:: أمثال وحكم ::
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 استمع الى هذا النعي نصف دقيقه فقط
 التأريخ
١ / ربيع الأول / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٩ / آبان / ١٣٩٦ هـ.ش
٢٠ / نوفمبر / ٢٠١٧ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٢٢٨
عدد زيارات اليوم: ٤٨,٥١٢
عدد زيارات اليوم الماضي: ٤٩,٠٤٦
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٢٨,٨٥٤,٤٢٦
عدد جميع الطلبات: ١٣٠,٢١٦,٦٨٥

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٣١
الأخبار: ٣٣,٥٣٢
الملفات: ٩,٣٩٤
التعليقات: ٢,٢٨٤
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار اضغاث احلام ... جعفر شيخ مصطفى : نحن مصرون على استعادة كل الأراضي التي استولى عليها الجيش العراقي والحشد الشعبي

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٢٢ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١٢:٢٩ ص المشاهدات المشاهدات: ٥٣٧١ التعليقات التعليقات: ٠

هاجم القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، وقائد القوة ٧٠ في قوات البيشمركة، جعفر شيخ مصطفى، السبت، بافل طالباني، نجل رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، واصفاً إياه بالـ"خائن"، في "اشارة الى دوره بانسحاب البيشمركة امام القوات العراقية في كركوك".

وقال مصطفى الذي يعتبر القائد الميداني الذي أصدر أمر انسحاب البيشمركة، في حديث صحفي تابعته "شبكة فدكـ" ان "الانسحاب من كركوك كان تكتيكياً لتقليل الخسائر، وسنسترد مواقعنا".

واضاف قائلا، "ليس لدينا أي دعم عسكري من كرد تركيا أو إيران، ولكنهم يدعموننا إعلامياً فقط"، متهماً إيران وتركيا بـ"إعطاء الضوء الأخضر للجيش العراقي للدخول للمناطق الكردية بإشراف من طهران".

ووصف مصطفى، نجل الرئيس العراقي الراحل، بافيل طالباني بأنه خائن، ليس معه سوى زمرة صغيرة، موضحاً في الوقت ذاته أنه "رغم ما فعله نحاول أن نتجنب أي صدام بين الفصائل الكردية - الكردية وحل المشكلات من خلال المفاوضات".

واوضح، أن "رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني أعطى توجيهاته بإعادة تنظيم قوات البيشمركة ومقاومة جيش الاحتلال"، مضيفا ان "هناك تطورات جديدة على الأرض خلال الفترة المقبلة، ونحن مصرون على استعادة كل الأراضي التي استولى عليها الجيش العراقي والحشد الشعبي".

واكد قائد القوة ٧٠ في قوات البيشمركة، قائلا "نحن مستعدون للدفاع الكامل عن أراضينا وديارنا وأهلنا، ولن نفرط أبداً في ذلك الحق تحت أي ظرف من الظروف".

وكانت القوات العراقية، دخلوا كركوك الاثنين الماضي، وانتشروا فيها، بعد انسحاب قوات البيشمركة منها، دون قتال.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات السقوط المحتوم

المقالات خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية

المقالات رسالة حزن عراقيه...إشارة سابقة

المقالات هل خاب الرجا فينا؟

المقالات دولة العراق من التأسيس الى بارزاني؟!

المقالات ذكريات.. وخيبة... ومنفى..

المقالات سيدتي زينب الحوراء

المقالات الموضوع فيه (إنّ) أو (بايدن)..!

المقالات الامام الحسين ...أنشودة الاحرار.. في كل زمان ومكان

المقالات سطور الولاء ..وعاشوراء...

المقالات حديث في الأنساب ليس له علاقة بإنفصال شمال العراق..!

المقالات عاشوراء التضحيه والفداء ..وسحب الفتن الطائفيه السوداء

المقالات قافية الحزن ..وواقعة كربلاء الدامية

المقالات سطور دامية وحزن سرمدي وكربلاء

المقالات الدم العراقي... وثقافة الحقد القبلي

المقالات حروفي

المقالات للوفاءِ أهله ....‎

المقالات هل نحن جادون في بناء العراق المظلوم؟؟

المقالات فساد مثقف السلطه في الانظمه الشموليه

المقالات زمن عراقي صعب

المقالات الجامعه ألعربيه ... المنظومة الأكثر فشلا

المقالات الغدير..وحدة أطياف الشعب

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات أُمُ عمارٍ ما زالت حيةٌ ترزق!

المقالات مفاهيم قرآنية – الجنة البرزخية

المقالات مسعود بارزاني بين نارين !...

المقالات قادة الرأي العام و ميدان المعركة

المقالات إحياء الروح الثورية بين الأمة وتوعيتها يربك الطغاة

المقالات السلطه اليعربيه الحاكمه..واستقلالية المثقف

المقالات معاناة عراقية ٣٧ عام.. وضياع كردستان!

المقالات تقرير خطير مسكوت عنه !

المقالات وزير الداخلية الصورة الاخرى للحشد الشعبي

المقالات نزاهة ...وفساد

المقالات عندما يتطفل السياسي على الدين ... السبسي انموذجا

المقالات حديث مختصر عن مخطط تمزيق الجبهة الشيعية..!

المقالات الدين يحث الفرد للاحترام وتقديم الإنسانية

المقالات زعماء يعرب...والذكاء اليعربي

المقالات لك الله يا وطني

المقالات مشهد مسرحي سياسي..عرب وين..طنبوره وين

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني