الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٦ / ذو القعدة / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٧ / تیر / ١٣٩٨ هـ.ش
١٨ / يوليو / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٩٦
عدد زيارات اليوم: ١٠,٢٢٧
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,٤٣٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٠,٤٩٢,٤٣٠
عدد جميع الطلبات: ١٤١,٦٣٣,٨٤٠

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: قيس النجم التاريخ التاريخ: ١٥ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٢٧٨ التعليقات التعليقات: ٠

هناك مَنْ يتمنى بل وينتظر في عالم الإعلام الحالي، الهزيمة أكثر من تحقيق النصر، لأن الأمر الأول يجعل الحدث مادة دسمة، للسانه السليط، وعقله المجنون، من أجل التسقيط والتشهير، فلا مكان للإنسانية غير مشاهد الدموع والدم، والمنظر الحزين ما بين جريح، وشهيد، ويتيم، ومدن مسبية.
إن أغلب الأخبار للوسائل الإعلامية بكل اشكالها، قد تأخذ مساحة كبيرة في مجتمعاتنا المهيأة أساساً لتقبلها، وتناقلها فيما بينها، وتخلق جواً من التشاحن والتصدع، فتظهر الأزمات، وتستشيط الوجوه غضباً من هذا الابتذال الإعلامي، وسعيهم الخبيث لبرمجة عقلية المواطن العراقي على التعنت، والتعصب والتشنج، ضد أي شيء يتم عرضه، أو الكتابة عنه على الشريط الأخباري لأية قناة فضائية، أو صحيفة ورقية.
لا يمكن أن نكتفي بالكلام أو الكتابة، ونقدم للجماهير عبارات المجاملة او التصعيد أو التلفيق، في حين أن الحقائق تصبح غائبة وغير معلنة ويتم تسويفها، ليدفع المواطن ثمن أكاذيبهم وإعلامهم المضلل من أعصابه، ويصل الى مستويات خطيرة من النقمة، والحرب النفسية ضد الوضع السياسي القائم، في حرب إعلامية ناعمة لكنها مسمومة، ومؤذية في كل المجالات.
كما أنه من المفترض أن تكون الوسائل الإعلامية داعمة للحق، من أجل مصلحة البلد، لا أن تكون سبباً بتعطيل وتشويه العمل الجيد مهما كان، من خلال الجمع وخلط الأوراق، وتنتبه الى ضرورة الدفاع بقوة عن كل خطوة تصب في صالح الوطن والمواطن، بغض النظر عن الإنتماءات الحزبية والطائفية والقومية، وضروري جداً أن نغلق الأبواب المضللة، لنخرج منتصرين فكرياً وإعلامياً.
يقول الروائي تشيخوف: (إن تجيد الكتابة، فعليك أن تجيد الإختصار) فالإعلام المحترم الذي يوسع من مساحات الإلتقاء، ويقف على الحياد تجاه التقاطعات التي قد تحدث هنا أو هناك، تعتبر مؤشرات مختصرة ومضيئة، وكأنها خارطة طريق واضحة ومحنكة لمَنْ أراد قيادة الواقع الإعلامي، لأية قناة أو محطة أو جريدة، فالإعلام المنتج للحدث أو الخبر، والذي يتصف بالثبات والمصداقية والمهنية، إنما يستمد مادته من الواقع المحيط بنا، وهذا لا يخص الحدث السياسي والأمني والعسكري، بل يجب أن يتعداه الى الشؤون الثقافية، والسياحية، والاقتصادية، والرياضية.
عندما يصبح الإعلامي (النص ردن) على رأس هرم لمؤسسة إعلامية لحزب ما، او كيان معين، وهذا أمر معمول به في اغلب الأحيان لدى احزابنا، عندها سيقاتل المتملق بقوة من اجل الباطل، ويصنع من الوجوه المشوهة والفاسقة والفاسدة والشياطين ملائكة، ويسحق بقدميه كل مبادئ وقيم الاعلام.
ختاماً: نحن بحاجة الى جرأة الطرح، ووحدة الخطاب، ووضوح المنهج، بشكل يدفع الجمهور للإنسجام مع المشروع أو الخبر أو الحدث، والاعلام يحتاج الى قيادة وإدارة متمكنة غير متملقة قادرة على التأثير، من أجل تنظيفه من المتطفلين والشوائب والامراض، ومكافحة الإعلاميين (النص ردن) وتعريتهم.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني