار..!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قاسم العجرش التاريخ التاريخ: ٤ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٩٤٩ التعليقات التعليقات: ٠

بدأ لإبد من القول؛ أنه ملعون من يقف أمام حق تقرير المصير، لأي إنسان على وجه الكون، لكن البشرية كلها تقف ضد"حق" أي فرد بالإنتحار، ويستحق التمجيد والشكر، كل من يمنع من يحاول الإنتحار!

فهل تُعَدُ محاولة القيادة الكوردية الراهنة، إنشاء دولة للشعب الكوردي، ممارسة لحق طبيعي أم محاولة إنتحار؟!

الدولة وحدة سياسية؛ تمارس السيادة على إقليمها من خلال المؤسسات، وتقيم العلاقات مع مثيلاتها من الدول، وتسعى لنيل الشرعية والشخصية القانونية الدولية.

معلوم أن قيام دولة جديدة؛ يتطلب توافر المقومات الرئيسة للدولة، أي وجود إقليم جغرافي، بحدودٍ واضحة معترف بها من قبل الدول الأخرى، ووجود شعب يقطن هذه الأرض، ويرتبط بها بارتباط الجنسية، التي تعرّفها منظمة العدل الدولية؛ بأنها “رابطة قانونية قائمة أساساً؛ على رابطة إجتماعية وتضامن فعال، في المعيشة والمصالح والمشاعر، مع التلازم بين الحقوق والواجبات”، إضافةً إلى سلطة سياسية، تنظم تفاعل السكان مع الأرض، وعلاقة الدولة بالخارج.

مقومات بناء الدولة مصفوفة متراصة، إن حصل تخلخل فيها، أو غاب أحد مكوناتها، تتراجع إمكانية قيام الدولة، وتبتعد هذه الإمكانية كلما إزداد عدد القمومات المفقودة.

تنظيم داعش أيضا؛ أمتلك بعض مقومات الدولة، ولذلك أعلن عن نفسه كدولة، فقدأمتلك القوة العسكرية، التي مكنة من السيطرة على جغرافيا واسعة، ومع سيطرته على مناطق غنية بالنفط في سوريا والعراق، بات يمتلك مقومات اقتصادية ذاتية، إلى جانب ما يمكن أن يتلقاه من جهات خارجية، والشكوك حول ذلك كثيرة. ولكن من جهة الشعب، فإن البيئة الحاضنة لأفكار “الدولة الداعشية”، لا ترتقي إلى درجة الحديث، عن شعبٍ مشكلٍ لأهم أركان الدولة.

القيادة الكوردية الراهنة، تمتلك البنية العسكرية، التي أعتقدت أنها توفر لها، السيطرة على الجغرافيا بحدودٍ معينة، هي حدود أرض الميعاد الكوردي، أو ما أصطلحوا عليه بالـ"كوردايتي"، والمشكلة أن هذه البنية، هو "كل" ما تمتلكه القيادة الكوردية في الوقت الحاضر.

خطوة “داعش” كان يمكن أن تؤدي؛ إلى فرض أمرٍ واقعٍ على الأرض، ولذلك وجد البارزاني في ذلك فرصته التاريخية لتحقيق حلم الانفصال، وأعتبر أن الوقت قد حان، لإعلان الدولة الكردية المستقلة، لكن تهاوي داعش، وفشلها في توفير حد أدنى من بنية الدولة، برغم توفر كثير من عناصر الدولة لديها نظريا، يجعل إمناني بارزاني بإنشاء دولة في الوقت الحاضر؛ في مهب ريح الرفض الدولي والإقليمي.

كلام قبل السلام: القوة وحدها لا تصنع دولة، نعم يمكنها حماية دولة قائمة؛ ولكن بشكل محدود ايضا، وكثير من الدول أختفت بسبب خسارة حرب، وليس معلوما أن القيادة الكوردية، ستستطيع حماية دولتها القادمة، بقدراتها العسكرية الراهنة، إذا ما واجهت مخاطر الرفض الأقليمية، وهي مخاطر معلنة من قبل اربع دول، تحيط بإقليم كوردستان إحاطة السوار بالمعصم..!

سلام..

قاسم العجرش qasim_٢٠٠@yahoo.com

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني