الأخبار طريق العلاقات السعودية مع إسرائيل ممهد بعناية (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٥:٠٨ ص) الأخبار وزير الدفاع يشيد بقدرات الحشد الشعبي في مسك ١٣ قاطعا امنيا (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٣٤ ص) الأخبار حركة سياسية تحذر احزاب الانبار من فتنة جديدة في المحافظة (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢٨ ص) الأخبار الحرس الثوري الإيراني يكشف عن احتجازه عشرات السفن الأجنبية في الخليج بتهمة تهريب الوقود (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢٤ ص) الأخبار قائد القوات البحرية الايرانية للأميركان: اسطولكم يخضع لمراقبتنا في مياه الخليج (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢١ ص) الأخبار بعد ٧٠ يوما من افتتاحها.. كربلائيون يتساءلون عن عدم استقبال المواطنين بالمستشفى التركي؟ (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥٧ م) الأخبار صحة كربلاء تعلن اعداد خطة طوارئ لزيارة الاربعين (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥٣ م) الأخبار مميز محلل سياسي يحذر من محاولات تشويه صورة الحشد الشعبي عبر مخطط أميركي (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٤٨ م) الأخبار مميز المسعودي: الحكومة تدفع سنويا ٥٠ مليار دولار للموظفين (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٤٢ م) الأخبار الموقف الوبائي.. تسجيل ٤٥٩٣ إصابة جديدة بكورونا (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٣٤ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٩ / صفر المظفر / ١٤٤٢ هـ.ق
٦ / مهر / ١٣٩٩ هـ.ش
٢٧ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٦
عدد زيارات اليوم: ١٠,٢٠٩
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٨,٤٢٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٧,٦٩٧,٧٨٩
عدد جميع الطلبات: ١٤٨,٤٤٦,١٦٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧١
الأخبار: ٣٤,٤١٠
الملفات: ٩,٩٠٩
التعليقات: ٢,٣٠٢
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ٤ عراقيات شهيدات يلتحقن بركب مجد الخلود

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الحافظ التاريخ التاريخ: ٢٨ / مارس / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٩٩٦ التعليقات التعليقات: ٠

دأب اغلب العراقيين حين يسمعون خبر الموت اليومي ومعرفة من انتقل بتراجيديا الغدر المؤلم للعالم الآخر، ان ينشروا صور المغدورين ويطلبون له الرحمة من الباب الإنساني والإجتماعي لكون آواصر الجيرة والمحبة والحنان الدافق العراقية لازالت نابتة الجذور في الذات الذائقية لم تبدّلها كل محاولات التفرقة المقيتة مع قوتها رنينا وطنينا وأجراسيا ..

كنت قد قلت... لاحاجة في العراق لإن تحزن... فانت آصلا حزين! السبب انك حين تغادر بيتك متوجها لعملك الحكومي الاهلي أو أو فانت متيقن تمام اليقين والإطمئنان إنها قد تكون لحظتك الأخيرة ولكن دون وداع!!! فقد ينتظرك الموت وأنت تنتظر باصك الحكومي ... أو وانت تعبر الشارع ومزروعة لك عبوة متخفية بلون الاسفلت او النفايات.. أو قد تكون ضحية سيارة مركونة بما لايلفت النظر وهي تحمل عشرات الكيلوغرامات من المتفجرات...إنها حالة كل يوم... تعيش هاجسها حتى وانت مركون بالانتظار الابدي الاضطراري في السيطرات وتجمّعها الهدف المغري للارهاب في بل حتى إذا بقيت في دارك فانت معرض للموت بالجلطة الدماغية أو القلبية او الضغط والسكر لانك تسمع نحيبا حولك ونشيجا امام نواظرك وصراخا يملء آذنيك من مواويل الحزن الشجية النغمائية العراقية التي لاتنقطع مواويلها حولك...

ولكن الذي لم يكن في حسبان الحزن نفسه ان تكون النساء العراقيات الصابرات صبرا لايطيقه الصبر ،هنّ مادة حدث القتل اليومي ولإن العرف الإجتماعي خاذل صادم صارم! لاترى حتى لسحناتهن الوديعة الذابلة المعالم الصامتة المشاعر الكابتة الألم،أي صورة لهن على مواقع التواصل الإجتماعي عندما تكون الجثث نسائية! اليوم حصل حادث في طريق الموت المنسي طريق شمال بغداد الذي حصد مئات مئات الارواح البريئة بتفاصيل حتى سردها صار جرحا نازفا غائرا...سيارة تحمل مفتشات عراقيات يعملن في المراقد المقدسة في بلد وسامراء حملهن العوز والفقر وعدم نيل الفرصة للعمل خارج بيوتهن في بغداد ويجوز الابعد من محافظات العراق عالمات بخطر ان تدخل عليهن إمرأة مفخخة ولكنهن من المستحيل أن يعلمن ان بعض المحسوبين على العراقيين يتربص بهن على الطريق العام بين سامراء وبغداد ويعلم نوع سيارتهن و خط سيرها وحمولتها البشرية كغنيمة للمجرمين القتلة.. ليصعق الموت اربعة عراقيات مظلومات وتُصاب ١١ منهن إصابات متفاوتة وبيد من؟ محسوبين على العراقيين بين منطقتي بلد وسامراء وبإسلحة رشاشة لتقتل آمالهن في عيش وكريم وتصدم عوائلهن وأولادهن وأزواجهن ووووو

كم في هذه المنطقة مات من العراقيين والاغراب الوافدين منذ سقوط نظام العار ٢٠٠٣لغاية ٢٠١٤؟ واليوم تلتحق بركب المجد عراقيات سحناتهن يخجل الموت من التقرّب لها من قساوة الصبر والمعاناة وكتم الدمع والمدامع.. سيمّر الخبر مرور مليون خبر مصدره وطن ذبيح اسمه العراق ولكن سيأبى المجد إلا ان أن يعانق سحنات العراقيات الباسلات- الصابرات ذوات الاماني الذوابل اللواتي اليوم فقدن حياتهن بظلم كبير من آيادي مجرمة من المعيب ان تسميهم عراقيين والاجرح لي أن القاتل كل مرة ينجو وأن الموت الرخيص هناك مستمر.. الرحمة للشهيدات والعزاء لإهلهن وأبنائهن وذويهم وكل يوم وانت ياوطني تفجعنا بهيئة موت جديدة!!!

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني