الأخبار الاتحاد الاوروبي يعلن توقيع ثلاث اتفاقيات لدعم العراق بقيمة ٧٢ مليون يورو (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٦ م) الأخبار عبد المهدي يوجه الوزراء بتنفيذ المنهاج الوزاري كلاً بحسب اختصاصه (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٣ م) الأخبار الرافدين يكشف مدة سداد قرض السكن (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٤:٠١ م) الأخبار كبير موظفي البيت الأبيض يغادر بعد صدامات مع ترامب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥٨ م) الأخبار التلفزيون الاسرائيلي: نتنياهو يسعى لإقامة علاقات رسمية مع السعودية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥٤ م) الأخبار برعاية العتبة العلوية المقدسة .. المؤسسة العليا للمواكب الحسينية في النجف الاشرف تقيم مهرجانها السنوي الرابع عشر (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٥١ م) الأخبار سائرون يحمل الصيدلي مسؤولية تدني المستوى التعليمي في العراق (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٦ م) الأخبار الحشد الشعبي: مديرية مالية الهيئة تبذل جهودا كبيرة في عملية توطين الرواتب للمنتسبين‎ (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٢ م) الأخبار زلزال بقوة ٤.٥ درجة يضرب ضواحي مدينة سربل (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٤٠ م) الأخبار صنداي تايمز: إختفاء أمير سعودي ونجله بعد إستدعائهما من بن سلمان (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٣:٣٨ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٥ / ربيع الآخر / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٢ / آذر / ١٣٩٧ هـ.ش
١٣ / ديسمبر / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٥٢
عدد زيارات اليوم: ٥٩٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,٤٣٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٧,٤١٣,٠٣١
عدد جميع الطلبات: ١٣٨,٤٧٠,٨٧٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠١١
الأخبار: ٣٤,٠٥٤
الملفات: ٩,٧٠٩
التعليقات: ٢,٢٩٥
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قاسم العجرش التاريخ التاريخ: ٢ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ١٤ التعليقات التعليقات: ٠

يقال إن ملك السعودية الأسبق ،فيصل بن عبد العزيز آل سعود ،أسَرَّ في أوائل سبعينيات القرن العشرين إلى كبار أعضاء العائلة المالكة، تخوفه من أن يكون مصير المملكة، كما انتقلت من «ركوب الجمال إلى ركوب الكاديلاك في غضون جيل واحد...أن يعود الجيل القادم إلى ركوب الجمال مرة أخرى». واليوم تبدو تحذيراته أكثر حضوراً من أي وقت مضى"!

يواجه العالم اليوم وبحدة؛ مشكلة التراث الوهابي التكفيري، الذي ترعاه مملكة آل سعود، المدججة بآلاف المليارات من الدولارات..

فرض هذا التراث المدَّعَم بالبترودولار، تفسيرا خاصا للدين على كافة المجتمعات الإسلامية، حيث يسعى التكفيريون الى إحتكار الفتوى، وسبيلهم في عملية الإحتكار، ترهيب رجال الدين الذين يعارضونهم أو يخالفونهم، حتى السلفيين منهم،ولهذا السبب، فإن معظم رجال الدين، الذين تحاول وسائل الإعلام استطلاع رأيهم بشأن التفجيرات الانتحارية، يعبرون عن خشيتهم من نسبة آرائهم إليهم علناً، مفضلين عدم ذكر أسمائهم.

رغم إدعاء خدمة الحرمين الشريفين، إلا أن آل سعود باتوا عراة أمام العالم الإسلامي، فقد قدموا خدمات كبرى لأعداء الإسلام، وتحقق على يدهم، ما لم تستطع الحروب الصليبية، أو الصهيونية العالمية، تحقيقه من إنتصار كبير على الإسلام، ويتضح جليا؛ أن ما يجري على أرض بلاد الإسلام من نكوص، ليس إلا تطبيق لمفردات المشروع السعودي، بهدفه النهائي المتمثل بنشر العقيدة الوهابية التكفيرية..

عالميا وبفضل آل سعود؛ فإن الإسلام اليوم رديف للإرهاب والموت والدمار والتخلف، وعيون ضباط الجوازات تفترسك، لمجرد أن إسمك محمد أو قتادة أو عتبة، وستخضع لسؤال وعزل وتحقيق وتدقيق، إذا كانت ملامحك شرق أوسطية، ويزداد الطين بلَّة أذا كنت بلحية إسلامية، وكأنك قادم من مجاهل التأريخ!

ثمة تزاوج حصل بين هذا المشروع، والمشروع الأمريكي في الهيمنة على المنطقة، كوسيلة لتأمين وضع إسرائيل، وباستثناء مرحلة توتر محدودة مع الادارة الاميركية بعد تفجيرات ١١ ايلول، فان السعودية انخرطت وذابت في المشروع الأميركي، ووظفت لخدمة نجاحه، جميع إمكاناتها وعلاقاتها ونفوذها، على المستويين العربي والإسلامي، وأنتج هذا التلاقح القاعدة وتنظيم طالبان، وقد نجح السعوديون باستغلال التحول الاميركي، الذي يرغب بتجنب التورط المكلف والتفرغ للأزمة الاقتصادية.

مع خدمة آل سعود للمخطط الصيوأمريكي؛ إلا أنهم باتوا" out of expire date "، لأنهم تعدوا أبعاد المخطط بكثير، وباتوا يشكلون تهديدا حقيقيا على مصالح الغرب والأمريكان، ولأننا نعيش هذه الأيام في عصر التنوير الأليكتروني، حيث لا حدود لتداول المعلومة، فإن المجتمعات الغربية والأمريكية،  تضغط بشكل كبير على حكوماتها وقادتها، للتعامل بشكل حاسم، مع رياح الهبوب الوهابية ، ولذلك أصدر الكونكرس الأمريكي قانون" "، وصدرت قوانين مماثلة في الغرب، تجرم ارتداء النقاب

كلام قبل السلام: غدا ستجبر أمريكا والغرب الوهابيين على حلق لحاهم؛ وسيفعل الوهابيين ما يطلب منهم بإذعان مخز..!

سلام...
قاسم العجرش   qasim_٢٠٠@yahoo.com

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات عِمّةٌ للمحاريبِ والمنابرِ والسواتر

المقالات المرجعية الدينية، خارطة طريق جديدة لعمل الحكومة

المقالات أزمتنا السياسية بين قص الأظافر وقطع الأصابع..!

المقالات رجال الحوزة الدينية والقضية الفيلية..وشيجة ووليجة..!

المقالات التعيينات وأزدواجية الاختيار

المقالات من أشد الضرورات إلحاحا

المقالات عودة البعث من جديد

المقالات أشارت إلى القمر فنظر الجاهل إلى الأصبع

المقالات إيران؛ فلسفة الضبط والتوازن

المقالات طريق نجاتنا

المقالات نفاق وتملق إلكتروني.. العالم قرية صغيرة

المقالات الفقر في زمن الملاعين..!

المقالات لص كبير أسمه الدولة..!

المقالات المرجعية الدينية ..رعاية ابوية وبصيرة نافذة

المقالات العالم يكتب احرف المرجعية..

المقالات السيد السيستاني صمام الامان ...وحافظ كرامة الانسان

المقالات المرجعية الدينية ...ومستقبل العراق السياسي

المقالات السيد السيستاني العالم العامل

المقالات هل نحن بحاجة إلى خطاب ثوري؟!

المقالات اسرائيل سرطان في جسد الامة العربية

المقالات محافظ نينوئ؛ راد يكحلها ....عماها

المقالات كفوا عن تبديد أموالنا!...

المقالات السيد روحاني يحمي السعودية من مَن؟

المقالات حكايات "زرق ورق" ..محاكمة المطر

المقالات عندما

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني