الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢ / ذو القعدة / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٥ / تیر / ١٣٩٧ هـ.ش
١٦ / يوليو / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٣
عدد زيارات اليوم: ٧,٦٨٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٥,٩٦٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٤,٩٦٥,٣٦٢
عدد جميع الطلبات: ١٣٦,١٤٩,٥٦٥

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قاسم العجرش التاريخ التاريخ: ٢٠ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٢٩٧٩ التعليقات التعليقات: ٠

 مرة أخرى نتحدث مع الموصليين وعنهم، وسيتحدث كثير غيرنا؛ كتاب وإعلاميين ومواطنين، بمثل ما نتحدث به بنفس اللغة أو بلغة مختلفة، لأن موضوع الحديث ليس حدثا عابرا، جرت وقائعه  وأنتهت بزمان حدوثه، بل هو قائم وسيبقى يعتمل في الرؤوس زمنا طويلا، ليس لأهميته فحسب، بل لإنطوائه على عوامل الديمومة والبقاء.

  الموصل تحررت؛ وتحرر قبلها محيطها من الشرق والجنوب والشمال والغرب، وصولا الى الحدود العراقية السورية، وكانت أكبر ثمار عملية التحرير، إنهاء أسطورة دولة الخلافة، التي كان شعارها باقية وتتمدد..ولم تنجز عملية التحرير، من خلال مفاوضات بين طرفين مختلفين، توسطت بينهما دول أو ممثليين للأمم المتحدة؛ وغيرها من المنظمات المعنية بالتفاوض بين الأطراف المختلفة، بل هنالك أنهار من الدماء سالت.

   لم يكن هناك من سبيل للتحرير، إلا بزوارق مخرت عباب نهر الدماء، ركبها الشهداء والجرحى؛ من الجيش والشرطة والحشد الشعبي ومكافحة الإرهاب.

      التاريخ سجل مفتوح لم يعد قابلا للتزوير أو الإمحاء، فضلا عن أن الوعي العام، سواء النخبوي او الشعبي منه، قد تطور بشكل لم تعد تؤثر فيه؛ صناعة الكذب أو عمليات غسل الأدمغة؛ فضلا عن ان وسائل الإتصال الحديثة؛ تضع في كل لحظة؛ حزما ضخمة من الأخبار الصادقة، بين أيادي الناس بلا تكلفة وبسهولة.

    في سنة ١٩٢٠؛ وما أن وطأت طلائع جيوش الأنكليز، أرض العراق في جنوبه، حتى تناخى أبناء العشائر العربية في الوسط والجنوب، ملبين فتوى المرجعية الدينية في النجف الأشرف؛ بالجهاد ومقاتلة الأنكليز؛ وقدموا على أرض الجهاد ألوفاً مؤلفة من الشهداء، الذين عبدوا طريق بناء الدولة العراقية الحديثة؛ فهل صدع بالحق إمام جامع واحد، وواحد فقط من الموصل، معلنا الجهاد ضد الدواعش، الذين أحتلوا الموصل في حزيران ٢٠١٤؟!

    لقد مضت ثلاث سنوات؛ هي ثلاث قرون في حسابات العراقيين، كانت تصلنا خلالها من الموصل؛ أخبار بيعات وجهاء وشيوخ عشائر، وأنخرطت بالنشاط الداعشي، فعاليات أجتماعية كثيرة هناك، وعمل تحت لواء "دولة الخلافة" آلاف الموصليين؛ معتقدين أنها "باقية وتتمدد"، كما أوهم إعلام "دولتهم الإسلامية"!

     ثم ها هي الموصل قد تحررت، وحق لناأن نتسائل؛ عن دور الموصليين في عملية التحرير، وما هو موقفهم بعد التحرير!

على الأقل وتماشيا مع الحالة الوطنية، كنا ننتظر منهم ومن ساستهم؛ بيانات وطنية إحتفاء بالتحرير، لكن شيئا من هذا لم يحصل، وإذا حصل فإنه صيغ بطريقة خبيثة؛ تطالب الجيش بالخروج من الموصل فورا، كما في بيان السيد أسامة النجيفي، وكأن الغرض من عملية التحرير، هو تسليم الموصل لجنابه وكفى!

   التحرير عمل بطولي ضخم، وإنجاز وطني كبير أعاد للعراق كرامته، التي سفحها تآمر المتآمرين، وفي مقدمتهم ساسة الموصل، فهل شهدنا بعد التحرير؛ ما يعبر عن فرحة بالإنتصار، من آل النجيفي وآل التوحلة، وآل الدباغ وآل البيك وآل باشي، ولو من باب ذر الرماد بالعيون؟!

    اين نواب الموصل في البرلمان؟ها..أين رموز الموصل الأكاديمية والثقافية والفنية؟!أين رجال الدين السنة الذين "شردهم" داعش؟!

   ما بعد حزيران ٢٠١٤ كنا قد شهدنا صفوفا؛ من شيوخ العباءات الموشاة بالذهب؛ اصطفوا لبيعة داعش وهم ينحرون الذبائح! أين الصف الآخر المختلف؟!

   كلام قبل السلام: لا شيخ يخطب مرحبا ولا مطرب يغني فرحا بالتحرير!؟ أين الزغاريد والأناشيد الوطنية؟ هسه عاد قشمرونا بـ "كم يردلي"؛ بنسغ وطني مصلاوي؟

سلام..    

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني