:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٣٠ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
١ / شهریور / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٣ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٧٢
عدد زيارات اليوم: ٤,٠٠٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٣,٩٥٧
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٦,٠٧٦,١٠٨
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٤٦٢,٥١٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩٣
الأخبار: ٣٢,٩٨٩
الملفات: ٩,١٨٧
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار مثبت "داعش" الارهابي تعتزم تنصيب خليفة جديد وصادق البريطاني ابرز المرشحين

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ١٥ / نوفمبر / ٢٠١٤ م ٠٩:١٥ ص المشاهدات المشاهدات: ١٠٦٢٧ التعليقات التعليقات: ٠

بعث تنظيم "داعش" الإرهابي رسائل إلى كل جنود الدولة بخصوص البغدادي والإنباء التي وصلت إليهم عن مقتله او إصابته ، بعد ان أصابهم الإحباط وانهيار المعنويات حسب الرسائل التي وصلت إلى مقاتلي التنظيم بخصوص زعيمهم .

وجاء في الرسائل التي بعثت إلى كافة الجبهات في سوريا والعراق ، ونقلها مقربين من العدناني ،ونصت على " ان الدولة الإسلامية لم تنتهي بانتهاء شخص ما وسيبقى مسيرها يتجدد بمقاتليها الأبطال المرابطين في الساحات والذين يدافعون عن الأمة والدين فلا تثنيكم الإخبار التي يتناقلها أعداءنا الصليبين عن مقتل زعيمكم ، لأنكم تقاتلون من اجل الأمة والدين وليس من اجل البغدادي او العدناني او اي شخص أخر فالقيادة مستمرة باستمراركم في الجهاد وتوسيع دولتكم ، وان مجلس الشورى يبلغكم سلام المجاهد الشيخ صادق البريطاني  ومن الله التوفيق .
وفي سياق متصل أكد ضابط مختص بشؤون الجماعات المسلحة بعد اطلاعه على نص رسالة التنظيم وما جاء فيها الى المقاتلين حيث قال ان زعيم داعش البغدادي قد يكون قتل لان الرسالة فيها نوع من التخفيف وزيادة المعنويات للمقاتلين ولا يوجد فيها شئ واضح يدل على انه لازال على قيد الحياة او انه مات .
وأضاف ان الاشاره التي أطلقها التنظيم الى مقاتليه هي صادق البريطاني ، من هو صادق البريطاني ، ولماذا أطلق اسمه في الرسالة إلى المقاتلين بعد إنباء مقتل البغدادي !!
وذكر مصدر مخابراتي عراقي مختص بجنسيات الإرهابيين الأجانب ان صادق البريطاني ، الملقب " بشديد " غادر المملكة المتحدة في عام ٢٠١١، وانظم إلى جبهة النصرة في سوريا، قبل أن ينضم لاحقًا إلى تنظيم داعش  ، ليصبح بعد ذلك من كبار مجلس شورى الدولة الإسلامية وهو مرشح لخلافة البغدادي .
يذكر أن معلومات تم تداولها في الأيام الماضية تفيد بمقتل البغدادي في غارة جوية عراقية نفذها الطيران في بلدة القائم على رتل يوجد به البغدادي وكبار قيادي "داعش" الارهابي .

مفتاح البحث مفاتيح البحث:البغدادي، خليفة، داعش
التقييم التقييم:
  ٢ / ٤.٥
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني