الأخبار مميز ملك البحرين يستقبل وفداً إسرائيلياً استقبال الأبطال (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥٣ م) الأخبار مميز تكليف اللواء الركن حامد الزهيري بقيادة الفرقة الخاصة المسؤولة عن امن المنطقة الخضراء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ م) الأخبار عبود: قرار اخراج القوات الاجنبية محسوم وعلى الحكومة احترام قرار البرلمان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٥ م) الأخبار الفتح يطالب الحكومة بالعمل الجاد لكشف من يقف خلف جريمة الرضوانية البشعة (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٥١ ص) الأخبار مميز موقع مقرب من الجيش الاميركي: الكاظمي ضعيف ويرأس حكومة منصات تواصل اجتماعي (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٣٨ ص) الأخبار مميز الكشف عن تفاصيل صفقة عقدها الحلبوسي لتولية المحمدي مهام الوقف السني (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٩ ص) الأخبار المالكي يدعو الحكومة الى ملاحقة مرتكبي عملية القصف على الرضوانية وتقديمهم للقضاء (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٥ ص) الأخبار البطيخ: الكاظمي وصالح شكلا كيانا سياسيا جديدا (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٠٨ ص) الأخبار حرب: سحب السفارة الاميركية من بغداد آخر ما يفكر به الامريكان (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:١٩ ص) الأخبار الموسوي : موقف الكرد والسنة بشأن التواجد الامريكي يمثل تحالفهم مع امريكا والخليج (التاريخ: ٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٠٧ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٦ / ربيع الأول / ١٤٤٢ هـ.ق
٢ / آبان / ١٣٩٩ هـ.ش
٢٣ / أكتوبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٢
عدد زيارات اليوم: ١٧,٥٢٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٥,٢٨٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٨,٢٦٠,٣٩٤
عدد جميع الطلبات: ١٤٨,٩٢١,٢٢٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٢
الأخبار: ٣٤,٤٣٦
الملفات: ٩,٩٢٨
التعليقات: ٢,٣٠٥
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قيس النجم التاريخ التاريخ: ٢ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٩٧٠ التعليقات التعليقات: ٠

مرجعية وطنية ودينية كبيرة، محور للخطاب الوطني العادل والسلم الأهلي، نبذ للطائفية ومناداة دائمة، لضمان دولة مستقرة في البحرين، وبسبب هذه المواصفات المخيفة، تم إسقاط جنسية الشيخ عيسى أحمد قاسم، والذي سيجر حكام البلد الى عواقب وخيمة، والمنطقة بأكملها.

 نبذة عن هذه القنبلة الموقوتة، المتمثلة بشخص الشيخ الرافضي، الذي أرعب آل خليفة، فقد درس في حوزة النجف الأشرف، على يد الشهيد آية الله محمد باقر الصدر (قدس سره)، وأكمل دراسته في قم المقدسة بالعلوم الإنسانية، فأمسى من أخطر رجال العالم في نظر البحرين، لأنه تعلم من منهل الإمام علي (عليه السلام) الصبر والحكمة.

يمتلك الشيخ عيسى أحمد قاسم، أكبر قاعدة جماهيرية في البحرين، ويعتبراً قائداً وطنياً وروحياً لهم، لكنه بنظر السلطات البحرينية، لا يدعو الى السلمية بل للطائفية، ففي كل يوم يشهد الشارع البحريني، إعتقالات ومداهمات، وتعذيب على الهوية، لا لشيء إلا لأنهم من أنصار جمعية الوفاق البحريني، التي يتزعمها الشيخ قاسم، والمطالبة بالعدالة والمساواة.

تجمعت ثورة ألطف من جديد، بعد إقدام آل سلول على إعدام أسد الحجاز، الشيخ باقر النمر (رضوانه تعالى عليه) وإستمرت الحرب الأموية البغيضة، للتضييق على رموز التشيع في الخليج، فالترحيل فوراً والخروج قسراً حالة خطيرة، تمثل إستيلاءً على الوجوه الشرعية للشعب البحريني، ومصادرة حرياته الفكرية والسياسية، وبالتالي القضاء على المشروع الإصلاحي الدستوري، الذي دعا إليه الشيخ عيسى قاسم.

خطوة خليفية حمقاء، تهدف للإنتقام من سماحته، على سجله الثوري السلمي المطالب بالإصلاح، والحقوق المشروعة، والوقوف مع أبناء شعبة المظلومين، فلمَ يخاف آل خليفة من صلاة الجمعة، في مسجد الإمام الصادق (عليه السلام) في منطقة الدراز، فيبدو أن كلماته المؤثرة في الشارع البحريني، باتت أقوى من رصاص درع الجزيرة الخائب، الذي إستنجدوا به للقضاء على تظاهرات الرابع عشر من شباط، منذ أكثر من أربع سنوات.

الشيخ عيسى قاسم يتكلم بمنطق معارض هادئ، ولم يدعُ للتخريب والفوضى، كما يدعي أزلام النظام الخليفي، وما تشهده الشوارع من إحتجاجات، وهبوط مستوى الاقتصاد، وزيادة العنف، وقصور التربية والتعليم في البحرين، إنما يأتي بسبب الفساد المستشري، في مؤسسات الدولة، وإنصياعها لقرارات أسيادها من مملكة التكفير، والأنظمة المعادية للأغلبية البحرينية الشيعية، لذا فإن أوضاع البلاد ستسوء أكثر، ما لم يتم إلغاء قراراتهم التعسفية، بحق الشيخ عيسى قاسم فقد أرعبتهم سلميته.

ختاماً:  لم يبالِ الشيخ بقراراتهم الظالمة، فخرج مكبراً من أمام منزله، حال سماعه خبر سحب الجنسية منه وهتف: (هيهات منا الذلة)، فكم أنت كبير أيها الرافضي! وكم أنت صبور أيها المعارض المسالم!

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني