الأخبار مميز ملك البحرين يستقبل وفداً إسرائيلياً استقبال الأبطال (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥٣ م) الأخبار مميز تكليف اللواء الركن حامد الزهيري بقيادة الفرقة الخاصة المسؤولة عن امن المنطقة الخضراء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ م) الأخبار عبود: قرار اخراج القوات الاجنبية محسوم وعلى الحكومة احترام قرار البرلمان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٥ م) الأخبار الفتح يطالب الحكومة بالعمل الجاد لكشف من يقف خلف جريمة الرضوانية البشعة (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ ص) الأخبار مميز موقع مقرب من الجيش الاميركي: الكاظمي ضعيف ويرأس حكومة منصات تواصل اجتماعي (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٨ ص) الأخبار مميز الكشف عن تفاصيل صفقة عقدها الحلبوسي لتولية المحمدي مهام الوقف السني (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٩ ص) الأخبار المالكي يدعو الحكومة الى ملاحقة مرتكبي عملية القصف على الرضوانية وتقديمهم للقضاء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٥ ص) الأخبار البطيخ: الكاظمي وصالح شكلا كيانا سياسيا جديدا (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٠٨ ص) الأخبار حرب: سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:١٩ ص) الأخبار الموسوي : موقف الكرد والسنة بشأن التواجد الامريكي يمثل تحالفهم مع امريكا والخليج (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٠٧ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٣ / ربيع الأول / ١٤٤٢ هـ.ق
٢٩ / مهر / ١٣٩٩ هـ.ش
٢٠ / أكتوبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٤٤
عدد زيارات اليوم: ٨٨٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٤٦٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٨,١٧٣,٠٢٧
عدد جميع الطلبات: ١٤٨,٨٤٨,٤٤٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٢
الأخبار: ٣٤,٤٣٦
الملفات: ٩,٩٢٨
التعليقات: ٢,٣٠٥
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سجاد العسكري التاريخ التاريخ: ١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ١٢٣٧ التعليقات التعليقات: ٠

تعتبر المرجعية الدينية امتداد تاريخي اصيل وعريق من المنظومة الدينية , فتاريخها يخوض الاحداث لتكون قائدا لقاعدتها الجماهيرية الذين وثقوا بها لتكتسي بالطاعة والاحترام؛ لدورها المهم ومشاركتها في مايصبوا اليه الناس عموما ويصب في الصالح العام , لذا الارتباط الروحي للقاعدة الشعبية بعيدا عن المصالح والمكاسب الشخصيية , وطالما كانت وماتزال تسعى جاهدة لسعادة والعيش بكرامة للانسانية غير ناظرة لمختلف التوجهات في المجتمع عبر التعايش السلمي وفق مباديء السلام والانسانية .
ان لقاء ممثل الامم المتحدة (يان كوبيتش) بسماحة المرجع الاعلى الامام السيستاني "دام ظله" يبين وبصورة واضحة مدى متابعة ودقة التشخيص من قبل المرجعية للوضع الداخلي العراقي من جانب , والوضع الخارجي ايضا , وهذا القاء يبعث عدة رسائل مهمة منها :
• وهو ماصرح به (يان كوبيتش) في نهاية مهمته كممثل للامم المتحدة في العراق وتشرفه باللقاء , وطلب التعاون مع من يخلفه , وهنا بيان اهمية المرجعية وثقلها , والذي سيخلفه من بعده عليه ان يعي بأن الشخصية الاعظم شأن في العراق هي المرجعية العليا ؟
• ان يعي الجميع وخصوصا الخارج ان دور المرجعية كبير في تحريك الشعب متى ماواجه العراق خطر يتوجب ذلك ,وفتوى الجهاد الكفائي شاهدا على ذلك.
• المقدسات والرموز الدينية ومنها المرجعية العليا خط احمر؟!!! لايمكن تجاوزه او استفزازه من البعض سواء في الداخل او الخارج.
وهذه الرسائل موجهة لمن لا يعرف المرجعية , ولمن يعرف ويجحد دورها في مسيرة العراق بعد سقوط النظام الاجرامي الصدامي البعثي ,الدور الايجابي الكبير لنبذ العنف والطائفية والالتزام بالقوانين , والمواطنة والاحساس بالمسؤولية , وتقديم المصلحة العامة , والدفاع عن الارض والمقدسات واحترامها , واستثمار تنوع المجتمع لخدمة ابناء العراق .
فالسيد العظيم شخص بدقة ،وهو يترقب وينتظرمعالم الحكومة القادمة ,التي امامها مهام ليست بالسهلة , وانها ستواجه بصعوبات ومعرقلات فعليها ان تضع الحلول والبدائل وترسم ملامح نجاحها بتكاتف السلطة التشريعية والتنفيذية ,ليشعرالمواطن العراقي فعلا بان هنالك واقع بداء يتغير نحو التقدم : لذا فان السيد العظيم حدد اوليات لنجاح الحكومة الحالية يمكن ان نلخصها باربعة اولويات ومحاور منها:
المحور الاول: العمل الجاد لمكافحة الافة الاكثر خطرا وفتكا ,التي اخذت بنخر مؤسسات الدولة عموما وهو الفساد المستشري اداريا وماليا, وكل الخطوات ستاتي لاحقا بعد القضاء وتجفيف منابع هذا الفساد , وهي من التحديات التي تواجه حكومة عبد المهدي , وكذلك من ملامح النجاح التي اشار اليها الامام السيستاني"دام ظله".
المحور الثاني :توفير فرص العمل للعاطلين وهي اشارة لدور الشباب الذي بات معطل نتيجة الاعتماد على الوظائف في القطاع الحكومي فقط! وعلى الحكومة تفعيل دور الصناعات المحلية او استثمار الزراعة ،وإيجاد مصادر تمويل اخرى .
المحور الثالث: توفير الخدمات الضرورية للجميع من مناطق متضررة من حرب داعش , لتكون خطوة لعودة النازحين الى سكناهم ,ليوكد للطائفيين بأن نظرة المرجعية العليا ابوية للجميع ,لأنها تحمل هموم الجميع ,وعلى الجميع التعاون لتحقيق الاستقرار.
المحور الرابع: التدخلات الخارجية ودورها في عرقلة سيادة العراق ليصبح قويا , والتي تفرض هيمنتها ليكون عراق ضعيف غير مستقر ؟!
هذه المحاور هي ايضا رسائل من قبل المرجع الاعلى للامم المتحدة ان تاخذ دورها بشكل صحيح , وان لا تتعرض للضغوط الدولية , وان تشارك في استقراء الاوضاع في العراق بنفسها , وتقدم المساعدة المرجوة متى ماطلب منها بصورة شفافة وايجابية عبر قراراتها لدعم العراق , وعلى الجميع ان يعي كعراقيين ان محور قوتنا وتقدمنا وازدهارنا هو عبر اللتفاف حول المرجعية الدينية العليا.

التقييم التقييم:
  ٢ / ١.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني