الأخبار مميز تطورات ثورة الكرد (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥١ م) الأخبار مميز أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٢٩ م) الأخبار مميز أمانة مجلس الوزراء توضح تفاصيل مشروع إنشاء ٧ آلاف مدرسة عبر شركات صنيية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:٣٣ م) الأخبار مميز انهيار محطة لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٩ م) الأخبار الأمم المتحدة تحذر من "الخطر القادم" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٦ م) الأخبار مميز أمنية السليمانية تمنع التظاهر "غير المرخص" وتدعو السياسيين لإيجاد "حل" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١١ م) الأخبار نص تقرير لجنة التحقق الخاصة بشركة الخطوط الجوية العراقية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٥٠ م) الأخبار المفوضية تطالب القضاء برد الطعن ابو مازن الخاص بمنعه من خوض الانتخابات (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٧ م) الأخبار سلطات اقليم كردستان العراق تستبق وصول التظاهرات لأربيل ودهوك بتهديد الناشطين ونشر الأمن بالمقاهي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٠ م) الأخبار النصر ينفي نيته استجواب الكاظمي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٠٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٨ / شعبان المعظّم / ١٤٤٢ هـ.ق
٢٢ / فروردین / ١٤٠٠ هـ.ش
١١ / أبريل / ٢٠٢١ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٨٨
عدد زيارات اليوم: ١١,٧٥٧
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٢,٥١٨
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٥٢,٧٧٧,٣٨٥
عدد جميع الطلبات: ١٥٣,٠١٥,٦٨٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٧
الأخبار: ٣٤,٤٤٨
الملفات: ٩,٩٣٧
التعليقات: ٢,٣٠٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات مسلسل فرقة عطا الله اساءة متعمدة للعراق ولحزب الله

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: مهدي المولى التاريخ التاريخ: ١٥ / أغسطس / ٢٠١٢ م المشاهدات المشاهدات: ٤٢١٤ التعليقات التعليقات: ٠
مسلسل يعظم ويمجد حكام مصر ابتداءا بالدكتاتور العميل جمال عبد الناصر وانتهاءا بالدكتاتور العميل حسني مبارك وفي الو قت نفسه يسيء لثورة وشعب العراق ويمجد طاغية العراق ويرى في فرحة العراقيين وهم يسقطون الصنم صدام حسين خروج على قيم الاعراب ويصفهم بالاغبياء بالخونة كيف يستقبلوا القوات الامريكية هذا الاستقبال ثم ان المسلسل يمجد ويعظم الكلاب الوهابية والصدامية المسعورة التي جاءت لدخول جنة ابي سفيان التي خصصها للكلاب الوهابية فقط ولا يسمح لغيرهم ويطلق عليهم بالمقاومة الشريفة

لهذا نرى ناجي عطا الله يتهم ويلوم حزب المقاومة ورمز كرامة العرب وشرفهم حزب الله بانه يشتم مصر لا اعتقد ان انسان حر يشتم مصر وشعب مصر لكنه يشتم فراعنة مصر فالفراعنة لا يمثلون مصر
من وقف الى جانب الشعب الفلسطيني والعرب غير حزب الله وحزب الله وحده من منح العرب القوة والثبات والبقاء غير حزب الله من منح العزة والكرامة للعرب والمسلمين غير حزب الله
اعتقد ان المشرفين على المسلسل يعلمون علم اليقين ان اكثر المتأمرين على العرب وعلى فلسطين هم الطغاة البغاة جمال عبد الناصر والمجرم صدام حسين والمجرم القذافي فهم الذين أهانوا العروبة وأحط من شأنها واول من بدأ هو الدكتاتور فرعون مصر جمال عبد الناصر واذا اغرك تبجحاته الجوفاء ومهاتراته الرعناء حول العروبة والوحدة العربية انها وسيلة لتحقيق مصالحه السيئة ورغباته الغير شرعية وشهواته الفاسدة فكل ما حل بالعراق من مصائب ونكبات كان نتيجة لحقد فرعون مصر على العراق والعراقين وما حل بالعرب والفلسطينين دمار وضياع كانت نتيجة لتهور ورعونة وحماقة جمال عبد الناصر ليجعل من نفسه فرعون العرب رب العرب امبراطور العرب فصب كل حقده على العراق وشعب العراق بكل الطرق الخبيثة وتعاون مع اعداء العراق والعرب من اجل الاطاحة بثورة العراق وذبح العراق والعراقيين وكان ذلك اليوم من اعظم الاعياد واقدسها بالنسبة له ولغيره من اعداء العراق لا يوازيه الا يوم الطف يوم مقتل ابناء الرسول
اما ما فعله بفلسطين والفلسطينين فانه سلم كل ارض فلسطين وابناء فلسطين الى الصهاينة ومنح اسرائيل قدرة وقوة وفخر لا يصدقه عقل ويفوق حتى الاساطير
لا شك ان هذا الفرعون لا يمثل مصر وشتمه ليس شتم لمصر بل ان المسلسل هو الذي يشتم مصر ويشتم شعب مصر وعلى المصريين ان يغضبوا وينتفضوا ضد المسلسل ضد ناجي عطا الله لانه شتم مصر واهل مص
ونعود الى ناجي عطا الله وفرقته انه شخصية انانية يحب المال ويعبده عمل موظفا في السفارة المصرية لدى اسرائيل عاش في مواخير الرذيلة واهلها التي اعدت له مسبقا من قبل اسرائيل وهذا هو اسلوب اسرائيلي فاشترت ضميره وعقله بالمال وجعلت له رصيدا في البنوك الاسرائيلية كيف جمع هذا ومن اين لا شك انها اشارة واضحة لكل المسؤوليين العرب الذين يتعاملون مع اسرائيل وعندما حققت المطلوب وانجز المهمة واصبح غير قادر على خدمتها سلبته الاموال التي منحته اياها ثم امرت الحكومة المصرية بنقله وهكذا تحول الى صائع ضائع وعاد الى مصر وكل همه المال فتحول الى لص ولكن تحت اسم المقاومة العداء لاسرائيل لا شك انه يعطي صورة قبيحة للمقاومة
وبدأ يبحث عن شلة تعاني شظف العيش وتتحسر على رغيف الخبز ومجرد ان يقدم لهم الدولارت يخرون ركعا سجدا ليس له للدولرات وهذه سبة كبيرة واهانة للمصرين جميعا حيث يصور المصري ضعيف ذليل امام الدولارات وعلى استعداد ان يتنازل عن كل شي في سبيل الدولار حتى لو سرق لو انحرف
وبعد ان يجمع شلته تبدأ مرحلة البحث عن الذهب وتبدأ المبالغة المسخرة والمضحكة والتي تسيء للعرب والفلسطينين مجموعة متخلفة في كل المجالات الا حبها للمال والرذيلة بما فيهم امام المسجد الوهابي الذي حركه المال والمال وحده ودخلوا غزة ومن غزة دخلوا اسرائيل ومن ثم تل ابيب ويفجروا البناية ويدخلوا البنك ويسرقوا كل ما فيه من دولارات لا بل اصبحت لهم القدرة على توجيه وارشاد عناصر الاجهزة الامنية الاسرائيلية ويخرجوا من اسرائيل متوجهين الى لبنان ويلقي القبض عليهم من قبل عناصر حزب الله وبدون اي تحقيق وسؤال وجواب يعلن حزب الله اسر ثمانية جنود اسرائيلين وهذه اساءة اخرى لحزب الله وعندما يتضح الامر يطلب حزب الله من عصابة ناجي عطا الله ان تعود الى اسرائيل مرة اخرى وتخطف ثمان جنود وفعلا تعود وتفعل ذلك وتتم صفقة بين حزب الله واسرائيل
هل يدري مؤلف هذا المسلسل والمشرف والممثل ان الكثير من قادة حماس وغير حماس يعملون لصالح المخابرات الاسرائلية واذا لم يكن المسؤول فان احد افراد عائلته ابنه بنته زوجته يعمل لصالح الموساد الاسرائيلي
ويتوجهون الى سوريا ثم العراق ويبدأ المسلسل بالتجاوز على العراق وعلى العراقيين عندما يعتبر اهل العراق مجرد عملاء للامريكان ويمجد الغزو الوهابي الارهابي التكفيري للعراق المدعوم من قبل ال سعود وال ثاني وكل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ويعتبر اكثر من مليون عراقي قتل على يد المنظمات الارهابية الوهابية عملاء لامريكا ويمجد المجرمين الوهابين ويطلق عليهم الابطال العرب الذين جاءوا لتحرير العراق من القوات المحتلة
المؤلم والمؤسف ان هؤلاء الاعراب اشتروا ضمير عراقي مثل بهجت الجبوري وسخروه لا هوائهم ورغباتهم حيث جعل من العراقيين وحوش متناحرة الشيعة تهجر وتقتل السنة والسنة تهجر وتقتل الشيعة ومجموعات من اللصوص والقتلة هجموا على البنوك وعلى المكتبات والمتاحف وسرقوها وحرقوها في حين تجاهل المجموعات الوهابية والصدامية وبدعم من الاعراب في الجزيرة والخليج ونظام حسني مبارك والاسد والقذافي وغيرهم فهم الذين سرقوا البنوك والمكتبات والمتاحف وحرقوها و الذين قتلوا وشردوا السنة باسم الشيعة وهم الذين قتلوا وشردوا الشيعة باسم السنة بل نرى الجبوري يعظم ويمجد هؤلاء المجرمين اللصوص الارهابين الوهابين والصدامين ويعتبر وجودهم وتصرفاتهم يعيدان للعراق هيبته واصالته لعنكم الله ايها الاعراب لم ولن تتغيروا كما وصفكم الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز اشد الناس كفرا ونفاق واذا دخلتم قرية أفسدتموها وجعلتم اعزة اهلها اذلة
مهدي المولى

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات دواء دولة الفقيه

المقالات مؤتمر حشد العتبات

المقالات أنهُ يوم سليماني ..

المقالات الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار

المقالات ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟

المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني