:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٧ / ربيع الأول / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٥ / آذر / ١٣٩٦ هـ.ش
١٦ / ديسمبر / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٩٩
عدد زيارات اليوم: ٢٢,٦٠٤
عدد زيارات اليوم الماضي: ٤٨,٠٢٧
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٠,٠٧٥,٣٨٩
عدد جميع الطلبات: ١٣١,٣٧٦,٣٣٤

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٣١
الأخبار: ٣٣,٥٣٢
الملفات: ٩,٣٩٤
التعليقات: ٢,٢٨٤
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار الخارجية النيابية تكشف عن "ملاحظات" تشوب عمل القنصلية العراقية في اسطنبول

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ١٢ / أغسطس / ٢٠١٧ م ١٢:١٦ م المشاهدات المشاهدات: ١٣٥ التعليقات التعليقات: ٠

كشفت لجنة العلاقات الخارجية النيابية ، الجمعة، عن ملاحظات كثيرة تم تأشيرها على عمل القنصلية العراقية في اسطنبول، فيما أكدت عزمها مفاتحة الأجهزة الأمنية العراقية لإيجاد حلول لمشكلة معلومات جواز العبور.

وقال رئيس اللجنة عبد الباري زيباري في حديث صحفي إن "وفدا من اللجنة زار القنصلية العراقية في اسطنبول وتم لقاء القنصل العراقي، والاستماع لعدد من ملاحظات المراجعين واحتياجات القنصلية"،

مبينا أن "هنالك عدة ملاحظات تم تأشيرها تتعلق بالمكان غير المناسب للقنصلية الواقع في منطقة سكنية أزقتها ضيقة رغم أن البناية جيدة من الناحية العمرانية".

وأضاف زيباري، أن "الملاحظة الأخرى كانت حول ضيق حجم قاعة المراجعين مقارنة بالأعداد الموجودة مما يضطر عددا منهم للوقوف في الشارع بانتظار تحريك معاملاتهم، الأمر الذي يشكل خطرا عليهم في حال تعرضهم لعمل إرهابي"،

لافتا الى أن "الأمر الأخر يتعلق بقضية جواز العبور الذي يمنح للأشخاص الذين فقدوا جوازاتهم حيث حصلت عدة مشاكل بين القنصلية والمراجعين بسبب تأخر وصول المعلومات من الأجهزة الأمنية في بغداد، ما دفع المراجعين للظن بان المعرقلات تحصل من روتين القنصلية".

وتعهد زيباري، بـ"مخاطبة الأجهزة الأمنية للإسراع في التعامل مع الخطابات التي تصل من القنصليات بشأن معلومات طالبي جواز العبور لتسهيل أمورهم، إضافة الى مناقشة قضية موقع القنصلية واحتياجاتها مع وزارة الخارجية".

يذكر أن القنصلية العراقية في اسطنبول تستقبل مئات العراقيين شهريا من أجل تريب أوضاع إقامتهم في تركيا أو تسهيل رجوعهم الى العراق وإصدار مستمسكات ثبوتية لهم.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات السقوط المحتوم

المقالات خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية

المقالات رسالة حزن عراقيه...إشارة سابقة

المقالات هل خاب الرجا فينا؟

المقالات دولة العراق من التأسيس الى بارزاني؟!

المقالات ذكريات.. وخيبة... ومنفى..

المقالات سيدتي زينب الحوراء

المقالات الموضوع فيه (إنّ) أو (بايدن)..!

المقالات الامام الحسين ...أنشودة الاحرار.. في كل زمان ومكان

المقالات سطور الولاء ..وعاشوراء...

المقالات حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!

المقالات عاشوراء التضحيه والفداء ..وسحب الفتن الطائفيه السوداء

المقالات قافية الحزن ..وواقعة كربلاء الدامية

المقالات سطور دامية وحزن سرمدي وكربلاء

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات حروفي

المقالات للوفاءِ أهله ....‎

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

المقالات فساد مثقف السلطه في الانظمه الشموليه

المقالات زمن عراقي صعب

المقالات الجامعه ألعربيه ... المنظومة الأكثر فشلا

المقالات الغدير..وحدة أطياف الشعب

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!

المقالات مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة

المقالات السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف

المقالات معاناة عراقية ٣٧ عام.. وضياع كردستان!

المقالات تقرير خطير مسكوت عنه !

المقالات وزير الداخلية الصورة الاخرى للحشد الشعبي

المقالات نزاهة ...وفساد

المقالات عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا

المقالات حديث مختصر عن مخطط تمزيق الجبهة الشيعية..!

المقالات الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية

المقالات زعماء يعرب...والذكاء اليعربي

المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني