:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 خطبة الامام السجاد (ع) في مجلس يزيد
 :: اعلان ممول ::
 التأريخ
١ / شوال المكرّم / ١٤٣٨ هـ.ق
٥ / تیر / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٦ / يونيو / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٦٩
عدد زيارات اليوم: ٣١,٦٠٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٧,٢٨٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٤,٦١١,٣٨٦
عدد جميع الطلبات: ١٢٦,٠٣٢,٨٧٣

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٧٥٥
الأخبار: ٣٢,٠٥٥
الملفات: ٨,٧٩٢
التعليقات: ٢,٢٣٤
 
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار مميز من الدعم بالدولار الى الكذب الرخيص ،،، أزمة قطر تكشف المستور بين علاوي والهاشمي

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ١٩ / يونيو / ٢٠١٧ م ٠٤:٠٨ م المشاهدات المشاهدات: ٢٨٠ التعليقات التعليقات: ٠

لازالت أزمة قطع العلاقات بين دول السعودية والامارات ومصر ودولة قطر تلقي بظلالها على الاوضاع العربية والاقليمة والدولية , وتكشف المستور في علاقة الإمارة القطرية بدعم شخصيات ارهابية ورؤساء قوائم انتخابية ذو اصول بعثية في العراق والعالم.

لازالت أزمة قطع العلاقات بين دول السعودية والامارات ومصر ودولة قطر تلقي بظلالها على الاوضاع العربية والاقليمة والدولية ,  وتكشف المستور في علاقة الإمارة القطرية بدعم شخصيات ارهابية ورؤساء قوائم انتخابية ذو اصول بعثية في العراق والعالم.
وفي هذا السياق, انتقد نائب رئيس الجمهورية السابق المدان بتهم ارهابية طارق الهاشمي، نائب الرئيس الحالي اياد علاوي اتهامه لقطر بالسعي لتقسيم العراق، وفيما وصفه بالكاذب، أقر بأن القائمة العراقية التي ينتمي اليها كلاهما ممولة من الدوحة.
وقال الهاشمي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تابعتها ” “اسرار” مساء أمس السبت، “سياسي عراقي يتهم دولة قطر بأنها تخطط لتقسيم العراق.. كذب وتزوير للحقائق.. على النقيض لولا قطر ودول خليجية عربية لما بقي العراق موحد”.
يذكر أن نائب رئيس العراق، إياد علاوي، قال خلال مؤتمر صحفي في القاهرة أمس، إن قطر “تبنت مشروعاً مشابهاً” لإيران، يهدف إلى تقسيم العراق طائفياً، ومشدداً على أنه حان الوقت “للمواجهة الصريحة” في مجمل تعليقه على أزمة قطع عدد من الدول العربية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.
ولفت الهاشمي ,  في تغريدة ثانية إلى أن “دولة قطر دعمت القائمة العراقية في انتخابات عام ٢٠١٠ والتي كان يتزعمها السياسي العراقي”، في إشارة إلى إياد علاوي نفسه، متسائلاً: “فهل كان مشروع القائمة تقسيم العراق! ماهذاالكذب الرخيص؟”.
ولم يتاخر رد ائتلاف اياد علاوي كثيرا , اذ اكد رئيس كتلة الوطنية البرلمانية كاظم الشمري,الاحد, ان طارق الهاشمي شخص هارب من وجه العدالة ومطلوب للقضاء العراقي ولا يحق له التصريح او الادلآء برأيه , مطالباً الحكومة العراقية بمحاكمته كمجرم.
وقال الشمري, في معرض رده على تغريدات نائب رئيس الجمهورية المدان , ” ان الهاشمي يريد ان يوهم الشعب العراقي بتخرصاته وتصريحات مغلوطة يدافع فيها عن قطر , التي دعمت جهات لتقسيم العراق وتشكيل فصيل سني تابع لها
واضاف ان ,” دولة قطر سعت الى انشاء اقليم سني في العراق وتمزيق الوحدة الوطنية , مبيناً انها اشرفت على المؤتمرات الخارجية التي تؤسس لتخريب العراق واخرها مؤتمر انقرة .
وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر هذا الشهر وفرضت عقوبات عليها وطالبتها بوقف دعمها “للإرهاب” وجماعات تكفيرية في سوريا والعراق وليبيا ومصر. بينما تنفي قطر كل هذه الاتهامات.
يشار الى أن نائب الرئيس السابق طارق الهاشمي يقيم في تركيا منذ أعوام، هربا من أحكام قضائية موجهة ضده في بغداد بدعم ورعاية عمليات ارهابية في العاصمة العراقية.
وعلاوي سياسي علماني ذو اصول بعثية يتمتع بتأييد بعض المحسوبين على السنة في العراق، ومنصبه كنائب للرئيس العراقي رمزي بشكل أساسي، ولا تعبر وجهات نظره عن سياسة الحكومة العراقية التي يرأسها حيدر العبادي.
جدير ذكره أن النائبين المذكورين دخلا الانتخابات البرلمانية في ٢٠١٠ بقائمة انتخابية واحدة (القائمة العراقية)، برئاسة اياد علاوي، وحصدت أعلى الأصوات بـ٩١ مقعدا، غير أن التئام شمل التحالف الوطني (الشيعي) الذي انشق لقائمتين حال دون ترؤس علاوي الحكومة العراقية التي آلت فيما بعد الى نائب الرئيس الحالي نوري المالكي رئيسا لوزراء العراق لولاية ثانية.
واتخذ رئيس الوزراء حيدر العبادي موقف الحياد من الخلاف بين قطر والدول العربية الأربع، لكنه انتقد العقوبات التي فرضت على قطر قائلا إنها تلحق الضرر بالسكان وليس بالحكومة القطرية.

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات عندما تبتلع السلطة الدولة..!

المقالات ابن سلمان يستلهم دروسه من جحا

المقالات الأزمة القطرية الى أين بعد تولّي محمد بن سلمان لولاية العهد؟

المقالات المرجع الأعلى السيد السيستاني وحده مؤسس الحشد الشعبي وهو ملهم الأبطال لتحرير العراق ..

المقالات نظام ال سعود بدأ بالتصدع والتآكل

المقالات من داخل الامارات : خطة محمد بن زايد لانهاء حكم ال سعود

المقالات ابن تيمية..وحقده على علي

المقالات عبثية آل سعود .. أما لها من حدود؟

المقالات الإنتخابات وقوى سياسية فقدت ظلالها..!

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٧) تسويق الاستخبارات

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٦) اسبقية المعلومة الامنية

المقالات مباحث في الاستخبارات ( ٧٤) ضابط ركن الاستخبارات

المقالات مباحث في الاستخبارات (٧٥) ادارة المصادر

المقالات مباحث في الاستخبارات ( ٧٣) استخبارات الشرطة

المقالات المهم بعد ولاية العهد

المقالات التطرف الإعلامي؛ لماذا التساهل معه؟!

المقالات اِستفتاءٌ أم فَرضُ عين؟

المقالات قراءة لثقافة الحوزة والازهر والمدرسة الوهابية

المقالات انتماء الاعلامي لبني اسرائيل من حيث لا يشعر

المقالات غرابيب سود من وجهة نظر أميرة ايزيدية

المقالات الطاحونه....واصحاب الكفاءه والموهبه

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات الاستقلال والاستفتاء الكردي.. هذه هي الصورة

المقالات من دفاتري القديمة

المقالات من المسؤول عن إراقة الدم الطاهر؟

المقالات سيد الإصلاح يتاجر بالمطارات

المقالات تذكير...الدم العراقي المستباح

المقالات الاستفتاء في كردستان قراءة في موقف الحكومة العراقية

المقالات من انت يا شهيد

المقالات تاجر الخمور قائداً في الحشد الشعبي

المقالات الشباب بين الإنفتاح والتعصب

المقالات سرقوا التاريخ..وتربعوا على العروش... وحلت النهايه

المقالات بغداد .... مسير الموت من حزامها الى قلبها ؟!!

المقالات مجتمع بين الجهل الدماء

المقالات أيهما أحق؛ الأعراف الوضعية أم الحدود الشرعية؟

المقالات الخليج العربي وإماراته... بين مد وجزر

المقالات حروب خداع وتزييف حقائق

المقالات علي بريء منكم

المقالات الحكمة ضالة المؤمن

المقالات القراءة والشغف محور الثقافة

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني