الأخبار طهران تنفي وجود محادثات مع واشنطن في مسقط وتعتبرها دعاية للاستهلاك الداخلي تصب لصالح ترامب (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٠٦ ص) الأخبار مميز انباء عن مغادرة السفير الامريكي ببغداد الى القنصلية في اربيل (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٣:٣١ ص) الأخبار العراق والأردن يوقعان عقدا لربط شبكة الكهرباء وبيع الطاقة (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٣:٢٥ ص) الأخبار وزير الزراعة يعلن الاكتفاء الذاتي بإنتاج العسل (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٣:٢٣ ص) الأخبار الرئاسات الثلاث تؤكد على حصر السلاح بيد الدولة وحماية البعثات الدبلوماسية (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:٤٢ ص) الأخبار حملة أمنية مشتركة في البتاوين وسط بغداد لمكافحة المخدرات (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٢:١١ ص) الأخبار استهداف رتل ينقل معدات للتحالف الدولي على طريق سريع الحلة بناسفة (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٣٣ ص) الأخبار وزير الدفاع من كربلاء: مطمئن بأن خطة الزيارة الأربعينية ستسير بنجاح (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٢٦ ص) الأخبار الصحة تسجل ٣٤٨١ إصابة جديدة بكورونا و٣٧٥٥ حالة شفاء (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:١٣ ص) الأخبار أذربيجان تفرض الأحكام العرفية في بعض مناطقها (التاريخ: ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠١:٠٩ ص)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١١ / صفر المظفر / ١٤٤٢ هـ.ق
٨ / مهر / ١٣٩٩ هـ.ش
٢٩ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٥٥
عدد زيارات اليوم: ٦,٥٣١
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٠,٤٠٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٧,٧٢٩,٩١٩
عدد جميع الطلبات: ١٤٨,٤٧٢,٢٦٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٢
الأخبار: ٣٤,٤٢٦
الملفات: ٩,٩٢٢
التعليقات: ٢,٣٠٢
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ولكن ماذا عن الفضائيين الكبار ؟

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حافظ ال بشارة التاريخ التاريخ: ٦ / ديسمبر / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ٨٤١ التعليقات التعليقات: ٠
حافظ ال بشارة
حافظ ال بشارة
ولكن ماذا عن الفضائيين الكبار ؟

ليس الجندي الفضائي هو ذلك الجندي القادم من الفضاء او المدرب على قيادة المركبات الفضائية ، انه عبارة عن لص سري ومن الحجم الصغير ، ربما هو بائع بسطية ينادي على بضاعته الصينية بصوت بشع ويدخن بشراهة لكنه في الوقت نفسه هو مسجل كجندي باسل في الجيش العراقي ويأخذ نصف راتبه ونصفه الآخر يذهب الى كبار الضباط الاشاوس حسب شبكة تنسيق معقدة تدر عليهم المليارات شهريا ، رئيس الوزراء قرر ايقاف رواتب ٥٠ الف فضائي ، هذا الخبر سيجعل صاحب البسطية يلطم على رأسه ويجأر بصوته الرهيب ، سيكون وضعه مرعبا ، لكن هناك اسئلة ، لماذا خمسون الف فضائي فقط ؟ فالعدد اكبر بكثير . هل سيتم تفكيك شبكة المستفيدين والتعرف على الضباط الذين سرقوا تلك الرواتب ؟ وكيف سيتم استردادها ؟ هل هناك آلية محددة ؟ ... ولماذا الجنود فقط ؟ ظاهرة الفضائيين سائدة في جميع دوائر العراق وليس في القوات المسلحة فحسب . هناك موظفون فضائيون تذهب رواتبهم الى مسؤوليهم ، وكناسون فضائيون تتولى الريح كنس الشوارع نيابة عنهم ، ومدرسون واطباء ومهندسون فضائيون ، وفي المراتب العليا هناك مستشارون فضائيون في الرئاسات الثلاث والوزارات والهيئات ، وهناك قيادات غامضة فضائية تتسلم رواتبها وهي في عمان واسطنبول والدوحة واوربا ، وهناك نواب برلمان فضائيون لا يحضرون جلسات مجلس النواب لكنهم يتقاضون رواتبهم كاملة وليس نصفها وهي ثروة شهرية هائلة . هذا يعني وجود عراق آخر فضائي سري بكل اجزاءه . بدأت الحكومة ضربتها بأضعف الفضائيين وهم الجنود ، اما الفضائيون الكبار فهم فضائيون بكل معنى الكلمة لانهم يتصرفون كسكان المريخ ، لا علاقة لهم بالعراق وربما لا يعرفون اخباره ولا يتذكرون انهم من سكان هذا البلد ، وما يصلهم من ثروة هائلة كل شهر يعدونها جزء صغيرا من حقوقهم المضيعة يأخذونها وهم متذمرون وربما تبرعوا بها للارهابيين ! عندما تبدأ الحكومة حملة ضد الفضائيين فيجب ان تتحلى بالشجاعة والعدالة وان تحاسب الصغار والكبار ، ولا تكون مصداقا لقول النبي (ص) : (إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد) وكلمة (اهلك) واضحة في المبنى والمعنى ، والمقصود بالشريف هنا صاحب النسب والسطوة ، وليس صاحب (الشرف) كما نعرفه ، وكيف يكون لهم شرف وقد امتلأت بطونهم بالسحت حتى افسدت فطرتهم واطفأت نور الايمان والعفة والشرف في قلوبهم وقلوب من يشاركهم لقمة الحرام من زوجات وابناء ؟ الاموال الذاهبة الى الفضائيين بكل مستوياتهم تكفي لسد جزء كبير من عجز الموازنة ، تلك الموازنة التي ان حضرت لا تعد وان غابت لا تفقد لانها موازنة المسؤول وليس موازنة المواطن .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني