الأخبار الاتحاد الاوروبي يعلن توقيع ثلاث اتفاقيات لدعم العراق بقيمة ٧٢ مليون يورو (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٦ م) الأخبار عبد المهدي يوجه الوزراء بتنفيذ المنهاج الوزاري كلاً بحسب اختصاصه (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٣ م) الأخبار الرافدين يكشف مدة سداد قرض السكن (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠١ م) الأخبار كبير موظفي البيت الأبيض يغادر بعد صدامات مع ترامب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥٨ م) الأخبار التلفزيون الاسرائيلي: نتنياهو يسعى لإقامة علاقات رسمية مع السعودية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥٤ م) الأخبار برعاية العتبة العلوية المقدسة .. المؤسسة العليا للمواكب الحسينية في النجف الاشرف تقيم مهرجانها السنوي الرابع عشر (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥١ م) الأخبار سائرون يحمل الصيدلي مسؤولية تدني المستوى التعليمي في العراق (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٦ م) الأخبار الحشد الشعبي: مديرية مالية الهيئة تبذل جهودا كبيرة في عملية توطين الرواتب للمنتسبين‎ (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٢ م) الأخبار زلزال بقوة ٤.٥ درجة يضرب ضواحي مدينة سربل (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٠ م) الأخبار صنداي تايمز: إختفاء أمير سعودي ونجله بعد إستدعائهما من بن سلمان (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٣٨ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٤ / ربيع الآخر / ١٤٤٠ هـ.ق
٢١ / آذر / ١٣٩٧ هـ.ش
١٢ / ديسمبر / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٠
عدد زيارات اليوم: ٩,١٠٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٨,٩٥٣
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,٤٠٧,١١٥
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,٤٦٥,٠٥٢

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠١١
الأخبار: ٣٤,٠٥٤
الملفات: ٩,٧٠٩
التعليقات: ٢,٢٩٥
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: رحيم الخالدي التاريخ التاريخ: ٣ / سبتمبر / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ٣٥٤٥٦ التعليقات التعليقات: ٠

تعالت أصوات المطالبين، بإقامة دولة كردستان في الفترة الأخيرة، وصلت حد لا يطاق، وتصاعد التهديد والوعيد لمسعود، وكأنه يملك كل الأوراق، وبإستطاعته فرض أمر غير قابل للرفض، وهذا بفضل تنازلات الحكومة السابقة، لأجل البقاء في رئاسة الوزراء، ولم يعتبر تلك التنازلات هدية، بل تمادى أكثر! وصلت لإشعال حرب بين أطياف الشعب الواحد، وحفر الخنادق! ونشر قوات مقابل قوات دجلة آنذاك، وكادت تشتعل تلك الشرارة لولا لطف الباري، واليوم وبعد إعلانه قرار الإستفتاء ليكّوُنْ دولة الأحلام التي لطالما حلم بها، من خلال إستغلال الأزمة الحالية في محاربة الإرهاب .
الإستعاشة على الأزمة، التي طال أمدها منذ الدورة الإنتخابية الأولى، أمر مستهجن من قبل الأوساط الإقليمية والدولية، ومنذ إستبدال الجعفري، وهو يستغل الوضع لصالحه، وصلت حد التمادي وإدخال المعارضين الأتراك BKK)) للأراضي العراقية! وإستغلالهم لحمايته، وإرسال إشارة على أنه قادر الدخول مع الحكومة الإتحادية في معركة! في سبيل نيل الحرية حسب ما يزعم وكأنه دولة محتلة، ونسي أن المكون الكردي جزء من الحكومة الإتحادية، ولديه نواب ممثلين للمكون الكردي في البرلمان ضمن الدستور العراقي، وهم جزء مؤثر وفاعل في العملية السياسية، التي أستغلها أيّما إستغلال، في سبيل الضغط على الحكومة، لتحقيق مصالح شخصية لا تمثل رأي الشارع الكردي .
أردوغان في بداية الأمر كان مسانداً قوياً، لغرض إمتصاص النفط الذي يتم تهريبه، ليأخذه بأبخس الأثمان، ولكن عندما أصبح أمر واقع إنتفض ليعارض! ويقف بالضد بل ويهدد، وهذا بالتالي يأخذنا لنتيجة واحدة، أن كل العلاقات والإستثمارات التي كان يتعكز عليها بارزاني، لا تمثل سوى مصالح وليست مواقف سياسية، وعَبَرَتْ تركيا خلال الفترة المنصرمة، بشرائها النفط بتعزيز إقتصادها، ولم يكن البارزاني لديها سوى مرحلة إنتهت صلاحيتها١ كما لا ننسى الدخول التركي للأراضي العراقية، وفرض نفسه كلاعب لا يمكن التغاضي عنه في الأيام القادمة حسب تصور أردوغان .
الجانب الإيراني أوصل عدة رسائل بصورة غير مباشرة، وعبّر عن رأيه بالإستفتاء المرام إجراءه، لكنه بالفترة الأخيرة صرح برسالة، تمثل رأي الحكومة الإيرانية، بأنها ستقف بوجه مسعود بكل قوتها، وما الاتفاق الأخير مع الجانب التركي، وفق إجراء عمليات في المنطقة المراد تكوينها كدولة، بعمليات عسكرية والقضاء على العصابات، التي تأخذ أوامرها من الجانب الأمريكي، وهذا أمر يجعل موقف مسعود ضعيف جداً، إضافة لموقف الحكومة الإتحادية، الذي يقف بالضد من الاستفتاء آنف الذكر، كون الدستور أُقِرَّ وفق العراق الفيدرالي الإتحادي، وليس هنالك فقرة تدل على الإنفصال بتكوين دولة .
المكون الكردي بكل سياسييه، بحاجة لموقف محدد، وفرض أنفسهم على الساحة، من خلال الوقوف بوجه من يريد تفكيك العراق، وإقتطاع جزء منه بحجة تكوين دولة، تفتقر لأبسط مقومات الدولة، والتي شرحت مواقف دول الجوار موقفها أزائِها، والتي تعارض وبشدة بتكوين تلك الدولة، لان هذه الدول لديها أقليات من القومية الكردية، وبالطبع هذا يجعل المنطقة غير مستقرة، وسندخل حروب لسنا بحاجتها، كوننا مللنا منه والتي خضناها مرغمين، وجعل العراق ساحة تصفيات لأجل أغراض عدائية شخصية، تذهب لأجلها أرواح شبابنا .
بعد كل هذا الحراك المكوكي، والذي لم يحصل على أيّ وعد، من أي من الدول التي زارها خلال رحلته، سوى التأييد الإسرائيلي الذي يريد من ذلك موطئ قدم! في قلب الشرق الأوسط والمنطقة المتمثلة بالمثلث الإيراني العراقي السوري، من أجل الهيمنة المستقبلية لمقدرات الشعوب، فقد وضع مسعود نفسه في مأزق من الصعب الخروج منه، بعد كل ذلك التهديد والوعيد، سيّما أن العراق قد أنهى وجود داعش في تلعفر، آخر منطقة في الموصل، وعليه إنسحاب قوات الإقليم من كل المناطق التي دخلتها، والأيام القادمة حبلى بالمفاجآت .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات عِمّةٌ للمحاريبِ والمنابرِ والسواتر

المقالات المرجعية الدينية، خارطة طريق جديدة لعمل الحكومة

المقالات أزمتنا السياسية بين قص الأظافر وقطع الأصابع..!

المقالات رجال الحوزة الدينية والقضية الفيلية..وشيجة ووليجة..!

المقالات التعيينات وأزدواجية الاختيار

المقالات من أشد الضرورات إلحاحا

المقالات عودة البعث من جديد

المقالات أشارت إلى القمر فنظر الجاهل إلى الأصبع

المقالات إيران؛ فلسفة الضبط والتوازن

المقالات طريق نجاتنا

المقالات نفاق وتملق إلكتروني.. العالم قرية صغيرة

المقالات الفقر في زمن الملاعين..!

المقالات لص كبير أسمه الدولة..!

المقالات المرجعية الدينية ..رعاية ابوية وبصيرة نافذة

المقالات العالم يكتب احرف المرجعية..

المقالات السيد السيستاني صمام الامان ...وحافظ كرامة الانسان

المقالات المرجعية الدينية ...ومستقبل العراق السياسي

المقالات السيد السيستاني العالم العامل

المقالات هل نحن بحاجة إلى خطاب ثوري؟!

المقالات اسرائيل سرطان في جسد الامة العربية

المقالات محافظ نينوئ؛ راد يكحلها ....عماها

المقالات كفوا عن تبديد أموالنا!...

المقالات السيد روحاني يحمي السعودية من مَن؟

المقالات حكايات "زرق ورق" ..محاكمة المطر

المقالات عندما

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني