الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
١٦ / ذو القعدة / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٧ / تیر / ١٣٩٨ هـ.ش
١٨ / يوليو / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٠٠
عدد زيارات اليوم: ١٠,٢١٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٤,٤٣٥
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٠,٤٩٢,٤١٨
عدد جميع الطلبات: ١٤١,٦٣٣,٨٢٨

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٩
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار "عالية نصيف" بوق مالي للايجار.. ملفات للابتزاز واستجوابات مدفوعة الثمن

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ١٢:٤٩ م المشاهدات المشاهدات: ٦٣١ التعليقات التعليقات: ٠

شنت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف هجوما جديدا على الدوائر الضريبية، مشيرة الى ان السيدة المكلفة بإدارة دائرة ضريبية تم تعيينها في منصبها بوساطة وتزكية من المدير العام السابق للتغطية على الفساد الموجود بالهيئة.

وقالت نصيف في بيان تلقت "شبكة فدكـ" نسخة منه، ان 'أقارب السيدة جميعهم تم تعيينهم في أهم قسم وهو قسم الشركات والحاسبة، كما ان مدير قسم الشركات يومياً يذهب بالبريد الخاص بالشركات الكبرى الى بيتها، بالاضافة الى ان جميع الحجوزات والسفرات الخاصة بها تدفع من قبل مدير قسم الشركات'.

وهذه المرة الثانية التي تهاجم فيها نصيف هذه السيدة التي لم تذكر اسمها، كعادتها في مهاجمة المسؤولين، ويبدو ان الغرض على الابرز هو ابتزاز هؤلاء المسؤولين.
النائبة عالية نصيف التي لم تترك مسؤولا الا وهاجمته، سبق لها وان رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الى إعادة فلترة المفتشين العامين في الوزارات والهيئات بعد أن بات فساد بعض المفتشين يزكم الأنوف، على حد قولها.

وقالت مصادر مطلعة، إن 'عالية نصيف تتشارك مع سياسيين اخرين في عملية توجيه النقد اللاذع وابتزاز المسؤولين والوزراء من خلال استيلائها على ملفات مخالفات مالية وادارية تبتز على اساسها اصحاب هذه الملفات، مقابل عائد مادي كبير'.

كما طالبت في مناسبات عدة وزير التجارة باستبعاد المدراء العامين الفاسدين الذين يديرون مافيات فساد تابعة للعهد السابق من مناصبهم، كما تدعي هي.

الشركات المحلية والاجنبية في البلاد لم تسلم ايضا من محاولات ابتزاز عالية نصيف ايضا، فقد طالبت الاخيرة رئيس الوزراء باستعادة الديون المترتبة بذمة شركة “كاركل” الأميركية لصالح العراق منذ عام الفين واربعة، علما ان الشركة ترتبط بوزارة التجارة ولا علاقة للنصيف بالموضوع برمته لا من قريب ولا من بعيد، كما دعت كذلك وزارة التجارة والبنك المركزي العراقي، الى إيقاف الإجراءات المتعلقة بمنح شركة “كي كارد” رخصة التحويل المالي، إلى حين التحقق من المعلومات الواردة بشأن قيام الشركة بتقديم مستمسكات مزورة إلى وزارة التجارة.

ولم تكتف نصيف باستجواب المسؤولين او توجيه الاسئلة الشفهية الى وزيري الدفاع والنفط مؤخرا، بل اصبحت تتدخل حتى في علاقات العراق الخارجية ومنها دعواتها لمقايضة الاتفاقات الاقتصادية والاستثمارية مع الأردن وتضمينها الجانب الأمني، او هجومها المتكرر لدولة الكويت ومحاولة تشويه العلاقات بين البلدين الشقيقين.

ويذكر ان عالية نصيف كانت تتخذ من مقرها مكتبا لقبول طلبة الكلية العسكرية من خلال استحواذها على حصة من كل دورة في الكلية وباتفاق مع وزارء دفاع سابقين، وعندما تم حجب هذه الحصة قامت نصيف بعمليات استجواب وتشهير بوزارة الدفاع.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني