الأخبار جنرال دايناميكس تحذر كندا من أنها ستتحمل التزامات ضخمة إذا ألغت اتفاقا سعوديا (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٥٨ م) الأخبار تركيا: لن نسمح بأن يصبح قضاء سنجار وكرًا للإرهابيين كجبال قنديل (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٥٢ م) الأخبار تحذير من "اقوى" موجة برد تضرب مدن العراق واقليم كوردستان (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٥ م) الأخبار اقبال : المناهج كانت طائفية جدا وتحث على التمييز العنصري والمذهبي (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٠ م) الأخبار اليمن: اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة يدخل حيز التنفيذ (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٢ م) الأخبار مؤيد اللامي : لن نسمح بتنفيذ اوامر القبض او الاستقدام بحق اي صحفي من دون الكتابة الى النقابة (التاريخ: ١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٨ م) الأخبار نادية مراد: ابن شقيقي يقاتل بصفوف داعش ويعتبرنا كفاراً (التاريخ: ١٧ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ١٠:٠٤ ص) الأخبار خلافات حادة داخل عائلة بارزاني ومصدر يكشف الأسباب (التاريخ: ١٧ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ١٠:٠٢ ص) الأخبار بريطانيا ترفض منح تأشيرات الدخول للعراقيين (التاريخ: ١٧ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٩:٥٧ ص) الأخبار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يعرض على اليابان انشاء صندوق إعمار مشترك (التاريخ: ١٧ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٩:٥٣ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٠ / ربيع الآخر / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٧ / آذر / ١٣٩٧ هـ.ش
١٨ / ديسمبر / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٩٥
عدد زيارات اليوم: ٦,٣٤٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٦,٩٩٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,٤٩٠,٤٥٣
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,٥٤٧,٤٠٦

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٢٨
الأخبار: ٣٤,١٧٧
الملفات: ٩,٧٧٨
التعليقات: ٢,٢٩٥
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات السفير الياباني في العراق

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: أ.غسان الوكيل التاريخ التاريخ: ٣ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ١٠٩٨ التعليقات التعليقات: ٠

انتشرت في الآونة الاخيرة مقاطع فيديو للسفير الياباني في العراق فوميو ايواي وهو يتحدث اللغة العربية ويصوم الايام الثلاث الاخيرة من رمضان ويفطر على الكاهي والقيمر الأكلة الشعبية العراقية مصباح عيد الفطر.. وقبلها قام هذا الرجل وسفارته بنشاطات اجتماعية وسياسية مهمة منها: مشاركة الأيتام مأدبة الإفطار وتوجيه كلمة باللغة العربية الى الجمهور الرياضي العراقي قبل مواجهة منتخب بلاده بيوم واحد اضافة الى تدشين مشاريع القروض واللقاءات السياسية وحتى بيانات الاستنكار للتفجيرات والاستعداد لمعالجة الضحايا.

وكل ما تقدم يدل على ان الدول اصبحت تهتم بسفاراتها الخارجية واختيار الاشخاص الذين يمثلونها ضمن صفات تختلف من زمن الى آخر.. فقبل عدة عقود كانت اغلب السفارات مقرات استخبارية تهدف الى معرفة أحوال البلدان والاطلاع عن قرب على أوضاعها اضافة الى القيام بالمهام القنصلية ورعاية المصالح ، لكن مع التقدم التكنلوجي والعولمة والانفتاح المطلق وتبادل المعلومات مجانا عبر الانترنت او الاطلاع على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، تغيرت معها معايير اختيار السفراء ومهام السفارات ذاتها.

ويبدو ان كوكب اليابان مثلما يحلو للبعض تسميته ، من السباقين دائما في هذا المجال وكل مجال.. فالسفير الياباني يتحدث العربية ويمارس العادات والتقاليد الاجتماعية والدينية ويندمج مع كافة فئات المجتمع حتى الرياضي منه لينقل صورة ناصعة ومبهجة عن سياسة بلاده.

واذا كانت اليابان مثالا في التطور التكنلوجي فإنها تبغي التفوق في كل شيء.. ولا نجد ضيرا في التعلم من هذه التجربة الفريدة في الميدان الدبلوماسي ، لكن وللأسف الأمنيات شيء والواقع شيء آخر ، فتجربة السفارة العراقية في الخارج تعتبر من الكوارث المغيبة عن الاعلام ، فالمحاصصة والقرابة والرجل غير المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الخبرة والكفاءة والمعرفة بشؤون ولغة الدولة المبتعث سفيرا اليها قد تكون أسبابا تقف وراء هذه التجربة المؤلمة يضاف اليها مسألة مهمة اخرى تقف وراء هذا الفشل؛ وهي الولاء ، فاغلب سفراء العراق يحملون جنسيات غير عراقية ، والاغرب ان بعضهم يحمل جنسية البلد الذي يمثل العراق فيها... لذا نجد ان سفير عراقي مثلا يحث اعضاء سفارته للتظاهر ضد قرار الحكومة المركزية لأنها تناقض توجهات كتلته ، وسفير آخر يستغل السفارة لأغراض حزبية وآخر لغايات شخصية واخر يبيع مبنى السفارة او يسيء للبلد بإحالة بعض افراد عائلته للقضاء ، فمتى تستفيق وزارة الخارجية من هذه الكارثة وتتعلم من تجارب الاخرين في إدارة سفارات بلادها بالخارج بعيدا عن المحاصصة الحزبية والطائفية ، وتضع شروطا للسفراء وضوابط لعملهم واختيارهم يعجز معها دعاة المحاصصة من ايجادها الا في اصحاب الكفاءة ومنها: شهادة عليا رصينة ومتخصصة ومعرفة تامة بأحوال ولغة وتاريخ وعادات الدولة المبعوث اليها والاهم من كل ذلك ان يكون مستقلا ولا يمت بأية قرابة لأي من المسؤولين او يحمل جنسية غير الجنسية العراقية.

عندها وعندها فقط؛ يمكننا القول ان العراق وسفاراته في الخارج قد وضعن على الطريق الصحيح وان تجاربنا في نقل صورة ايجابية عن بلادنا ناجحة مثلها مثل سفارات وسفراء اليابان.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات عِمّةٌ للمحاريبِ والمنابرِ والسواتر

المقالات المرجعية الدينية، خارطة طريق جديدة لعمل الحكومة

المقالات أزمتنا السياسية بين قص الأظافر وقطع الأصابع..!

المقالات رجال الحوزة الدينية والقضية الفيلية..وشيجة ووليجة..!

المقالات التعيينات وأزدواجية الاختيار

المقالات من أشد الضرورات إلحاحا

المقالات عودة البعث من جديد

المقالات أشارت إلى القمر فنظر الجاهل إلى الأصبع

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني