:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٤ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
٢٦ / مرداد / ١٣٩٦ هـ.ش
١٧ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٠٨
عدد زيارات اليوم: ١٢,٦٥٩
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٩٦٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٥,٩٣١,٦٤٥
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٣٢٥,٠٤٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩١
الأخبار: ٣٢,٩٧٠
الملفات: ٩,١٧٩
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: محمد الشذر التاريخ التاريخ: ٢٥ / يوليو / ٢٠١٧ م المشاهدات المشاهدات: ١٩٠٣ التعليقات التعليقات: ٠

المجلس الأعلى الاسلامي، التنظيم السياسي والعسكري سابقا، والذي هو نتاج التضحيات التي قدمها ال الحكيم، وبعد قيادة لسنوات لمحمد باقر الحكيم “قدس سره” والقيادة التي تلتها لاخيه عبد العزيز الحكيم التي تمخضت عن خلافة السيد عمار الحكيم للمجلس الاعلى.المجلس الاعلى والذي خاض غمار التعرجات السياسية، والانتخابات المتتالية، والتي كان بها متعدد الاندماجات، لضمان الكتل الاكبر، للخروج بقيادة شيعية لهذا البلد.

القيادات المخضرمة في المجلس الاعلى والتي تسنمت عدة مناصب، بعد ان كانت لا تملك شيء، كالسيد باقر جبر الزبيدي، وغيره؛ وتنقله بين المناصب السياسية، واصدارهم للاوامر وغيرها، ادى الى تراشقات وتجاذبات في الاراء واتخاذ القرارات، منذ اشهر، وكيف يتبعون من هو ازغر منهم سنا، خصوصا وهم يرون في انفسهم، انهم المخضرمون-كما صرحوا في اخر الاحداث- لتتعارض ذواتهم مع الوجوه الشابة الصاعدة!

خروج الحكيم عمار بتيار جديد، وتشكيل جديد له انعكاسه على المجلس الاعلى اولا، ذلك المجلس الذي كان يسير بإرث العائلة الحكيمية، والذي كان التفاف الكثير من الناس التفافا حول الاسم قبل كل شيء، وكيف سيقع اتباع هذا التيار بين المطرقة والسندان؛ في كيفية تحديد رؤاهم ومناهجهم، وهل يتبعون فكر المجلس الاعلى؟ ام فكر وشخص ال الحكيم؟

وانعكاس اخر على السيد الحكيم نفسه خصوصا اذا ما قلنا انه ترك كل شيء خطه آباءه ليخرج بشيء جديد لا يعرف ما مصيره؟ ولكنها خطوة جريئة تحسب له، ولكنها وليدة من مخاض عسير، خصوصا وانها ستخرج بوجوه جديدة وطاقات شابة، ورؤى عصرية عابرة للطائفية والعرقية والمذهبية كما صرح الحكيم بذلك.

ايضا لا يمكن ان نغفل عن زيارة الوجوه المخضرمة التي بقت في المجلس الأعلى الى ايران، وتلاها او تزامن معها زيارة السيد الحكيم الى النجف الاشرف، فهل هي رسالة على اختلاف الرؤى والاتباع بين السيد الحكيم، والهيئة السياسية في المجلس الأعلى؟ وهل اختلاف المباني الفقهية والاتباع له تأثير بما حصل في الساحة المجلسية؟

الواقع السياسي الحالي والقادم سيشهد مجموعة من المعتركات التي ستضهر وجوها جديدة للشارع السياسي، وسيغيب نجم وجوه اخرى نتيجة لهذا الامر، وهذا ليس خاصا في تشكيلات المجلس الاعلى فحسب بل التكتلات الاخرى سيصيبها دخان التأثيرات.

قادم الايام سيجيب عن التساؤلات التالية:-
من سيقود المجلس الاعلى خلفا للحكيم؟
ومن هي الوجوه التي ستخرج مع خروج الحكيم؟
وما هو المستقبل السياسي القادم لتيار الحكمة الوطني الذي انشأه السيد عمار بعد تركه المجلس الأعلى؟
وما هو دور ايران في ما حصل ومع من ستقف؟

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات وسقطت أسطورة القائد الضرورة

المقالات نحن والعمامة.. وحكاية لن تنتهي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني