الأخبار مميز من هي الدولة العربية التي ستكون ضحية لداعش بعد العراق وسوريا؟ (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ ص) الأخبار مميز أول مظاهرة في بغداد تواجهها حكومة عبد المهدي (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٠ ص) الأخبار القبض على ٦ دواعش من ديوان الجند في ايسر الموصل (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٧ ص) الأخبار الولايات المتحدة: يجب تحديد مكان رفات خاشقجي وإعادته لأسرته في أسرع وقت ممكن (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢١ ص) الأخبار مميز الشيخ حمودي يخاطب الحكومة النيجيرية : تعاملكم الدموي ضد شعائر ال البيت يذكرنا بـصدام المجرم ويؤكد : التعسف سيزيدها قوة وتجذرآ (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٥ ص) الأخبار مصر .. الإعدام شنقا لمتهم في قضية اغتصاب "طفلة البامبرز" (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٠ ص) الأخبار مميز الإعلام الأمني: حدود العراق مع سورية مؤمنة بشكل كامل (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٨ ص) الأخبار لجنة (عراقية - اردنية) لتسهيل منح الفيزا للوافدين من كلا البلدين (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٨ ص) الأخبار مميز بن سلمان للبيت الابيض : خاشقجي إسلامي خطير ! (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٧ ص) الأخبار خطورة "التثاؤب" ! (التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٦ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٥ / ربيع الأول / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٢ / آبان / ١٣٩٧ هـ.ش
١٣ / نوفمبر / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٣
عدد زيارات اليوم: ١٤,١٥٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ٧,٤٢٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,١٢٤,١٧٨
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,١١٣,١١٣

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٧٤
الملفات: ٩,٤٥٣
التعليقات: ٢,٢٩٢
 ::: تواصل معنا :::
 التقارير

الأخبار مميز اسماك العراق تضربها أمر غريب !!!

القسم القسم: التقارير التاريخ التاريخ: ٢ / نوفمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٠٧ ص المشاهدات المشاهدات: ٤١ التعليقات التعليقات: ٠

أعلنت وزارة الصحة والبيئة عن تشكيلها فريق عمل للوقوف على ظاهرة نفوق الأسماك في محافظة بابل.

وقال مدير عام دائرة حماية وتحسين البيئة في منطقة الفرات الأوسط التي تضم محافظات بابل، والنجف، وكربلاء، والقادسية، كريم عسكر في بيان له ، وتلقت "شبكة فدك" نسخه منه ، إن وزارة الصحة والبيئة شكّلت فريق عمل للوقوف على ظاهرة نفوق الأسماك في محافظة بابل، وطرح سبل معالجته بأسرع وقت ممكن.

وأشار عسكر إلى أهمية تعزيز نظام الرقابة وتطبيق القوانين البيئية بحزم لوقف التعديات البيئية والممارسات الخاطئة التي تحدث باستمرار.

وأضاف البيان أنه تم إجراء كشف بيئي لمعرفة أسباب نفوق الأسماك الموجودة بالأقفاص العائمة في المنطقة المحصورة بين الطاقة الحرارية وجسر المسيب الجديد، مبيناً أنه تم الاتفاق مع الحكومة المحلية في بابل بمنع دخول الأسماك إلى المحافظة.

وكانت شرطة بابل قد أعلنت في وقت سابق من الأربعاء، عن منع دخول كافة أنواع الأسماك سواء الحية أو المجمدة إلى المحافظة حتى إشعار آخر.

من جانبها، كشفت وزارة الزراعة أن التحقيقات جارية للكشف عن السبب الحقيقي وراء نفوق الأسماك في بابل.

وأشارت إلى أنها لا تستبعد أن تكون القضية نتيجة تنافس غير شريف بين تجار الأسماك في السوق.

وقالت الوزارة في بيان لها إن التحقيقات الجارية من قبل الفرق المختصة بشأن نفوق الأسماك في بابل ستكشف السبب الحقيقي وراء نفوق هذا العدد من الأسماك.

وأضافت الوزارة أنها لا تستبعد أن يكون السبب هو صراع بين مربي ومستوردي الأسماك، في محاولة السيطرة على سوق الأسماك، مشيرة إلى أنه سيكون لوزارة الزراعة الكلمة الفصل في هذه القضية.

وكان وزير الزراعة، صالح الحسني، قد أشرف الأربعاء ميدانياً على متابعة حالة نفوق الأسماك في محافظة بابل، ووجه بتشكيل غرفة عمليات برئاسته، من أجل الوقوف على هذه الحالة المرضية وتطويقها والحد من انتشارها ضمن مناطق الإصابة من خلال عدة إجراءات بيطرية ووقائية.

إلى ذلك، قال الخبير البيئي الدكتور شكري حسن، إن الحالات الأخيرة لنفوق الأسماك في محافظة بابل بهذا العدد الهائل والشكل المفاجئ، دليل واضح على احتمالية تلوثها بمواد شديدة السمية.

وأضاف حسن، إن هذه الأعداد لا يمكن أن تكون قد نفقت نتيجة أمراض أو أوبئة، وإنما بطريقة مقصودة أو عرضية.

فيما أوصى الخبير البيئي، بوجوب الامتناع عن تناول الأسماك الحية منها وقتياً على الأقل التي يكون مصدرها تلك البحيرات، تجنباً من أمراض قد تكون نتيجة تراكيز من السموم ذات المفعول التراكمي والخطيرة على صحة الإنسان.

وأشارت المصادر المحلية إلى أن حجم الأسماك النافقة هي مئات الأطنان، مبينة بأن الخسائر الناتجة عنها تقدر بملياري دينار عراقي، أي ما يعادل مليوني دولار.

وشكت المصادر من عدم وجود خبرة كافية ومختبرات تحليلية لهذه الثروة السمكية في محافظة بابل لتشخيص السبب الرئيس للحالة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني