:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
٤ / شوال المكرّم / ١٤٣٨ هـ.ق
٨ / تیر / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٩ / يونيو / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٠١
عدد زيارات اليوم: ٧,٩٧٣
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٣,٣٤٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٤,٦٩٥,٢٣٥
عدد جميع الطلبات: ١٢٦,١٣٧,٣٠٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٧٦٢
الأخبار: ٣٢,٠٩٩
الملفات: ٨,٨١٤
التعليقات: ٢,٢٣٤
 
 ::: تواصل معنا :::
 الأخبار العالمية

الأخبار بريطانية تروي تجربتها بالموصل: داعش طلب مني تعليم قياداته البارزين اللغة الانجليزية

القسم القسم: الأخبار العالمية التاريخ التاريخ: ١٨ / يونيو / ٢٠١٧ م ٠٤:٣١ م المشاهدات المشاهدات: ٧٩١ التعليقات التعليقات: ٠

نشرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، الاحد، قصة إمرأة بريطانية روت تجربتها في مدينة الموصل بظل سيطرة "داعش"، فيما اشارت الى ان عناصر التنظيم من الشيشان كانوا يلبغوها بانها تتكلم لغة "الكفرة".

ونقلت كاتبة المقال في الصحيفة مع اليسي كامبل التي كانت تعيش في الموصل بظل سيطرة التنظيم، انه "عندما سيطر تنظيم داعش على الموصل، شعرت بالخطر على حياتي أكثر من أي شخص آخر في المدينة"، مبينة "انني متأكدة من أنهم كانوا سيقتلوني فور علمهم بوجودي، إلا أنهم طلبوا مني أن اعلمهم اللغة الإنجليزية".

واضافت الجدة الاسكتلندية البالغة من العمر ٦٤ عاماً "التنظيم طلب مني أكثر من مرة إعلان الولاء لأبو بكر البغدادي، إلا أنني رفضت ذلك دوماً"، مشيرة الى انه "بسبب عمري وكوني بريطانية، لقيت الاحترام من قبل داعش".

وتابعت "ربما عاملني بصورة مختلفة لأنهم اعتقدوا أنني من المهاجرين- أي كأولئك النسوة اللواتي جئن إلى الموصل للعيش تحت حكم داعش".

وتعيش كامبل الآن في مدينة دهوك شمال كردستان بعدما تحررت معظم الموصل من سيطرة "داعش" على أيدي الجيش العراقي الشهر الماضي.

وكانت كامبل تساعد في إدارة مركز لتعليم اللغة الإنجليزية في الموصل تحت اسم "مركز أكسفورد"، إلا أنها طلب منها في عام ٢٠١٤ تغير اسم المركز للعربي، لكنها رفضت.

واشارت الى ان "أمير التنظيم كان يزور المركز بصورة يومية ليتأكد أن الطلاب الإناث والذكور يأخذون دروسهم بصورة منفصلة"، لافتة إلى أنهم "طلبوا مني يوماً ما، إعطاء دروس باللغة الإنجليزية في المساء لنحو ٢٠-٣٠ مسؤولاً في داعش من أصحاب الرتب العليا، ولم أرفض، لأنني لا استطيع ذلك، بل أقنعتهم بأنني مسنة وليس بمقدوري إعطاء دروس في المساء، فاقتنعوا".

واكدت كامبل ان "القيادات من العرب في التنظيم كانوا يتعاملون معي باحترام، أما أولئك القادمين من الشيشان، كانوا يقولون لي إني أتكلم لغة الكفرة"، مضيفة "انني التقيت زوجي العراقي - الكردي في غلاسغو في عام ١٩٨٠ عندما كان يدرس لنيل شهادة الدكتوراه هناك وانا كنت تحضر لشهادة الدكتوراه في اللغة الإنجليزية، وتزوجته بعد ٣ سنوات بعدما اعتنقت الاسلام، ثم انتقلت للعيش معه في الموصل".

وأوضحت الكاتبة أن "اليسي غيرت اسمها، إلا أنها لن تكشف عنه لأسباب أمنية".

وختمت الكاتبة المقال بالقول إن "اليسي أكدت سماع الكثير من عناصر التنظيم ينطقون باللهجة البريطانية، والتقت في أكثر من مناسبة بالصحافي البريطاني جون كانتيل، المسجون لدى التنظيم منذ ٤ سنوات، ويظهر كل فترة في تسجيلات مصورة تدعم التنظيم".

وسيطر تنظيم "داعش" على مدينة الموصل في حزيران عام ٢٠١٤، حيث قتل عدد من المواطنين وهجر اخرين اضافة الى اعتقال الايزيديين والمسيحيين وغيرهم من الديانات الاخرى، كما قام بسرقة الاثار والاموال الخاصة بالمواطنين، فيما باشرت القوات الامنية بتحرير المدينة في الـ١٧ من تشرين الاول عام ٢٠١٦، حيث احرزت هذه القوات تقدما كبيرا وسريعا وكبدت التنظيم خسائر فادحة، وحتى اليوم لم يبق من الموصل سوى المدينة القديمة التي باشرت القوات الامنية اقتحامها اليوم.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات شكرا سيدي السيستاني

المقالات الجرائم الجديدة للتحالف الدولي في سورية والعراق

المقالات غَيِّروا تفكيركم تغيِّروا واقعكم!

المقالات العلمائية والعلمانية

المقالات من يعيد للعاصمة هيبتها؟

المقالات الحرب السعودية الإيرانية قادمة .

المقالات لولا المرجعية ودماء الشهداء لكانت الناس تتبادل اليوم العزاء

المقالات عندما تبتلع السلطة الدولة..!

المقالات ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا

المقالات الأزمة القطرية الى أين بعد تولّي محمد بن سلمان لولاية العهد؟

المقالات المرجع الأعلى السيد السيستاني وحده مؤسس الحشد الشعبي وهو ملهم الأبطال لتحرير العراق ..

المقالات نظام ال سعود بدأ بالتصدع والتآكل

المقالات من داخل الامارات : خطة محمد بن زايد لانهاء حكم ال سعود

المقالات ابن تيمية..وحقده على علي

المقالات عبثية آل سعود .. أما لها من حدود؟

المقالات الإنتخابات وقوى سياسية فقدت ظلالها..!

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٧) تسويق الاستخبارات

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٦) اسبقية المعلومة الامنية

المقالات مباحث في الاستخبارات ( ٧٤) ضابط ركن الاستخبارات

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٥) ادارة المصادر

المقالات مباحث في الاستخبارات ( ٧٣) استخبارات الشرطة

المقالات المهم بعد ولاية العهد

المقالات التطرف الإعلامي؛ لماذا التساهل معه؟!

المقالات اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟

المقالات قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية

المقالات انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر

المقالات غرابيب سود من وجهة نظر أميرة ايزيدية

المقالات الطاحونه....واصحاب الكفاءه والموهبه

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات الاستقلال والاستفتاء الكردي.. هذه هي الصورة

المقالات من دفاتري القديمة

المقالات من المسؤول عن إراقة الدم الطاهر؟

المقالات سيد الإصلاح يتاجر بالمطارات

المقالات تذكير...الدم العراقي المستباح

المقالات الاستفتاء في كردستان قراءة في موقف الحكومة العراقية

المقالات من انت يا شهيد

المقالات تاجر الخمور قائداً في الحشد الشعبي

المقالات الشباب بين الإنفتاح والتعصب

المقالات سرقوا التاريخ..وتربعوا على العروش... وحلت النهايه

المقالات بغداد .... مسير الموت من حزامها الى قلبها ؟!!

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني