الأخبار الخطة الامنية تطبق عصر اليوم.. تعرف على الشوارع المتوقع قطعها في بغداد (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٤٧ م) الأخبار اعتقال قادة كبار بـ"حراس الدين" كانوا يخططون لإرباك الوضع في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٣٩ م) الأخبار الامن النيابية: جميع القواعد الموجود في العراق قواعد عراقية لكنها تدار من قبل أمريكا ومدججة بالأسلحة وآلاف الأشخاص (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٢٢ م) الأخبار جمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس محافظة كركوك وتحديد موعد لاخيار بديل عنه (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:١٠ م) الأخبار الحشد الشعبي يعتزم انشاء قوة بحرية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠٢:٠٤ م) الأخبار نائب يكشف عن اعادة منتسبين بداخلية ديالى للخدمة غالبيتهم اعلنوا التوبة لـ"داعش"الارهابي (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٥٢ م) الأخبار نائب يكشف عن قرب حسم مجلس الخدمة الإتحادي للقضاء على "محسوبية التعيينات" (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٤٨ م) الأخبار خمسة من قضاة محكمة التمييز الاتحادية يؤدون اليمين القانونية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٩ م) الأخبار القبض على متهمين بحوزتهما ١٠ قطع اثرية في نينوى (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٣٢ م) الأخبار الاردن يعلن الاتفاق مع العراق على تزويده بـ ١٠ الاف برميل نفط يومياً باسعار تفضيلية (التاريخ: ٣١ / ديسمبر / ٢٠١٨ م ٠١:٢٣ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢٢ / شوال المكرّم / ١٤٤٠ هـ.ق
٤ / تیر / ١٣٩٨ هـ.ش
٢٥ / يونيو / ٢٠١٩ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٦٣
عدد زيارات اليوم: ٧,٧٦٧
عدد زيارات اليوم الماضي: ١٢,١٧١
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٤٠,١٥٨,٥٠٨
عدد جميع الطلبات: ١٤١,٢٥٩,٢٥٧

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١١,٠٣٦
الأخبار: ٣٤,٣٩١
الملفات: ٩,٨٧٢
التعليقات: ٢,٢٩٩
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار إطلالة على ما تعرضت إليه مراسيم عاشوراء وطقوسها في كربلاء

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٢٥ / سبتمبر / ٢٠١٧ م ٠٨:٥٩ م المشاهدات المشاهدات: ٦٥٠ التعليقات التعليقات: ٠

تُعرف محافظة كربلاء المقدسة بأنها عاصمة الشعائر الحسينية، فهي الأرض التي احتضنت عاشوراء، والبقعة التي ضمّت أجساد الشهداء الأبرار، لذلك تربّى أبناؤها على ثقافة الشعائر منذ أكثر من (١٠٠٠) عام والى يومنا هذا، وانتقلت جيلاً بعد جيل لتصبح جزءاً رئيسياً من تراث أهل المدينة والهوية الرسمية لأبنائها.

ومنذ ذلك الوقت عرفت كربلاء المواكب الحسينية واختصت بإقامة هذه الشعائر والطقوس التي تميزها عن باقي المدن الإسلامية وبقية المحافظات العراقية، فكانت شعلة هذه الشعائر تخبو تارة وتتقد أخرى بحسب الحكومات المتعاقبة على العراق.

حدثنا نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد عقيل عبد الحسين الياسري عمّا علق بذاكرته مما نُقل اليه عمّا شهدته وعانته هذه المراسيم في محافظة كربلاء، ولا سيما مواكب العزاء ومجالس الوعظ والإرشاد الحسيني، فقال "مواكب العزاء في كربلاء قديماً لم تكن بهذه الأعداد التي نشاهدها اليوم، بل كانت في البداية مقتصرة على إقامة المجالس الحسينية، حيث لم تكن هناك إمكانيات متاحة وقتها، وكانت تلك المجالس تقام في صحنيّ الإمامين الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام) وفي الحسينيات وفي البيوت، بعدها جرت عادة نزول موكب العزاء من الزنجيل واللطم ) والمسير من ضريح الإمام الحسين (عليه السلام) إلى ضريح أبي الفضل العباس (عليه السلام) أو بالعكس".

وأضاف " مواكب العزاء اليومية تبدأ بمراسيمها منذ اليوم الأول من شهر محرم الحرام، وتستمر إلى اليوم العاشر منه دون انقطاع، تشارك فيه جميع مواكب عزاء أطراف كربلاء القديمة، والتي يبلغ عددها سبعة أطراف كذلك الهيئات إضافة الى مواكب الأصناف - كموكب عزاء الصفارين وغيره- فضلا عن مواكب أخرى من الجاليات العربية والأجنبية الساكنة في كربلاء.
ترافق هذه المراسيم إقامة مجالس للوعظ والإرشاد الحسيني بمشاركة خطباء من داخل محافظة كربلاء المقدسة وخارجها، شكلت هذه برمتها أساس تاريخ الشعائر الحسينية في كربلاء حتى عقد السبعينات من القرن العشرين ".

وتابع الياسري " بدأ منع هذه المراسيم منذ عام ١٩٧٨ م باستثناء عزاء ركضة طويريج، فقد سبق هذا التاريخ محاولات منع أخرى، لكنها كانت اقل وطأة، وخلال هذه الفترة الزمنية كانت المجالس العزائية تقام في بيوتات كربلاء بسرية تامة، وقد تعرض جمع كبير من خدمة الإمام الحسين (عليه السلام) الى الاعتقال في السجون والتعذيب على يد النظام الحاكم آنذاك، لتستمر الحال على ما هو عليه حتى مطلع عام ١٩٨٠ عندما تسنم النظام الصدامي الحكم، هذا النظام الذي تفنن بمنع هذه الشعائر والطقوس الدينية والذي شمل حتى عزاء ركضة طويريج، واستخدام ابشع الأساليب التعذيبية، حتى أنها وصلت الى الإعدام والتهجير القسري لكل من يمارس هذه الشعائر، فاتخذ منها ومن يقوم بها ندا له، ناعتاً اياها ومن يقوم بها بألقاب وكنى متعددة، لكن محبي الإمام الحسين (عليه السلام) بقوا على عهدهم معه بإقامة مراسيمهم العاشورائية بالسر والخفاء وباستخدام طرق عدة وقدموا خلال هذه الفترة الزمنية شهداء وجرحى ومعتقلين، واستمر الوضع لغاية ١٩٩٠م حيث كانت كربلاء على موعد مع الانتفاضة الشعبانية التي كان ابطالها هم من أصحاب المواكب الحسينية ".

مضيفا" هذه الفترة من عام ١٩٩٠ وحتى ٢٠٠٣ شهدت التحدي الأكبر لأصحاب المواكب والهيئات الحسينية حيث كان التضيق عليهم في غاية الشدة، واستمرت فصول الاعتقالات والإعدامات بحقهم وذاقوا الأمرين، لكنهم لم ينثنوا وواصلوا أداء رسالتهم الحسينية الخالدة بحفظ شعارئها وإقامتها رغم كل الظروف المحيطة ".

واختتم " حاول أعداء الإمام الحسين (عليه السلام) عبر هذه الفترات الزمنية المتلاحقة، ومن خلال حكومات متعاقبة انتزاع هذه الهوية من كربلاء وأبنائها، وما تزال هذه المحاولات مستمرة الى يومنا هذا..! ولكن بالمقابل نرى أبناء المدينة يتجاوزون كل هذه المؤامرات جيلاً بعد جيل، لنجد كربلاء اليوم قد عادت وبسرعة كبيرة الى سابق عهدها كعاصمة للشعائر الحسينية في العالم".

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الحشد الشعبي والاعلام الاسود !

المقالات صناعة العنف

المقالات ماذا لو اشتعلت الحرب بين روسيا وامريكيا؟!

المقالات فاختة بنت أبي طالب مجيرة الضعفاء

المقالات حساسية المنصب وضرورة دقة ألاختيار..

المقالات البصريون بين خياراتهم الخائبة.. ومحافظهم المدلل

المقالات ساسة يعشقون الدوائر..!

المقالات ديمقراطية الأستحواذ على الدجاجة..!

المقالات فليركب الموجة أحدكم رجاءً ..!

المقالات حينما تشرق الشمس في منتصف الليل..!

المقالات العنف السياسي بين التمدد والإنكماش..!

المقالات حقوق الخرفان

المقالات الإنتصار تصنعه الساق المبتورة

المقالات معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي

المقالات مواطنون لا يشعرون بالمواطنة

المقالات لماذا لا نستثمر في التاريخ؟!

المقالات مشاهد مضيئة وأخرى قاتمة في شباب أليوم

المقالات عندما يصبح الإعلام نص ردن!

المقالات حسن النوايا لم يعد يكفينا ...

المقالات الاعلام المأجور..

المقالات الناس على دين اعلامهم..!

المقالات رسالة حروفها ميتة ..!!

المقالات قصتنا مع ؟الآخر"..!

المقالات الغاز المصاحب للشباب..!

المقالات شامة في الجبين ..!

المقالات اللعب في ملعب السياسة

المقالات متى يستقيم عود العراق

المقالات عيسى قاسم رافضي مع سبق الإصرار والترصد!

المقالات خربشات فيس بوكية

المقالات هل.. كان صدام عادلاً..؟

المقالات أمريكا ستجبر الوهابيين على حلق لحاهم!..

المقالات بين الواقع و التضليل‎

المقالات دور الشبابُ بمواجهةِ التحديات

المقالات اليأس والاحباط ام المحاولة والنجاح

المقالات أفلا يخشى المرءُ أن يكون من صغار حطب جهنم؟!

المقالات الوحدة الاسلامية قيمة عليا ..

المقالات مضمون رفيع وعالٍ... عراق جديد!

المقالات زيارة كوبيتش للمرجعية، وبشائر الخير

المقالات امريكا ... راعية الارهاب الدولي

المقالات المرجعية العليا و رسائل التصحيح !

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني