:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢ / صفر المظفر / ١٤٣٩ هـ.ق
١ / آبان / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٣ / أكتوبر / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٠٨
عدد زيارات اليوم: ٧,٧٢٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٨,٩٥٧
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٧,٧٢٤,٦١٦
عدد جميع الطلبات: ١٢٩,٠٨٢,٥٤١

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٣١
الأخبار: ٣٣,٥٣٢
الملفات: ٩,٣٩٤
التعليقات: ٢,٢٨٤
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات محطة ترانزيت للإرهاب !!

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عبدالرضا الساعدي التاريخ التاريخ: ٧ / مارس / ٢٠١٥ م المشاهدات المشاهدات: ٢٨٥ التعليقات التعليقات: ٠
بكل وضوح وصراحة ، وأمام العالم أجمع ، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من مدينة برلين : أن تركيا تمثل محطة "ترانزيت" لتدفق عصابات "داعش" إلى العراق وسوريا ، هذا الكلام قالته المستشارة خلال مؤتمر صحافي مشترك عقد قبل أيام مع رئيس الوزراء حيدر العبادي أثناء زيارته لألمانيا مؤخرا.

في ذات الصدد؛ ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مؤخرا ، عن بلوغ عدد العناصر الأجنبية المنضمة لتنظيم "داعش" في العراق وسوريا ٢٠ ألف عنصر، معتبرة أن تصاعد وتيرة تدفق الإرهابيين الأجانب يثير القلق.
إذن .. تركيا وفق هذا المنطوق ؛ تسهل عبور هؤلاء الوحوش من آكلي لحوم البشر وباعتراف مسؤولة مهمة من دول الإتحاد الأوربي الذي يتبنى اليوم إستراتيجية شاملة لمعالجة الأزمات في العراق وسوريا لاسيما تجاه تهديد تنظيم داعش..
 أليس الأولى أن تكون أهم الخطوات في هذه الإستراتيجية ، تحديد موقف واضح وجدّي من تصرفات تركيا غير المسؤولة تجاه العراق وسوريا ؟، بل ومحاسبتها على مواقفها العدائية تجاه بلداننا والعالم من خلال السماح بمرور آلاف المجرمين القتلة الذين يزرعون الرعب والدمار والقتل والحرق بشكل لا يمكن السكوت عليه بعد الآن.
وقد أثار مشهد حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة المؤلم ، على أيدي هذه الزمرة المتطرفة ، صدمة متأخرة جدا لدى الرأي العام العربي والعالمي ، نقول متأخرة جدا ، لأن هذا التنظيم ذاته هو من يمارس الحرق يوميا على أطفال ونساء وشباب العراق وسوريا ، ولكن دونما ردة فعل حقيقية من الآخرين المصدومين اليوم من تصرفات وأفعال داعش الإجرامية .. وكنا نقول للجميع أن هذا الإرهاب لا دين له وأنه سيزحف على المنطقة برمتها إن لم يُصد ويحَارب من قبل الجميع قبل فوات الأوان ، بل ويجب إيقاف كل أشكال الدعم والتمويل المالي والتسهيلات كافة التي تقوم بها بعض الدول المعروفة ومن بينها تركيا ( محطة الترانزيت الأولى للإرهاب ) في منطقتنا ، ومحاسبة الدول المخالفة لقرارات مجلس الأمن ، ومن بينها القرار ٢١٧٨ الذي يطلب من دول العالم ((أن تتخذ خطوات معينة لمواجهة تهديد المقاتلين الإرهابيين الأجانب بما في ذلك اتخاذ تدابير لمنع هؤلاء من دخول أو عبور أراضيها وتطبيق تشريعات تؤدي إلى ملاحقتهم أمام القضاء. كما يدعو القرار الدول كي تتبنى خطوات مختلفة لتحسين التعاون الدولي في هذا المجال، مثل تبادل المعلومات حول التحقيقات الجنائية، ومنع حركة المقاتلين وملاحقتهم قضائيًا. وفي هذا القرار وللمرة الأولى في تاريخه شدد المجلس على أن "التصدي للتطرف العنيف" يشكل عنصرا ضروريا في التوصل إلى رد أكثر فاعلية على ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب. كما يركز القرار ٢١٧٨ على هيئات الأمم المتحدة الحالية المكلفة بمكافحة الإرهاب والتي تتعامل مع خطر المقاتلين الإرهابيين الأجانب بتوفير إطار عمل للرصد والمراقبة على المدى الطويل، ومساعدة البلدان في جهودها للتصدي لهذا التهديد)).
أخيرا نقول ؛ من دون إجراءات دولية حقيقية ورادعة لدول (التسهيلات والمحطات الإرهابية ) مثل تركيا وغيرها ، ستبقى كل القرارات هذه على حالها (حبر على ورق)  لخدمة أعداء العراق والمنطقة ، وسينعدم الأمن والاستقرار في كل العالم ، وعلى شعوب المنطقة أن تكون على وعي تام وأن تكون حذرة لما يحاك لها من سيناريوهات هوليودية وإسرائيلية لتفكيك الشعوب والبلدان.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات السقوط المحتوم

المقالات خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية

المقالات رسالة حزن عراقيه...إشارة سابقة

المقالات هل خاب الرجا فينا؟

المقالات دولة العراق من التأسيس الى بارزاني؟!

المقالات ذكريات.. وخيبة... ومنفى..

المقالات سيدتي زينب الحوراء

المقالات الموضوع فيه (إنّ) أو (بايدن)..!

المقالات الامام الحسين ...أنشودة الاحرار.. في كل زمان ومكان

المقالات سطور الولاء ..وعاشوراء...

المقالات حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!

المقالات عاشوراء التضحيه والفداء ..وسحب الفتن الطائفيه السوداء

المقالات قافية الحزن ..وواقعة كربلاء الدامية

المقالات سطور دامية وحزن سرمدي وكربلاء

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات حروفي

المقالات للوفاءِ أهله ....‎

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

المقالات فساد مثقف السلطه في الانظمه الشموليه

المقالات زمن عراقي صعب

المقالات الجامعه ألعربيه ... المنظومة الأكثر فشلا

المقالات الغدير..وحدة أطياف الشعب

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!

المقالات مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة

المقالات السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف

المقالات معاناة عراقية ٣٧ عام.. وضياع كردستان!

المقالات تقرير خطير مسكوت عنه !

المقالات وزير الداخلية الصورة الاخرى للحشد الشعبي

المقالات نزاهة ...وفساد

المقالات عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا

المقالات حديث مختصر عن مخطط تمزيق الجبهة الشيعية..!

المقالات الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية

المقالات زعماء يعرب...والذكاء اليعربي

المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني