الأخبار مميز تطورات ثورة الكرد (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥١ م) الأخبار مميز أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٢٩ م) الأخبار مميز أمانة مجلس الوزراء توضح تفاصيل مشروع إنشاء ٧ آلاف مدرسة عبر شركات صنيية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:٣٣ م) الأخبار مميز انهيار محطة لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٩ م) الأخبار الأمم المتحدة تحذر من "الخطر القادم" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٦ م) الأخبار مميز أمنية السليمانية تمنع التظاهر "غير المرخص" وتدعو السياسيين لإيجاد "حل" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١١ م) الأخبار نص تقرير لجنة التحقق الخاصة بشركة الخطوط الجوية العراقية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٥٠ م) الأخبار المفوضية تطالب القضاء برد الطعن ابو مازن الخاص بمنعه من خوض الانتخابات (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٧ م) الأخبار سلطات اقليم كردستان العراق تستبق وصول التظاهرات لأربيل ودهوك بتهديد الناشطين ونشر الأمن بالمقاهي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٠ م) الأخبار النصر ينفي نيته استجواب الكاظمي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٠٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢ / رمضان المبارك / ١٤٤٢ هـ.ق
٢٥ / فروردین / ١٤٠٠ هـ.ش
١٤ / أبريل / ٢٠٢١ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٢
عدد زيارات اليوم: ١٧,٧٣٩
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٥,٧٧٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٥٢,٨٥٣,٧٢٢
عدد جميع الطلبات: ١٥٣,٠٨١,٤٣٣

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٧
الأخبار: ٣٤,٤٤٨
الملفات: ٩,٩٣٧
التعليقات: ٢,٣٠٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات اختبر نفسك ، هل انت (امتداد) أم (نقيض) ؟

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حافظ ال بشارة التاريخ التاريخ: ٢٤ / أبريل / ٢٠١٢ م المشاهدات المشاهدات: ٦٢٢٥ التعليقات التعليقات: ٠
حافظ ال بشاره‏
حافظ ال بشاره‏

لم ينته شهر نيسان بعد ، لهذا الشهر قيمة رمزية ، ذكرى سقوط النظام السابق في ربيع عراقي خاص ، الربيع العراقي لايعني سقوط شخص او حزب ، انه سقوط مجموعة القيم الثقافية السيئة التي انبثق منها ذلك النظام ، الشعب قاتل تلك الافكار والممارسات وبذل الدماء لازالتها ، البديل الذي جاء لا يسمى بديلا الا اذا اثبت عمليا انه (نقيض) أخلاقي وسياسي وفكري واداري لمن سبقه ، وان لم يكن كذلك فهو (امتداد) لذلك النظام وليس نقيضا ، الفرق بين (النقيض) و(الامتداد) كبير جدا ، يستطيع كل مسؤول في الدولة الحالية ان يفحص نفسه ليعرف هل هو (نقيض) لنظام صدام ام (امتداد) له ؟ الفحص يتطلب عدة اختبارات صريحة وموجعة ويجب تحمل الالم قليلا ، اليكم بعضها : اذا كنت تفضل مصالحك الخاصة على مصالح البلد فانت (امتداد) ، اذا كانت مائدتك فيها عشرة اصناف من الطعام وفي التوقيت نفسه هناك مئات الأسر تبحث عن غذائها في القمامة وانت لا تحس بنبضة اشفاق وعينك لا تذرف دمعة فأنت (امتداد) ، واذا قيل لك ان قرعة توزيع الأراضي اسفرت عن قطعة ارض لك مساحتها ٦٠٠ متر ركن على شاطئ دجلة ولديك من قبل بيت فاخر وشقة للترفيه على شاطئ آخر ، ففرحت ولم تتذكر بيوت الصفيح والاكواخ التي تطوق عاصمتك ويسكنها قوم اشرف منك ، فانت (امتداد) ، واذا لفحتك المكيفات في ظهيرة بغداد وشعبك المليوني الصابر يتلضى ويتقلب بين اطباقها فلم تتذكر ضحايا هذا الحريق المتواصل فأنت (امتداد) ، واذا رأيت فريق عملك وزملاءك في الوزارة يتقاسمون الرشوات والعمولات والمكافئات والايفادات وعوائد الصفقات الكبيرة وتسلمت حصتك راضيا ، ووجهك وضاح وثغرك باسم ، ولم تتذكر الحلال والحرام فاعلم انك (امتداد) ، واذا ذهبت في رحلة استجمام على حساب الحكومة الى احدى دول الترفيه الشهيرة وغمرتك اضواء الفنادق الفاخرة وشاهدت زوجتك واطفالك يطيرون فرحا في تلك الجنان ولم تتذكر اطفال التقاطعات بائعي الكلينكس والحلوى ولم تتذكر جموع الايتام والارامل الذين لم يعيشوا لحظة حياة بشرية ، فاعلم انك (امتداد) ، واذا شعرت لحظة وانت في مكتبك الرسمي انك تكره الشرفاء وتبغض الناصحين ، ثم تواجههم بالطرد والتهميش وتحيط نفسك بحشد من المتملقين الوصوليين والمداحين فاعلم بأنك (امتداد) ، واذا وجدت نفسك ذات يوم وقد تغيرت في ذهنك مفاهيم العفة والغيرة واخذت تستغل الموظفات ثيبات وابكارا وتستميلهن فتقرب المطيعات وتعاقب الرافضات ولم تتذكر ان لك عرضا تحب ان يصان فاعلم بانك (امتداد) ، هذه الاختبارات تشبه الاختبارات التي يجريها الاطباء لمعرفة امراض الجسد ، لكنك تجريها حاليا لمعرفة امراض الروح ، فان وجدت ان كلمة (امتداد) وردت لديك اكثر من كلمة (نقيض) في فقرات الاختبار فاعلم أن باطن الأرض خير لك من ظاهرها ، لانك مهما تمتعت فنهايتك هي نهاية (الامتداد) وليس نهاية (النقيض) والفرق كبير بين النهايتين .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات دواء دولة الفقيه

المقالات مؤتمر حشد العتبات

المقالات أنهُ يوم سليماني ..

المقالات الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار

المقالات ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟

المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني