:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
٢٨ / صفر المظفر / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٧ / آبان / ١٣٩٦ هـ.ش
١٨ / نوفمبر / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ١٥٦
عدد زيارات اليوم: ٣٢,٩٠٨
عدد زيارات اليوم الماضي: ٣٦,٠٢٠
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٨,٧٨٨,٩٩٣
عدد جميع الطلبات: ١٣٠,١٥٥,٦٥٩

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٣١
الأخبار: ٣٣,٥٣٢
الملفات: ٩,٣٩٤
التعليقات: ٢,٢٨٤
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار المتحدث باسم الصدر يرد على انباء تحدثت عن حصول انقسامات داخل التيار بعد بيان زعيمه الاخير

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٩ / سبتمبر / ٢٠١٧ م ٠٣:٣٨ م المشاهدات المشاهدات: ٤٦٠ التعليقات التعليقات: ٠

نفى صلاح العبيدي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم السبت، وجود انقسام أو خلاف داخل التيار الصدري، بسبب بيان زعيمه الأخير.

وقال العبيدي، ان "ما نشر في بعض وسائل الإعلام غير صحيح، وليس له أي وجود على ارض الواقع، والتيار الصدري لم يشهد أي انقسام أو خلاف، بل هو متماسك ومطيع لقائده مقتدى الصدر".

وبين، أن "الحملة الإعلامية ضد الصدر متوقعة بعد إصداره أي بيان أو توجيه، وقد تعودنا على تلك الحملات المعادية".

وأضاف، ان "جميع مؤسسات وشخصيات التيار الصدري ملتزمة بما جاء في بيان الصدر الأخيرة، ولا يوجد هناك أي انقسام أو انشقاق أو حتى خلاف على البيان أو مضمونه".

وكانت صحيفة "العربي الجديد"، اللبنانية، قالت/، أمس الجمعة، ان "التيار الصدري شهد انقساماً في المواقف وخلافات عميقة عقب اصدار زعيمه مقتدى الصدر بياناً حدد المؤسسات التابعة وايضاً بسبب تسليم أحد قيادات التيار لوزارة الداخلية، بتهمة التورط بتهريب سجناء".

ونقلت الصحيفة عن عضو بالتيار الصدري بحسبها لم تسمه، أن "الخلاف بين مكونات التيار بدا واضحاً بعد بيان مقتدى الصدر، الذي حدد فيه الجهات التابعة له، وهي سرايا السلام، ومكتب الصدر للشؤون الحوزوية، ولجنة التظاهرات الشعبية"، مبيناً أن "الصدر لم يذكر كتلة الأحرار البرلمانية، والهيأة السياسية للتيار الصدري (التي تضم قيادات عليا بالتيار ونواباً حاليين وسابقين) ضمن المؤسسات التابعة له".

ولفت المصدر، بحسب الصحيفة، إلى أن "بعض أعضاء المؤسستين عبروا عن استغرابهم من تجاهل مقتدى الصدر لوجودهم، وطالبوا ببيان موقفه الواضح منهم"، مؤكداً أن "هذا الموقف تسبب بانقسام التيار الصدري إلى جبهتين".

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات السقوط المحتوم

المقالات خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية

المقالات رسالة حزن عراقيه...إشارة سابقة

المقالات هل خاب الرجا فينا؟

المقالات دولة العراق من التأسيس الى بارزاني؟!

المقالات ذكريات.. وخيبة... ومنفى..

المقالات سيدتي زينب الحوراء

المقالات الموضوع فيه (إنّ) أو (بايدن)..!

المقالات الامام الحسين ...أنشودة الاحرار.. في كل زمان ومكان

المقالات سطور الولاء ..وعاشوراء...

المقالات حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!

المقالات عاشوراء التضحيه والفداء ..وسحب الفتن الطائفيه السوداء

المقالات قافية الحزن ..وواقعة كربلاء الدامية

المقالات سطور دامية وحزن سرمدي وكربلاء

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات حروفي

المقالات للوفاءِ أهله ....‎

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

المقالات فساد مثقف السلطه في الانظمه الشموليه

المقالات زمن عراقي صعب

المقالات الجامعه ألعربيه ... المنظومة الأكثر فشلا

المقالات الغدير..وحدة أطياف الشعب

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!

المقالات مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة

المقالات السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف

المقالات معاناة عراقية ٣٧ عام.. وضياع كردستان!

المقالات تقرير خطير مسكوت عنه !

المقالات وزير الداخلية الصورة الاخرى للحشد الشعبي

المقالات نزاهة ...وفساد

المقالات عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا

المقالات حديث مختصر عن مخطط تمزيق الجبهة الشيعية..!

المقالات الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية

المقالات زعماء يعرب...والذكاء اليعربي

المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني