:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٥ / ذو القعدة / ١٤٣٨ هـ.ق
٢٧ / مرداد / ١٣٩٦ هـ.ش
١٨ / أغسطس / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٢١
عدد زيارات اليوم: ١٨,٩٦٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٠,٦٢١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٥,٩٥٨,٥٧٣
عدد جميع الطلبات: ١٢٧,٣٥٠,١١٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٨٩١
الأخبار: ٣٢,٩٨١
الملفات: ٩,١٨٥
التعليقات: ٢,٢٦٧
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار مميز من الدعم بالدولار الى الكذب الرخيص ،،، أزمة قطر تكشف المستور بين علاوي والهاشمي

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ١٩ / يونيو / ٢٠١٧ م ٠٤:٠٨ م المشاهدات المشاهدات: ٢٩٥ التعليقات التعليقات: ٠

لازالت أزمة قطع العلاقات بين دول السعودية والامارات ومصر ودولة قطر تلقي بظلالها على الاوضاع العربية والاقليمة والدولية , وتكشف المستور في علاقة الإمارة القطرية بدعم شخصيات ارهابية ورؤساء قوائم انتخابية ذو اصول بعثية في العراق والعالم.

لازالت أزمة قطع العلاقات بين دول السعودية والامارات ومصر ودولة قطر تلقي بظلالها على الاوضاع العربية والاقليمة والدولية ,  وتكشف المستور في علاقة الإمارة القطرية بدعم شخصيات ارهابية ورؤساء قوائم انتخابية ذو اصول بعثية في العراق والعالم.
وفي هذا السياق, انتقد نائب رئيس الجمهورية السابق المدان بتهم ارهابية طارق الهاشمي، نائب الرئيس الحالي اياد علاوي اتهامه لقطر بالسعي لتقسيم العراق، وفيما وصفه بالكاذب، أقر بأن القائمة العراقية التي ينتمي اليها كلاهما ممولة من الدوحة.
وقال الهاشمي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تابعتها ” “اسرار” مساء أمس السبت، “سياسي عراقي يتهم دولة قطر بأنها تخطط لتقسيم العراق.. كذب وتزوير للحقائق.. على النقيض لولا قطر ودول خليجية عربية لما بقي العراق موحد”.
يذكر أن نائب رئيس العراق، إياد علاوي، قال خلال مؤتمر صحفي في القاهرة أمس، إن قطر “تبنت مشروعاً مشابهاً” لإيران، يهدف إلى تقسيم العراق طائفياً، ومشدداً على أنه حان الوقت “للمواجهة الصريحة” في مجمل تعليقه على أزمة قطع عدد من الدول العربية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.
ولفت الهاشمي ,  في تغريدة ثانية إلى أن “دولة قطر دعمت القائمة العراقية في انتخابات عام ٢٠١٠ والتي كان يتزعمها السياسي العراقي”، في إشارة إلى إياد علاوي نفسه، متسائلاً: “فهل كان مشروع القائمة تقسيم العراق! ماهذاالكذب الرخيص؟”.
ولم يتاخر رد ائتلاف اياد علاوي كثيرا , اذ اكد رئيس كتلة الوطنية البرلمانية كاظم الشمري,الاحد, ان طارق الهاشمي شخص هارب من وجه العدالة ومطلوب للقضاء العراقي ولا يحق له التصريح او الادلآء برأيه , مطالباً الحكومة العراقية بمحاكمته كمجرم.
وقال الشمري, في معرض رده على تغريدات نائب رئيس الجمهورية المدان , ” ان الهاشمي يريد ان يوهم الشعب العراقي بتخرصاته وتصريحات مغلوطة يدافع فيها عن قطر , التي دعمت جهات لتقسيم العراق وتشكيل فصيل سني تابع لها
واضاف ان ,” دولة قطر سعت الى انشاء اقليم سني في العراق وتمزيق الوحدة الوطنية , مبيناً انها اشرفت على المؤتمرات الخارجية التي تؤسس لتخريب العراق واخرها مؤتمر انقرة .
وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر هذا الشهر وفرضت عقوبات عليها وطالبتها بوقف دعمها “للإرهاب” وجماعات تكفيرية في سوريا والعراق وليبيا ومصر. بينما تنفي قطر كل هذه الاتهامات.
يشار الى أن نائب الرئيس السابق طارق الهاشمي يقيم في تركيا منذ أعوام، هربا من أحكام قضائية موجهة ضده في بغداد بدعم ورعاية عمليات ارهابية في العاصمة العراقية.
وعلاوي سياسي علماني ذو اصول بعثية يتمتع بتأييد بعض المحسوبين على السنة في العراق، ومنصبه كنائب للرئيس العراقي رمزي بشكل أساسي، ولا تعبر وجهات نظره عن سياسة الحكومة العراقية التي يرأسها حيدر العبادي.
جدير ذكره أن النائبين المذكورين دخلا الانتخابات البرلمانية في ٢٠١٠ بقائمة انتخابية واحدة (القائمة العراقية)، برئاسة اياد علاوي، وحصدت أعلى الأصوات بـ٩١ مقعدا، غير أن التئام شمل التحالف الوطني (الشيعي) الذي انشق لقائمتين حال دون ترؤس علاوي الحكومة العراقية التي آلت فيما بعد الى نائب الرئيس الحالي نوري المالكي رئيسا لوزراء العراق لولاية ثانية.
واتخذ رئيس الوزراء حيدر العبادي موقف الحياد من الخلاف بين قطر والدول العربية الأربع، لكنه انتقد العقوبات التي فرضت على قطر قائلا إنها تلحق الضرر بالسكان وليس بالحكومة القطرية.

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات هل نجح المستشرقون للتأثير بنا ؟

المقالات العراق...الهاوية ..

المقالات نزيف الجرح العراقي..والمشهد اليومي

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات سلخ الشيعة من كل حقوقهم وتاريخهم

المقالات وزارة المرجعية !!!!

المقالات الإسلام السياسي..التدين السياسي..البداية والمآل..!

المقالات عراقيتي افضل منكم

المقالات الفأس وقع بالرأس

المقالات مشهد من مسرحية"زمال الطمة"..!

المقالات كائنات الزمن الأغبر..قطعان الديمقراطية..!

المقالات برلمان ..واحزاب... وانتخاب

المقالات التسلط الحزبي...

المقالات سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

المقالات الامام الرضا.. نور الحق والحقيقة ومدرسة للعطاء والتضحية

المقالات متلازمة السياسة...والتساؤلات المشروعة

المقالات السيد الحيدري ...ماذا اقول لا ادري (١)

المقالات أزمة تيار شهيد المحراب كالحامل ومخاضاتها

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات خير من الائتلافات ... ائتلاف وطني واحد

المقالات تعال معي بسرعة...لنؤسس حزبا

المقالات "المجلس الاعلى" و"تيار الحكمة"، نحو الافضل، ان شاء الله

المقالات من يقود الماكنة الاعلامية في العراق ؟!!

المقالات الانشطار الحزبي...والانشطار الاميبي..والجبهات الجديده

المقالات سياسيون.... وبلابل هذا الزمان

المقالات المخاض السياسي للمجلس الاعلى، بعد مغادرة الحكيم!

المقالات الحكمة الحزب والحكيم السيد توحدا

المقالات الاختلاف والانقسام.. نقمة ام نعمة؟

المقالات هموم العراقي...والفساد

المقالات الاقصى بين مطرقة الصهيونية والصمت العربي

المقالات ثقافة (الفساد) في العراق..

المقالات أيهما أحق بالتعويض .. من أكل النخالة, أم عذب في السجون وهاجر؟

المقالات عندما يَغدرُ الصاحب

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم ....

المقالات متى نستمع لأغنية وطنية موصلية عن التحرير؟!

المقالات خشية الطغاة من الأئمة الهداة

المقالات دراكولا في بغداد

المقالات وسقطت أسطورة القائد الضرورة

المقالات نحن والعمامة.. وحكاية لن تنتهي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني