الأخبار طريق العلاقات السعودية مع إسرائيل ممهد بعناية (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ٠٥:٠٨ ص) الأخبار وزير الدفاع يشيد بقدرات الحشد الشعبي في مسك ١٣ قاطعا امنيا (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٣٤ ص) الأخبار حركة سياسية تحذر احزاب الانبار من فتنة جديدة في المحافظة (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢٨ ص) الأخبار الحرس الثوري الإيراني يكشف عن احتجازه عشرات السفن الأجنبية في الخليج بتهمة تهريب الوقود (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢٤ ص) الأخبار قائد القوات البحرية الايرانية للأميركان: اسطولكم يخضع لمراقبتنا في مياه الخليج (التاريخ: ٢٦ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١٢:٢١ ص) الأخبار بعد ٧٠ يوما من افتتاحها.. كربلائيون يتساءلون عن عدم استقبال المواطنين بالمستشفى التركي؟ (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥٧ م) الأخبار صحة كربلاء تعلن اعداد خطة طوارئ لزيارة الاربعين (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥٣ م) الأخبار مميز محلل سياسي يحذر من محاولات تشويه صورة الحشد الشعبي عبر مخطط أميركي (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٤٨ م) الأخبار مميز المسعودي: الحكومة تدفع سنويا ٥٠ مليار دولار للموظفين (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٤٢ م) الأخبار الموقف الوبائي.. تسجيل ٤٥٩٣ إصابة جديدة بكورونا (التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٣٤ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٩ / صفر المظفر / ١٤٤٢ هـ.ق
٦ / مهر / ١٣٩٩ هـ.ش
٢٧ / سبتمبر / ٢٠٢٠ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٥٤
عدد زيارات اليوم: ١٠,١٤٣
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٨,٤٢٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٧,٦٩٧,٧٢٣
عدد جميع الطلبات: ١٤٨,٤٤٦,١٠١

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧١
الأخبار: ٣٤,٤١٠
الملفات: ٩,٩٠٩
التعليقات: ٢,٣٠٢
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات أحذّر الحشد الشعبي من مصيدة الأنبار

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: عزيز الحافظ التاريخ التاريخ: ٢٠ / أبريل / ٢٠١٥ م المشاهدات المشاهدات: ٨٣١ التعليقات التعليقات: ٠
ليس هذا ضربا من الخيال ولاتنجيما وإستقراءا للبخت فهناك دم عراقي تبرعي طهور سيُراق ومن واجب كل متمكن باللغة والإشارة والتنبيه أن يضع بصمته في الحذر الشديد من تفاعلات دخول الأنبار…. الأنبار محتلة من قبل داعش وهي ذات مساحة يصعب نظريا السيطرة عليها حتى بالجيوش الجرارّة. ومنطقة تضاريسها التفصيلية غير متشابهه لذا هي منطقة قتل منتخبة لمن لايعرف أين يضع قدمه أو عندما يكون الدليل، للاسف مرتديا زيا داعشيا…

كثر الحديث عن الإستعانة بالحشد الشعبي في تحرير الأنبار..تصريحات رسمية لاتريد الحشد وتصريحات ثوار الفنادق وبؤر الفتنة التي هي أدخلت داعش لاتريد الحشد وأصوات تحمل نقاءا وطنيا لاتحسب الحشد إلا جزء من رحيق الوطن.. تضاربات المطالبات وحصل نزوح كبير مؤلم ومؤثر لكل صادق وصادح بكلمة الحق. الحشد الوطني العراقي لاهو منظمة إنسانية ولاهو منظمة عسكرية مؤدلجة إلا بحب الشهادة التطوعية –إلإختيارية حفاظا على الوطن وذاك هو السمو بعينه ذاك هوالإرتقاء العظيم عندما يدخل المقاتل المتطوع أرض المعركة وهو لايتمنى إلا الشهادة تاركا اهله وملذات حياته وذكرياته وتمنيات اولاده وحاجتهم لحياة كريمة ،خلفه دون أن تجبره هذه القواهر عن التقهقر! فإي سمو يملكون؟ وإي رفعة للموت اللذيذ كشهد بشفاههم.. يقدّمون؟ وأرواحهم بكف الموت يتراقص بين حدقات عيونهم لايبالون بمعانقته؟ اليوم معركة الانبار كبيرة… لااعلم هل سيشارك ابناء الانبار بتحرير محافظتهم؟ لااعلم هل سيكونوا فقط متفرجين على مباراة بكرة القدم بين داعش والوطن كله؟ لااعلم لانه لم تسمع مدامعي ومسامعي شيئا عن صحوتهم وإستعدادهم..ولذاذة سعيهم للشهادة مع إخوانهم العسكر جيش وشرطة وحشد شعبي.إني أحذر الحشد الشعبي ليس منعا عن الشهادة…أحذرهم لان مناطق الانبار لايعرفوها ويجب عليهم عدم الاستعجال في النصر ويجب عليهم ان ينبهوا من بيده الأمر بإن يكون الطيران عليهم ستارا ووقاية نارية كبير من الحدود نحو أرض الانبار وأحذرهم أن يتقدموا مدينة بعد مدينة لان تلك المساحات الشاسعة الواسعة من أرض ستكون مالاارسم بسيريالية ،حزائنيته!فهم يدخلون مدنا تحشيدها ضدهم وصل الذروة! وإنهم سيجدون آجسادا بين نارين.. تكره قدومهم لإسباب مضللة تلفيقية.. ولاتتجرع سم داعش الزعاف… يجب عليهم إفهام الناس هناك أنهم يحملون آكفانهم فداءا للوطن وإن كل التضليلات الإعلامية البائسة بهدير ماكنات يومي لايكّل ولايمّل… لن تمنع قدومهم لإنقاذ أخوانهم في الانبار وعودة الروح الطيبة التي يحملها آهلها الأطياب…
أحذرهم من المطبات في كل مدينة فالخيانات لم تنته ولن تتوقف.. نريد منهم الحذر الحذر نريد منهم أن يتبينوا من الادلاء حقيقة الارض التي عليها سينسكب دمهم الطاهر الرؤؤم بإرض العراق…عند إكتمال النصر سيعرف آهالي الأنبار الآطياب الكرام الشمائل والشاهقي الخصال… من هم هولاء الحشد الشعبي؟ من هم هولاء الذين سالت دمائهم رخيصة فداءا لإخوانهم في الوطن ولكن ستبقى مع الاسف ماكنات التهويل الإعلامي تلاحق النخبة والصفوة التي ترتدي الموت في شغاف قلوبها…. فلتكن شهادتكم ياأبطال الحشد الشعبي مقرونة بحذر شديد.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات مسيرة الاربعينية وتحدي الارهاب

المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني