:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٣٠ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
١ / شهریور / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٣ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١١٦
عدد زيارات اليوم: ٤,٠٢٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٣,٩٥٧
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٦,٠٧٦,١٣١
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٤٦٢,٥٣٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩٣
الأخبار: ٣٢,٩٨٩
الملفات: ٩,١٨٧
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 الأخبار العالمية

الأخبار بريطانية تروي تجربتها بالموصل: داعش طلب مني تعليم قياداته البارزين اللغة الانجليزية

القسم القسم: الأخبار العالمية التاريخ التاريخ: ١٨ / يونيو / ٢٠١٧ م ٠٤:٣١ م المشاهدات المشاهدات: ٨٠٩ التعليقات التعليقات: ٠

نشرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، الاحد، قصة إمرأة بريطانية روت تجربتها في مدينة الموصل بظل سيطرة "داعش"، فيما اشارت الى ان عناصر التنظيم من الشيشان كانوا يلبغوها بانها تتكلم لغة "الكفرة".

ونقلت كاتبة المقال في الصحيفة مع اليسي كامبل التي كانت تعيش في الموصل بظل سيطرة التنظيم، انه "عندما سيطر تنظيم داعش على الموصل، شعرت بالخطر على حياتي أكثر من أي شخص آخر في المدينة"، مبينة "انني متأكدة من أنهم كانوا سيقتلوني فور علمهم بوجودي، إلا أنهم طلبوا مني أن اعلمهم اللغة الإنجليزية".

واضافت الجدة الاسكتلندية البالغة من العمر ٦٤ عاماً "التنظيم طلب مني أكثر من مرة إعلان الولاء لأبو بكر البغدادي، إلا أنني رفضت ذلك دوماً"، مشيرة الى انه "بسبب عمري وكوني بريطانية، لقيت الاحترام من قبل داعش".

وتابعت "ربما عاملني بصورة مختلفة لأنهم اعتقدوا أنني من المهاجرين- أي كأولئك النسوة اللواتي جئن إلى الموصل للعيش تحت حكم داعش".

وتعيش كامبل الآن في مدينة دهوك شمال كردستان بعدما تحررت معظم الموصل من سيطرة "داعش" على أيدي الجيش العراقي الشهر الماضي.

وكانت كامبل تساعد في إدارة مركز لتعليم اللغة الإنجليزية في الموصل تحت اسم "مركز أكسفورد"، إلا أنها طلب منها في عام ٢٠١٤ تغير اسم المركز للعربي، لكنها رفضت.

واشارت الى ان "أمير التنظيم كان يزور المركز بصورة يومية ليتأكد أن الطلاب الإناث والذكور يأخذون دروسهم بصورة منفصلة"، لافتة إلى أنهم "طلبوا مني يوماً ما، إعطاء دروس باللغة الإنجليزية في المساء لنحو ٢٠-٣٠ مسؤولاً في داعش من أصحاب الرتب العليا، ولم أرفض، لأنني لا استطيع ذلك، بل أقنعتهم بأنني مسنة وليس بمقدوري إعطاء دروس في المساء، فاقتنعوا".

واكدت كامبل ان "القيادات من العرب في التنظيم كانوا يتعاملون معي باحترام، أما أولئك القادمين من الشيشان، كانوا يقولون لي إني أتكلم لغة الكفرة"، مضيفة "انني التقيت زوجي العراقي - الكردي في غلاسغو في عام ١٩٨٠ عندما كان يدرس لنيل شهادة الدكتوراه هناك وانا كنت تحضر لشهادة الدكتوراه في اللغة الإنجليزية، وتزوجته بعد ٣ سنوات بعدما اعتنقت الاسلام، ثم انتقلت للعيش معه في الموصل".

وأوضحت الكاتبة أن "اليسي غيرت اسمها، إلا أنها لن تكشف عنه لأسباب أمنية".

وختمت الكاتبة المقال بالقول إن "اليسي أكدت سماع الكثير من عناصر التنظيم ينطقون باللهجة البريطانية، والتقت في أكثر من مناسبة بالصحافي البريطاني جون كانتيل، المسجون لدى التنظيم منذ ٤ سنوات، ويظهر كل فترة في تسجيلات مصورة تدعم التنظيم".

وسيطر تنظيم "داعش" على مدينة الموصل في حزيران عام ٢٠١٤، حيث قتل عدد من المواطنين وهجر اخرين اضافة الى اعتقال الايزيديين والمسيحيين وغيرهم من الديانات الاخرى، كما قام بسرقة الاثار والاموال الخاصة بالمواطنين، فيما باشرت القوات الامنية بتحرير المدينة في الـ١٧ من تشرين الاول عام ٢٠١٦، حيث احرزت هذه القوات تقدما كبيرا وسريعا وكبدت التنظيم خسائر فادحة، وحتى اليوم لم يبق من الموصل سوى المدينة القديمة التي باشرت القوات الامنية اقتحامها اليوم.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني