الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٠ / رمضان المبارك / ١٤٤٠ هـ.ق
٣ / خرداد / ١٣٩٨ هـ.ش
٢٤ / مايو / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٢١
عدد زيارات اليوم: ٤,٠٩٣
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٦,٣١٨
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٩,٦٩٨,٤٩١
عدد جميع الطلبات: ١٤٠,٨١٣,٩٩٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٨
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: امل الياسري التاريخ التاريخ: ١٩ / ديسمبر / ٢٠١٨ م المشاهدات المشاهدات: ٢٠٩ التعليقات التعليقات: ٠

نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/٣٦

أبو طالب الكفيل، والعم، والملجأ، الذي وجد نفسه في هذه المناصب بمشيئة إلهية، وسط مغامرة جاهلية، فجاء محمد بن عبد الله ليكون رحمة للعالمين، وليخرج الناس من الظلمات الى النور، ولم يجد نبي الأمة (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، أنصاراً ولا أسرة حنونة، إلا بيت أبي طالب، ومن الطبيعي أن ابناء فاطمة بنت أسد، كانوا نعمَ السند، والمحامي عن الصادق الأمين بدعوته السمحاء، ومن بناتها اللواتي لعبنَ دوراً كبيراً، هي فاختة (أم هانئ رضوانه تعالى عليها).
السيدة فاختة بنت أبي طالب بن عبد المطلب، بن هاشم بن عبد مناف، بن قصي القرشية الهاشمية، والدتها فاطمة بنت أسد، ووالدها أبو طالب، اللذين تكفلا برعاية النبي محمد (صلواته تعالى عليه)، وتربى في بيتهما، الذي يعج بالعبادة والعفة، والعنفوان والتوحيد، وإخوتها علي، وعقيل، وطالب، وجعفر،(عليهم السلام أجمعين)، وكنيتها (أم هانئ)، وقد فرَّ زوجها هبيرة بن أبي وهب المخزومي، مع جماعة الى نجران ومات فيها، فواصلت حياتها للعناية بأبنائها الأربعة كما دافعت عن إسلامها الحنيف بكل شجاعة.
كان لهذه العلوية الجليلة مكانة كبيرة، عند إبن عمها النبي محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام)، لأنها تميزت بإجارة الضعفاء من المسلمين الأوائل، لتنصر الدين الجديد بحماية الفقراء والضعفاء، ممَنْ دخلوا في الإسلام وعانوا من تسلط شيوخ الجاهلية المتغطرسين، فكانت نعمَ المجيرة والمساندة، فسميت (مجيرة الضعفاء)، وتلك الصفة لا تطلق على سيدة من أشراف مكة، ما لم تكن على درجة كبيرة من الشجاعة، والشموخ، والقوة، إضافة الى أنها كانت (رضوانه تعالى عليها)، تداوي الجرحى وتسقي العطاشى، في معارك الفتح والتحرير.
إرتبط ذكر السيدة العلوية فاختة (أم هانئ)،بحديث الإسراء والمعراج، لأن الحادثة العظيمة بدأت من بيتها، فقد كان النبي محمد (صلواته تعالى عليه وعلى آله)، ما ذُكر الحديث إلا وذُكر معه أم هانئ، فتجيبه:(يا رسول الله لأنت أحبُّ اليَّ من سمعي وبصري)، فكا ن عليه الصلاة والسلام يأمن بيتها، لأنها تنصره في كل تحركاته، وتدفع عنه أذى قريش أيام فتح مكة، فبرز دورها الكبير في الدعوة الإسلامية بأيامها الأولى، كيف لا والسيدة فاختة، أخت علي (عليه السلام) صاحب ليلة المنام والفداء.
السيدة فاختة أعطت درساً بليغاً في شجاعة النساء، ذلك أنها رغم كبر سنها، أدت أدواراً كبيرة، في تبليغ تعاليم الدين الإسلامي، فإرتفعت قدراً وشأناً بين نساء زمانها، وروي عنه أنه قال:(ألا أخبركم بخير النساء عماً وعمةً؟ قالوا بلى يا رسول الله قال:الحسن والحسين عليهما السلام، عمهما جعفر بن أبي طالب، وعمتهما أم هانئ بنت أبي طالب)،إلتحقت بالرفيق الأعلى سنة ٥٠ للهجرة، عاصرت خلال حياتها الطاهرة، أيام الإمام علي، والحسن، والحسين، وعلي بن الحسين (عليهم السلام أجمعين).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني