:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
١ / ربيع الأول / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٩ / آبان / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٠ / نوفمبر / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٣٢
عدد زيارات اليوم: ٤٨,٥١٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ٤٩,٠٤٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٨,٨٥٥,١٢٢
عدد جميع الطلبات: ١٣٠,٢١٧,٣٣٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٣١
الأخبار: ٣٣,٥٣٢
الملفات: ٩,٣٩٤
التعليقات: ٢,٢٨٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قاسم العجرش التاريخ التاريخ: ٢٠ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٢٨١٥ التعليقات التعليقات: ٠

 مرة أخرى نتحدث مع الموصليين وعنهم، وسيتحدث كثير غيرنا؛ كتاب وإعلاميين ومواطنين، بمثل ما نتحدث به بنفس اللغة أو بلغة مختلفة، لأن موضوع الحديث ليس حدثا عابرا، جرت وقائعه  وأنتهت بزمان حدوثه، بل هو قائم وسيبقى يعتمل في الرؤوس زمنا طويلا، ليس لأهميته فحسب، بل لإنطوائه على عوامل الديمومة والبقاء.

  الموصل تحررت؛ وتحرر قبلها محيطها من الشرق والجنوب والشمال والغرب، وصولا الى الحدود العراقية السورية، وكانت أكبر ثمار عملية التحرير، إنهاء أسطورة دولة الخلافة، التي كان شعارها باقية وتتمدد..ولم تنجز عملية التحرير، من خلال مفاوضات بين طرفين مختلفين، توسطت بينهما دول أو ممثليين للأمم المتحدة؛ وغيرها من المنظمات المعنية بالتفاوض بين الأطراف المختلفة، بل هنالك أنهار من الدماء سالت.

   لم يكن هناك من سبيل للتحرير، إلا بزوارق مخرت عباب نهر الدماء، ركبها الشهداء والجرحى؛ من الجيش والشرطة والحشد الشعبي ومكافحة الإرهاب.

      التاريخ سجل مفتوح لم يعد قابلا للتزوير أو الإمحاء، فضلا عن أن الوعي العام، سواء النخبوي او الشعبي منه، قد تطور بشكل لم تعد تؤثر فيه؛ صناعة الكذب أو عمليات غسل الأدمغة؛ فضلا عن ان وسائل الإتصال الحديثة؛ تضع في كل لحظة؛ حزما ضخمة من الأخبار الصادقة، بين أيادي الناس بلا تكلفة وبسهولة.

    في سنة ١٩٢٠؛ وما أن وطأت طلائع جيوش الأنكليز، أرض العراق في جنوبه، حتى تناخى أبناء العشائر العربية في الوسط والجنوب، ملبين فتوى المرجعية الدينية في النجف الأشرف؛ بالجهاد ومقاتلة الأنكليز؛ وقدموا على أرض الجهاد ألوفاً مؤلفة من الشهداء، الذين عبدوا طريق بناء الدولة العراقية الحديثة؛ فهل صدع بالحق إمام جامع واحد، وواحد فقط من الموصل، معلنا الجهاد ضد الدواعش، الذين أحتلوا الموصل في حزيران ٢٠١٤؟!

    لقد مضت ثلاث سنوات؛ هي ثلاث قرون في حسابات العراقيين، كانت تصلنا خلالها من الموصل؛ أخبار بيعات وجهاء وشيوخ عشائر، وأنخرطت بالنشاط الداعشي، فعاليات أجتماعية كثيرة هناك، وعمل تحت لواء "دولة الخلافة" آلاف الموصليين؛ معتقدين أنها "باقية وتتمدد"، كما أوهم إعلام "دولتهم الإسلامية"!

     ثم ها هي الموصل قد تحررت، وحق لناأن نتسائل؛ عن دور الموصليين في عملية التحرير، وما هو موقفهم بعد التحرير!

على الأقل وتماشيا مع الحالة الوطنية، كنا ننتظر منهم ومن ساستهم؛ بيانات وطنية إحتفاء بالتحرير، لكن شيئا من هذا لم يحصل، وإذا حصل فإنه صيغ بطريقة خبيثة؛ تطالب الجيش بالخروج من الموصل فورا، كما في بيان السيد أسامة النجيفي، وكأن الغرض من عملية التحرير، هو تسليم الموصل لجنابه وكفى!

   التحرير عمل بطولي ضخم، وإنجاز وطني كبير أعاد للعراق كرامته، التي سفحها تآمر المتآمرين، وفي مقدمتهم ساسة الموصل، فهل شهدنا بعد التحرير؛ ما يعبر عن فرحة بالإنتصار، من آل النجيفي وآل التوحلة، وآل الدباغ وآل البيك وآل باشي، ولو من باب ذر الرماد بالعيون؟!

    اين نواب الموصل في البرلمان؟ها..أين رموز الموصل الأكاديمية والثقافية والفنية؟!أين رجال الدين السنة الذين "شردهم" داعش؟!

   ما بعد حزيران ٢٠١٤ كنا قد شهدنا صفوفا؛ من شيوخ العباءات الموشاة بالذهب؛ اصطفوا لبيعة داعش وهم ينحرون الذبائح! أين الصف الآخر المختلف؟!

   كلام قبل السلام: لا شيخ يخطب مرحبا ولا مطرب يغني فرحا بالتحرير!؟ أين الزغاريد والأناشيد الوطنية؟ هسه عاد قشمرونا بـ "كم يردلي"؛ بنسغ وطني مصلاوي؟

سلام..    

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات السقوط المحتوم

المقالات خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية

المقالات رسالة حزن عراقيه...إشارة سابقة

المقالات هل خاب الرجا فينا؟

المقالات دولة العراق من التأسيس الى بارزاني؟!

المقالات ذكريات.. وخيبة... ومنفى..

المقالات سيدتي زينب الحوراء

المقالات الموضوع فيه (إنّ) أو (بايدن)..!

المقالات الامام الحسين ...أنشودة الاحرار.. في كل زمان ومكان

المقالات سطور الولاء ..وعاشوراء...

المقالات حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!

المقالات عاشوراء التضحيه والفداء ..وسحب الفتن الطائفيه السوداء

المقالات قافية الحزن ..وواقعة كربلاء الدامية

المقالات سطور دامية وحزن سرمدي وكربلاء

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات حروفي

المقالات للوفاءِ أهله ....‎

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

المقالات فساد مثقف السلطه في الانظمه الشموليه

المقالات زمن عراقي صعب

المقالات الجامعه ألعربيه ... المنظومة الأكثر فشلا

المقالات الغدير..وحدة أطياف الشعب

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!

المقالات مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة

المقالات السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف

المقالات معاناة عراقية ٣٧ عام.. وضياع كردستان!

المقالات تقرير خطير مسكوت عنه !

المقالات وزير الداخلية الصورة الاخرى للحشد الشعبي

المقالات نزاهة ...وفساد

المقالات عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا

المقالات حديث مختصر عن مخطط تمزيق الجبهة الشيعية..!

المقالات الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية

المقالات زعماء يعرب...والذكاء اليعربي

المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني