الأخبار مميز ملك البحرين يستقبل وفداً إسرائيلياً استقبال الأبطال (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥٣ م) الأخبار مميز تكليف اللواء الركن حامد الزهيري بقيادة الفرقة الخاصة المسؤولة عن امن المنطقة الخضراء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ م) الأخبار عبود: قرار اخراج القوات الاجنبية محسوم وعلى الحكومة احترام قرار البرلمان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٥ م) الأخبار الفتح يطالب الحكومة بالعمل الجاد لكشف من يقف خلف جريمة الرضوانية البشعة (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ ص) الأخبار مميز موقع مقرب من الجيش الاميركي: الكاظمي ضعيف ويرأس حكومة منصات تواصل اجتماعي (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٨ ص) الأخبار مميز الكشف عن تفاصيل صفقة عقدها الحلبوسي لتولية المحمدي مهام الوقف السني (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٩ ص) الأخبار المالكي يدعو الحكومة الى ملاحقة مرتكبي عملية القصف على الرضوانية وتقديمهم للقضاء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٥ ص) الأخبار البطيخ: الكاظمي وصالح شكلا كيانا سياسيا جديدا (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٠٨ ص) الأخبار حرب: سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:١٩ ص) الأخبار الموسوي : موقف الكرد والسنة بشأن التواجد الامريكي يمثل تحالفهم مع امريكا والخليج (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٠٧ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٩ / ربيع الآخر / ١٤٤٢ هـ.ق
١٥ / آذر / ١٣٩٩ هـ.ش
٥ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٠٥
عدد زيارات اليوم: ٣٠,٩٥١
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٧,٣٤٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٩,٤٨٠,٤٥٩
عدد جميع الطلبات: ١٥٠,٠٣٧,٦٦٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٢
الأخبار: ٣٤,٤٣٦
الملفات: ٩,٩٢٨
التعليقات: ٢,٣٠٨
 ::: تواصل معنا :::
 الأخبار العالمية

الأخبار ثلاثة مواقع تنتشر فيها القوات الأميركية على الحدود العراقية

القسم القسم: الأخبار العالمية التاريخ التاريخ: ٢٠ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٠ م المشاهدات المشاهدات: ٢٥٦ التعليقات التعليقات: ٠

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، امس الأربعاء، أن الوقت حان بالنسبة الى الجنود الأميركيين للعودة إلى الوطن من سوريا، بعد سنوات على قتالهم ضد تنظيم داعش هناك.

وقال ترامب في رسالة بالفيديو بثها على موقع تويتر 'لقد انتصرنا'، مضيفا 'لذا فإن أبناءنا، شبابنا من النساء والرجال سيعودون جميعا، وسيعودون الآن'.

ويشير هذا القرار المتضمن سحب الولايات المتحدة كامل قواتها من سورية، إلى التخبّط الذي تعانيه 'الاستراتيجية' الأميركية في سورية، وتساؤلات عن وجود مثل هذه الاستراتيجية أصلًا، خصوصًا أنّ هذا القرار يأتي بعد تأكيدات متوالية لكبار المسؤولين الأميركيين أن قواتهم باقية في سورية إلى حين القضاء على تنظيم 'داعش'، وإلى حين انسحاب القوات الإيرانية من هذا البلد.

وتتمركز القوات الأميركية، بشكل دائم أو مؤقت، في مناطق مختلفة من سورية، ضمن خريطة انتشار جعلتها أشبه بالطوق الذي يحيط بمنابع النفط والغاز السوري في منطقة شرق نهر الفرات، داخل مناطق تسيطر على غالبيتها مليشيات 'قوات سورية الديمقراطية' (قسد) بمحاذاة الشريط الحدودي مع تركيا.

وحسب مصادر المعارضة السورية، فإن أبرز مراكز انتشار هذه القوات مطار رميلان، حيث الآبار النفطية التي تخضع لسيطرة 'قوات سورية الديمقراطية'. وأقامت الولايات المتحدة هذه القاعدة في نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٦.

ثم هناك قاعدة عين العرب (كوباني) الواقعة إلى الجنوب من مدينة عين العرب (كوباني) بالقرب من قرية خراب عشق، على بعد نحو ٣٣ كيلومتراً إلى الجنوب من الحدود التركية، وهي منطقة خاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية. وسبق أن اعترضت تركيا على إنشاء القاعدة في هذه المنطقة، ما دفع الولايات المتحدة لنقلها إلى قرية سبت ذات الغالبية العربية، وتعد هذه القاعدة الكبرى من بين قواعد القوات الأميركية.

ومن القواعد الهامة؛ قاعدة الشدّادي بين محافظتيّ الحسكة ودير الزور، وتحتوي هذه القاعدة على مهبط للطائرات المروحية ومعسكر للتدريب. كما قامت القوات الأميركية مؤخراً بإنشاء قاعدة عسكرية في حقل العمر النفطي بالقرب من بلدة الشحيل في ريف دير الزور، والمُقابل لمدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

يضاف إلى ذلك، قاعدة المبروكة، وهي معسكر صغير في قرية المبروكة فيه قوات أميركية صغيرة الحجم غرب مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، ضمن مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية؛ ومطار روباريا الواقع قرب مدينة المالكية شمال شرقي الحسكة، بالقرب من الحدود مع كل من العراق وتركيا، إضافة إلى قاعدة تل بيدر شمال غربي الحسكة، وقاعدة تل أبيض التي ينتشر فيها عدد كبير من الجنود الأميركيين يصل إلى ٢٠٠ جندي.

كما توجد قوات أميركية إلى جانب قوات من دول التحالف الدولي والمعارضة المسلحة في قاعدة التنف السورية على المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني. وتفرض الولايات المتحدة إقامة منطقة 'عدم اشتباك' لا تسمح بموجبها لأي قوات تابعة لقوات النظام بالاقتراب منها أو الدخول اليها.

وحسب هذه التقارير، فإن واشنطن تستعد لسحب قواتها بالكامل من شمال شرقي سورية 'في خطوة قد تؤدي إلى زعزعة الاستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط'، وفق وكالة 'رويترز'.
وقالت 'واشنطن بوست' إن القرار يشمل كامل القوات الأميركية المؤلفة من ٢٠٠٠ جندي في سورية. وأشارت الصحيفة إلى أنّ الخطوة الأميركية جاءت في خضمّ التوتّر مع تركيا التي أعلنت أنها ستشنّ عملية جديدة ضد تنظيم المليشيات الكردية في المناطق الواقعة شرق نهر الفرات.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قالت في وقت سابق امس الأربعاء، إن 'وجود القوات الأميركية في سورية أصبح عقبة خطيرة أمام التوصل لتسوية سلمية'، واتهمت واشنطن بالإبقاء على قواتها هناك بصورة غير قانونية.

وكان آخر تصريح بشأن وجود هذه القوات صدر قبل عدة أيام عن المبعوث الأميركي للتحالف الدولي بريت ماكغورك، الذي قال إن 'الولايات المتحدة باقية في سورية حتى تشكيل قوات أمن داخلي هناك'. وأضاف المبعوث الأميركي في تصريحات صحافية أن 'بقاء القوات يهدف لضمان الحفاظ على المكاسب ضد 'داعش'، وهدفنا العسكري هو هزيمة دائمة للتنظيم'.

وأعلنت الولايات المتحدة، قبل ذلك، أنها دربت ٨ آلاف مسلح، وأنها تعتزم مواصلة برامج التدريب لتأهيل نحو ٤٠ ألفًا من أجل التحكم في المناطق التي تم طرد تنظيم 'داعش' منها.

وتعليقًا على هذا القرار، قال المحلل العسكري أحمد رحال إن الانسحاب يخلط الأوراق ويثير كثيرًا من التساؤلات حول حقيقة الموقف الأميركي، عما اذا كان مرتبطًا بملفات داخلية أميركية تتعلق بالتحقيقات التي يخضع لها مساعدو الرئيس دونالد ترامب، أم بمحاولة ابتزاز جديدة لدول الخليج لكي تمول هذا الوجود بالكامل؛ والسؤال الأهم هو من سيسد الفراغ الذي يتركه الانسحاب الأميركي، ومن هي القوى التي ستتقدم لملء الفراغ.

وأوضح رحال أن الأكثر تأثرًا بمثل هذا القرار هم الأكراد الذين يضعون رهانهم الرئيسي على الأميركيين، خاصة في ضوء العملية التركية المرتقبة في شرق الفرات، مشيرًا إلى أن القرار الأميركي، إن ثبتت صحته، يخلط الأوراق في سورية بشدة، ومن الصعب التنبؤ اليوم بكل تداعياته.

وقد تعمدت القيادة العسكرية الأميركية، خلال الفترة الماضية، عدم الكشف عن معلومات مهمة حول حجم وطبيعة الوجود العسكري الأميركي في سوريا والعراق، وذلك بهدف 'الحفاظ على عنصر المفاجأة التكتيكي، ولضمان الأمن التشغيلي وحماية القوات'، بحسب المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني