الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٢ / رمضان المبارك / ١٤٣٩ هـ.ق
٧ / خرداد / ١٣٩٧ هـ.ش
٢٨ / مايو / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٩٣
عدد زيارات اليوم: ٢,٢٦٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٨,٣٩٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٤,١٦٤,٢٢٨
عدد جميع الطلبات: ١٣٥,٤٠٤,٥٣١

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: اثير الشرع التاريخ التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٦٣ التعليقات التعليقات: ٠
اثير الشرع
اثير الشرع

لم تكن الإنتخابات الماضية بحجم طموح التغيير؛ وجاء عزوف المواطنين عن المشاركة في هذه الإنتخابات، نتيجة خلل سياسي لم يتم إصلاحه خلال سنواتٍ عجاف؛ لم يكن أغلب سياسيو العراق مؤهلين لقيادة شعب عانى حروب ومشاكل خطيرة؛ بل أن الأغلبية أجادوا التسلق الإنتخابي، لتلبية طموحاتهم وأرادتهم وخذلان ناخبيهم، خلال الدورات السابقة.
 فكيف للناخب وضع بصماته لمرشح تمت تجربته لدورات عِدة، بدد الثروات وعاث في الأرض فساداً، وفضلّ مصالحه الفئوية الضيقة، على مصلحة الوطن والشعب؟
أن نتائج الإنتخابات العامة لعام ٢٠١٨ أثبتت أن الديمقراطية في العراق غير مؤهلة؛ لأن بعض أبناء الشعب العراقي لا يمتلكون رؤية كاملة وناضجة، ويمكن برمجة عقول الناخبين لإختيار شخصية معينة بكل يُسر! كما حصل لدى بعض الجهات والتيارات، فالديمقراطية : يمكن تطبيقها بشفافية لو توفر الأمن والسِلم المجتمعي ، ومنجزات تؤهل المرشح لنيل الأصوات.
 الشعب العراقي: يحاول الإستفادة من أخطاء الماضي، لكن لا يستطيع إصلاح الأخطاء؛ بسبب التعددية الحزبية والأنتماءات العمياء، واقعاً أصبح للمواطن العراقي حرية إختيار من سيمثله داخل قبة البرلمان، وأجازت المرجعيات الدينية حرية الإختيار؛ على أن لا يتأثر بالمعسول والمسلول والوعيد والتهديد، "إخرجوا مِن جَلابيب المُفسدين"! هذا ما وجهت به مرجعيتنا بوضوح.
إذا لم يغير المواطن العراقي جلبابه بآخر؛ فسيدخل تحت جلابيب أوسخ، ولن ينفع الندم ولن يجدي التباكي وعض الأصابع؛ أن التجربة الديمقراطية التي حصلت السبت، سنحت للمواطن العراقي، فرصة ثمينة لتغيير الواقع المرير، لكنه لم يستثمرها لصالحه.
 بعض المواطنين تبخرت وطنيته، والبعض نبذ هويته، والآخر كفّرّ دينه وعقيدته؛ وأصبح العراق "فِندقاً " للمبيت لا أكثر ومسرحاً لتنفيذ الجرائم وهتك المحارم، وأصبح "العرقچية والتنكچية والقندرچية" هم أبطال الإنتخابات ونستنجد بهم ! مع إحترامنا لذوي المهن الحرة.
نجح المستعمرون بتشتيت "المواطن العراقي والعربي"، ولم يعُد العرب يتفاخرون بعروبتهم ولسانهم العربي؛  والكُرد إختاروا الإنفصال عن الجسد العربي؛ كذلك الإخوة المسيح والشبك أغلبهم هاجروا قسراً، بسبب العمليات الإرهابية والإستهداف الممنهج، فإلى أين نحن سائرون ؟
قرابة الـسبعة آلاف مرشحاً ينتمون لـ٢٠ تحالفاً، و ٢٠٤ حزباً وكياناً سياسياً، يتنافسون للحصول على ٣٢٨ مقعداً لأربع سنوات قادمة، وهذه المقاعد ستحصنهم بجواز دبلوماسي، وخدم وحشم وحياة مترفة، رغم المشاركة الخجولة، وعزوف الكثيرين عن الإدلاء بصوتهم الإنتخابي؛ لأسباب نعلمها جميعاً.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني