:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٤ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
٢٦ / مرداد / ١٣٩٦ هـ.ش
١٧ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٩
عدد زيارات اليوم: ١٢,٦١٧
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٩٦٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٥,٩٣١,٦٠٣
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٣٢٥,٠٠٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩١
الأخبار: ٣٢,٩٦٩
الملفات: ٩,١٧٩
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات مستقبلهم السياسي...وعفى الله عما سلف

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: الدكتور يوسف السعيدي التاريخ التاريخ: ١٦ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٢١٢٤ التعليقات التعليقات: ٠

الآمال قد ذبلت ثم انطفأت كاضواء شمعة لم تبق فيها حشاشة شوق....لم اكن احلم حين استلقيت على فراش الصيف بعد ان التقى عقربا الوقت وجها لوجه أحدق في السماء التي لا ينفذ منها إلا بسلطان.. فرأيتها كأنها مصفاة مثقبة بالنجوم وتمنيت في وقتها ان تغربل الأرض وما عليها.. وأنا أحدق في اللامتناهي مستلقياً تحت مساقط الضوء، جالت في حجرة من حجيرات رأسي جولة ..فقلت كيف اتمكن من رؤية الأشياء غير المنظورة (وعنده مفاتيح الغيب لا يعلمها الا هو) وإذا كان هذا هو قانون السماء فلماذا يؤمن البعض بغيبيات الدراويش لاستشراف ما يأتي به الغد.. وهو لا زال يغوص في اوحال الأمس ولماذا يلجأ إلى (ابو مراية) إن سُرق منه خروف ..وينسى يده التي سرقت الأمن من عيون الأطفال...ولماذا يقف البعض على أبواب قارئ الكف وقارئة الفنجان ليستعلموا عن مستقبلهم السياسي وهم على علم بأفكارهم الزئبقية التي لا تستقر في اناء.. ويستبدلون جلودهم كلما نضجت بجلود أخرى كاستبدال الحقائب التي تحمل السكاكين المشبوهة؟؟؟.
هؤلاء الذين يعرضون بضاعة أفكارهم كباعة متجولين  يتجمع  حول عرباتهم اطفال السياسة والذباب والغبار. والبعض ألبس فكرته ثوباً استعاره من خزانة الرقص الشرقي.... ولا زال البعض المتبقي من مهندسي المقابر الجماعية على مسرح الدم يحذرنا بصوت (أدولف هتلر) ان شبعنا خبزاً أو فتحنا نافذة لاستضافة الشمس ..ويهددون الشفاه المتشققة عطشاً إن ابتسمت في دولة الإنسان... لقد استورد هؤلاء خرافاً من معالف (طويل العمر) لتغرز قرونها في الصدور، ولولا الصدور التي آمنت بإنتصار الإرادة إيمان النهار بشمسه وعلمها بأن الدماء هي الآخرة لزحفت كثبان الربع الخالي إلى اعناق النخيل.. ولا تترك وراءها سوى العظام والرعب. كما ترك خريج كلية القتل القومي أظافره  وأنيابه مغروزة في جسد كل المساحات والمسافات الممتدة من ثلوج كردستان إلى شناشيل البصرة طيلة خمسة وثلاثون خريفاً متوحشاً......فهذه البقايا من بقاياه تأكل الأكباد كاليرقان ولا تعيش إلا في دهاليز الموت كدود القبر... وعندما رأوا ليلنا كبطن القبر أخذوا يتسربون من ثقب عباءة الدولة.. ليبنوا مستعمراتهم هنا وهناك حالمين بقانون عفى الله عما سلف تحت ستار قانون المساءلة والعدالة وتناسى غباؤهم  بأن القصاص حقنا للدماء.....وأنا في استلقائي هذا الذي رأيت فيه الأشياء المنظورة التي لو أنزلناها على جبل لخر صعقاً، رأيت وطن الغد مزرعة للياسمين ودفئاً لكل الطيور المستوطنة والمهاجرة بعد القضاء على انفلونزا الطيور  وإنفلونزا الخنازير المحلية والمستوردة....ولكي يعرف البعض مستقبله السياسي...في مكبات السياسه...التي يخالها البعض ...سفن النجاة في بحر السياسة الهائج...والسلام على من اتبع الهدى .
الدكتور
يوسف السعيدي

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات وسقطت أسطورة القائد الضرورة

المقالات نحن والعمامة.. وحكاية لن تنتهي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني