الأخبار مميز تطورات ثورة الكرد (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٥١ م) الأخبار مميز أمريكا تحارب العلم والاعتدال وتضع جامعة المصطفى العالمية في قائمة الإرهاب (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١١:٢٩ م) الأخبار مميز أمانة مجلس الوزراء توضح تفاصيل مشروع إنشاء ٧ آلاف مدرسة عبر شركات صنيية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:٣٣ م) الأخبار مميز انهيار محطة لتوليد الكهرباء في الولايات المتحدة (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٩ م) الأخبار الأمم المتحدة تحذر من "الخطر القادم" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١٦ م) الأخبار مميز أمنية السليمانية تمنع التظاهر "غير المرخص" وتدعو السياسيين لإيجاد "حل" (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ١٠:١١ م) الأخبار نص تقرير لجنة التحقق الخاصة بشركة الخطوط الجوية العراقية (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٥٠ م) الأخبار المفوضية تطالب القضاء برد الطعن ابو مازن الخاص بمنعه من خوض الانتخابات (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٧ م) الأخبار سلطات اقليم كردستان العراق تستبق وصول التظاهرات لأربيل ودهوك بتهديد الناشطين ونشر الأمن بالمقاهي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:١٠ م) الأخبار النصر ينفي نيته استجواب الكاظمي (التاريخ: ٩ / ديسمبر / ٢٠٢٠ م ٠٩:٠٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢ / رمضان المبارك / ١٤٤٢ هـ.ق
٢٥ / فروردین / ١٤٠٠ هـ.ش
١٤ / أبريل / ٢٠٢١ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧٢
عدد زيارات اليوم: ١٦,٧١٥
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٥,٧٧٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٥٢,٨٥٢,٦٩٨
عدد جميع الطلبات: ١٥٣,٠٨٠,٥١١

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٧٧
الأخبار: ٣٤,٤٤٨
الملفات: ٩,٩٣٧
التعليقات: ٢,٣٠٩
 ::: تواصل معنا :::
 المقالات

المقالات ما قبل وصول الاسعاف

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: حافظ ال بشارة التاريخ التاريخ: ٢٦ / يونيو / ٢٠١٢ م المشاهدات المشاهدات: ٥٨٠٢ التعليقات التعليقات: ٠

العياذ بالله ، وصلنا مرحلة العقدة السياسية ، كان الفصل الاول صراع جبهتين ، هدأت معركة حجب الثقة ، بدات معركة الاستجواب ثم تلكأت ، نشبت معركة خلط الاوراق فتراجعت ، بعدها بدأت معركة تغيير المواقف فاختلطت الخنادق ، خصم يدوخ فيتحول الى وسيط في معركة ليلية ، يبدا مشروع قوي بحشد الاحياء والاموات ، تقرع طبول الحرب ، يبدأ الهجوم ، بدون اي مقدمات يتوقف الهجوم ، همس في الآذان لاقناع الحلفاء بترك الحرب والتخلي عن الغنائم ، الذين خرقوا الدستور مرارا وهم ضاحكون عادوا ليبكوا عليه ويرثوه بقصائد مؤلمة ، تحذير من وجود مجرمين في اجهزة الدولة ، صاحب التحذير هو الذي جاء بهم الى الدولة ! صديق صغير يتحول الى اب كبير يجب تقبيل رجليه والمشي خلفه في وديان مظلمة ... فن التخبط يزدهر ، وله من يجيده ويحقق العجائب ، هو ليس مجرد حفنة اخطاء بل هو مرحلة من مراحل الصراع الضاري الاغلى ثمنا . قوى الاعتدال حاضرة ، الدولة بمكوناتها المتحالفة احيانا تشبه الانسان المبتلى ، يتعرض الى ضغوط معنوية هائلة ، ينفعل ويجزع ، اولا يمر بمرحلة الخلل العصبي ، يصبح جهازه العصبي عاجزا عن احتمال المزيد من الضغوط فيحدث له ما يسمى بالعصاب ، واذا استمرت الأزمة ينتقل المرض من الحالة العصبية الى الحالة النفسية فتتحول الازمة الى عقدة نفسية ، واذا استمرت الضغوط تتحول العقدة النفسية الى مستوى اخطر هي المرض الذهاني وهو الجنون ، وفيه يبدا المصاب بفقدان السيطرة على انفعالاته ، يمزق ملابسه ، يجب ابعاد الاسلحة عنه ، ينقلونه فورا الى الشماعية ، يربطونه الى كرسي بالحبال ثم يزرقونه بحقن مهدئة ، نحن الآن نتحول من الازمة الى العقدة السياسية ، اذا استحكمت تلك العقدة بلا حل ننتقل الى الذهان السياسي ، لنتحدث بعدها عن اجراءات الربط الى الكرسي وزرق المهدئات ، الذهان العراقي المنتظر يختلف عن ذهان الآخرين ، نتوقع منه الكثير : الحرب الاهلية ، انهيار الامن الرسمي ، انهيار الدولة ، هياج مليشياوي وتصفية حسابات دموية قاسية ، حواسم ، تقسيم البلد ، هبوط قوات اجنبية لتملأ الشوارع ، تدويل رسمي لقضية بلد يمرعد نفسه . قوى الاعتدال مسؤولة قانونا وشرعا ، عليها وضع حد لصمتها ، اعادة صياغة الثوابت : تهدئة جادة ، حوار صريح ، اعادة تعريف الشراكة وتصحيحها ، احترام الدستور ، ابقاء القضية عراقية ورفض اي تدخل اجنبي ، تقديم تنازلات متقابلة ، تنفيذ التعهدات القديمة بين الاطراف ، ابعاد الامن والقضاء عن الصراع وابقاءه في حدوده السياسية ، حفظ كيان الكتلة الاكبر (التحالف الوطني) لانه الضمانة لاستمرار التجربة ، هذه الايام هي ايام فاصلة في حياة هذا المعذب قبل ان يمزق ملابسه ، بين لحظة واخرى تحضر الاسعاف ويترجل منها اصحاب المعاطف البيضاء وحملة الحبال الاشاوس ، انها المرحلة الذهانية . المطلوب ( وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى ) يمسح راس المريض ، ويتلو آية الكرسي قبل حضور اصحاب الحبال .

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات دواء دولة الفقيه

المقالات مؤتمر حشد العتبات

المقالات أنهُ يوم سليماني ..

المقالات الانتخابات المبكرة...رؤى وأفكار

المقالات ماذا بعد إغتيال محسن زادة؟

المقالات خدمات شلعان القلب

المقالات النصارى أقرب لنا من المسيح رغم تنصر اليهود..!

المقالات رياحين السماء

المقالات عشق الشهداء

المقالات العراق بين دواعش السياسة وغمان الشيعة

المقالات الامام الخوئي في ذكراه

المقالات رأس الخير..ميناء الفاو

المقالات اكراد العراق والسعي لتطبيع العلاقة مع اسرائيل

المقالات لماذا المنع؟!

المقالات اليهودي يهودي..فضبحة جديدة للنتن ياهو في أمريكا..!

المقالات زور كنعوص والسيادة المفترضة

المقالات الثاني والعشرون من ايلول

المقالات عاشوراء والمعاقون فكريآ…

المقالات ثورة الحسين امتداد أم تغيير؟ ضمن المهلة ؟ أم ضد الظروف ؟

المقالات اتركوا جهاز مكافحة الارهاب بعيدا عن تخبط السياسة

المقالات العراق عملاق لا يقزّمه سياسيو الصدفة

المقالات اليمن في مواجهة قوى الاستكبار العالمي

المقالات خلت منهم الطرقات ..

المقالات أسرار لم تكن خافية

المقالات لماذا يُستهدف الحشد الشعبي المقدس؟!

المقالات العشائر العراقية سلاح ذو حدين

المقالات الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة

المقالات ليكن شعارنا إطردوا جيش ترامب

المقالات الأربعينية أكبر مظهر أعداد ..

المقالات حبشكلات رقم واحد

المقالات هلْ ستحتفظ السلطة الفلسطينية بمقعدها في الجامعة العربية ؟!

المقالات التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

المقالات الصاروخ الاستراتيجي اڤانغارد..روسيا وحلفاؤها يغيرون وجه العالم..!

المقالات هل الانتخابات هي المنجي؟!

المقالات سقوط الطغاة يبدأ من نقاط قوتهم

المقالات فلسطين مِنْ الفشل في الانتماء العربي الى الامل في الانتماء الإسلامي والدولي

المقالات حوار في المشهد التنموي..

المقالات الى رئيس الحكومة وصناع القرار

المقالات طركَاعة ولائهم مو عراقي

المقالات الشعب بين فساد بعض الطبقة السياسية وشغب "الجوكرية"..

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني