:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٤ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
٢٦ / مرداد / ١٣٩٦ هـ.ش
١٧ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٦
عدد زيارات اليوم: ١٢,٥٥٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٩,٩٦٢
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٥,٩٣١,٥٤٢
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٣٢٤,٩٤٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩١
الأخبار: ٣٢,٩٦٧
الملفات: ٩,١٧٩
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 الأخبار العالمية

الأخبار مجرم بريطاني يسلم نفسه مقابل وجبة ماكدونالدز

القسم القسم: الأخبار العالمية التاريخ التاريخ: ٦ / أغسطس / ٢٠١٧ م ١٠:٥٢ ص المشاهدات المشاهدات: ٥٤٢ التعليقات التعليقات: ٠

أمضت الشرطة البريطانية ٦ ساعات في التفاوض مع شاب هارب على ذمة قضايا سرقة وسطو مسلح، بعد أن اعتلى أحد الأسطح في مدينة غريمسبي ب‍إنكلترا، فيما وعده رجالُ الشرطة بشراء وجبة له من ماكدونالدز.

واعتلى الشاب (٢٠ عاماً) السطح بعد مطاردة رجال الشرطة له، فيما رفض النزول قبل جلب وجبة ماكدونالدز، فيما وعده رجال الشرطة بأن تُحضر له وجبة إن نزل وسلم نفسه.

وبعد ذلك بوقت قصير، أوقفَت الشرطةُ امرأةً ومنعتها من دخول الطوق الأمني، بعد أن وصلت ومعها وجبة برغر كينغ والحليب المخفوق، خوفاً على سلامتها، إذ فرضت الشرطة طوقاً أمنياً حتى ينزل الشاب، وانتظرته على اعتبار أنه سيمل أو يقرسه البرد أو الجوع ويفعل.

لكن بعد فترة وجيزة من ذلك، أحضرت له الشرطة وجبة ماكدونالدز، وبعدها شوهد الرجل وهو يهبط من المنزل بعد قضائه ٦ ساعات أعلى البناية، وبمجرد دخوله الحديقة قَبَض عليه رجالُ الشرطة المتأهبون له، ثم اقتادوه إلى سيارة الشرطة.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الحادث الذي وقع في شارع روتلاند مرتبط بعملية شرطة مماثلة وقعت في شارع إليستون بنفس المدينة، عندما هرب رجلٌ من الاعتقال بعد تسلقه أحدَ الأسطح، فحاول أحدُ الضباط الدخولَ بِرَكل الباب الأمامي، ثم تراجع رجالُ الشرطة، وبعدها هبط الرجلُ من السطح.

إذ تساهل معه أيضاً رجال الشرطة، وقاموا بتمرير علبة سجائر وطعام إليه من أسرته، محاصرين المنزلَ حتى يهبط، لكن هذا عرَّضه لسقوط جسده داخل المنزل، وتدلَّى ساقاه في الهواء بعد سقوط السقف، وهو ما عرَّض رجالَ الشرطة لانتقادات من بعض السكان، لعدم محاولتهم القبض عليه سريعاً.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات وسقطت أسطورة القائد الضرورة

المقالات نحن والعمامة.. وحكاية لن تنتهي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني