الأخبار انتهاء حصيلة تفجير الطارمية الانتحاري عند سبعة شهداء و ٢٥ جريحا (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٦ م) الأخبار مميز رئيس المجلس الاوروبي يندد بـ"الموقف المتقلب" لادارة ترامب (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٥٣ م) الأخبار مميز مفوضية الانتخابات: النتائج النهائية ستعلن خلال يومين وموظفينا بحكم الرهائن بكركوك (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٦:٤٢ م) الأخبار منع دخول السيارات المتضررة القادمة من امريكا الى العراق (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٣٣ م) الأخبار الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٩ م) الأخبار مميز السجن ١٥ سنة لثلاثة مدانين بتهمة الاتجار بالبشر (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢٦ م) الأخبار انتحاري يفجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٢١ م) الأخبار نيمار عن إصابته" إحدى أصعب اللحظات التي عشتها " (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١٧ م) الأخبار اعتقال "داعشي" تسلل الى الحدود العراقية (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:١١ م) الأخبار جراحان يعتزمان زراعة أول رأس بشري حي في العالم (التاريخ: ١٦ / مايو / ٢٠١٨ م ٠٤:٠٥ م)
 القائمة الرئيسية
 البحث في الموقع
 مشتاق ازورج كربله ، ملا احمد صديق
 التأريخ
٢ / ذو الحجّة / ١٤٣٩ هـ.ق
٢٤ / مرداد / ١٣٩٧ هـ.ش
١٥ / أغسطس / ٢٠١٨ م
 الإحصائيات:
عدد المتواجدون حالياً: ٧١
عدد زيارات اليوم: ١٤,٩٧٦
عدد زيارات اليوم الماضي: ٢٢,٠٩٤
أكثر عدد زيارات: ٢٨٧,٠٨١ (٧ / أغسطس / ٢٠١٤ م)
عدد الزيارات الكلية: ١٣٥,٦٠٤,٩١٥
عدد جميع الطلبات: ١٣٦,٦٨٨,٨٨٠

الأقسام: ٣٥
المقالات: ١٠,٩٧٠
الأخبار: ٣٣,٦٦٠
الملفات: ٩,٤٤٢
التعليقات: ٢,٢٨٩
 ::: تواصل معنا :::
 أخبار العراق

الأخبار صحيفة لندنية: الصدر يخطط لـ "اعتصام مفتوح" قد يتحولّ لعصيان مدني .. وهذه خطته لضرب المفسدين

القسم القسم: أخبار العراق التاريخ التاريخ: ٩ / سبتمبر / ٢٠١٧ م ٠٣:٢٤ م المشاهدات المشاهدات: ٥٥١ التعليقات التعليقات: ٠
زعيم التيار الصدري
زعيم التيار الصدري "السيد مقتدى الصدر"
نشرت صحيفة "القدس العربي"، اليوم السبت، تقريراً كشفت من خلاله عن نية زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إقامة اعتصام مفتوح، يشارك فيه جميع أنصاره في بغداد، فيما لفتت الى أن الاعتصام قد يتحول الى "عصيان مدني".

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع في التيار الصدري، لم تسمه تأكيده "عزم زعيم التيار، مقتدى الصدر، إقامة اعتصام مفتوح في العاصمة بغداد للمطالبة بمحاسبة المفسدين"، مرجحاً أن "يتحول الاعتصام إلى عصيان مدني في حال لم تتحقق مطالب الصدر".

وأضاف مصدر الصحيفة، أن "الصدر يخطط لدعوة اتباعه في العاصمة بغداد ومحافظات البلاد الأخرى، وجميع الوطنيين إلى الاعتصام في العاصمة بغداد، قريباً، للمطالبة بتقديم المفسدين ومحاسبتهم أمام القضاء العراقي".

ورجح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته بحسب الصحيفة، أن "يتحول الاعتصام المرتقب إلى عصيان مدني، في حال لم تستجب الحكومة إلى مطالب الصدر".

وفي السياق ذاته، دعا زعيم التيار الصدري، أمس الجمعة، أنصاره إلى تجمع مليوني "دعماً للإصلاح".

ونقل خطيب جمعة الكوفة في محافظة النجف، محمود الجياشي، كلمة عن الصدر مخاطباً أتباعه قائلاً: "عودتونا على الطاعة والانضباط، ونريد منكم التأكيد على ذلك في المرحلة المقبلة، والحفاظ على السلم والسلام". مضيفاً، أن "بيان الأمس (أمس الأول الخميس) جاء للتأكيد على الإصلاح".

وخاطب المصلّين قائلاً: "الصدر يطالبكم بتجمع مليوني لنصرة العراق والإصلاح".

وكان الصدر قد أصدر، أمس الأول الخميس، بياناً تضمن "جملة قرارات" قال إنها تأتي لـ "مقتضيات المصلحة العامة".

وأكد البيان، إن "المؤسسات التابعة للصدر هي مكتب السيد الشهيد للشؤون الحوزوية، ومقره النجف الأشرف لا غير ـ بمعنى لا فروع له، إضافة إلى المكتب الخاص، بفروعه كافة وتشكيلاته وتوابعه الحالية، وسيعلن عنها من قبل المكتب الخاص، فضلاً عن سرايا السلام؛ إلى حين إكمال التحرير (…) ولجان التظاهرات الإصلاحية، مع العمل الدؤوب لتفعيلها وتفعيل الاحتجاجات السلمية".

ودعا الصدر سرايا السلام ـ الجناح العسكري للتيار الصدري، إلى "السعي للاندماج مع القوات المسلحة قدر الإمكان أو مع هيأة الحشد ان كانت بمركزية الحكومة العراقية حصراً".

كما دعا أيضاً، وفقاً للبيان، "القواعد الشعبية إلى الالتزام بالأوامر وعدم التعدي على أحد، وأن يراعوا مصالحهم العامة بالمركزية المعهودة، وأن لا يضيعوا حقوقهم العامة، ولا يشتتوا أصواتهم في المرحلة المقبلة للاستفادة منها في الدخول في الانتخابات أو في مقاطعتها (…) ونحن سنكون على مسافة واحدة من الجميع بشرطها وشروطها، ولا نعيد الفاسدين ونترك لهم الجمل بما حمل".

وطالب الصدر، المتظاهرين، في ١١ شباط الماضي في العاصمة بغداد، بـ "الاعتصام أمام المنطقة الخضراء (مقر الدولة العراقية، والمحصنة أمنياً) لحين تغيير مفوضية الانتخابات وقانونها، محذرا إياهم في الوقت ذاته من دخولها".

وفي السياق، قال الباحث العراقي المختص بشؤون الجماعات الإسلامية، هشام الهاشمي، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن "الأحزاب السياسية بدأت بعد عام ٢٠٠٣، بتزوير مفهوم استقلالية القضاء والقانون بالدفاع عن قياداتها الفاسدة، وليست استجابة للجماهير"، مضيفاً إن "الأحزاب الفاشلة هي تلك التي فشلت بتطبيق العدالة خدمة للشعب".

‏وأضاف، أن "المرحلة الجديدة من منهج الصدر ليست بنمط الرقابة بعين الرضا عن قيادات الأحزاب، بل بعين تطبيق العدالة على جميع قيادات التيار الصدري"، مستنداً بذلك إلى "تقديم التيار الصدري النائب السابق جواد الشهيلي إلى وزارة الداخلية، بغيّة أن يأخذ القانون مجراه في قضية إسهامه بتهريب مدير التجهيزات الزراعية السابق عصام عليوي".

ووصف تلك الخطوة بـ "الكبيرة لتقوية تطبيق العدالة والقانون على الأقوياء"، موضّحاً إن "‏ما نحتاجه في العراق هو ميدان إنفاذ العدالة والقانون على الفاسدين، وعدا ذلك من شعارات وبرامج حزبية هو هرطقة ما بعد سقوط الدكتاتورية".

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 
المقالات بركاتك سيدي ترامب ...ورحماك يا ربي أميركا

المقالات غزل كهربائي..مع الوزير

المقالات ويومئذ يفرح المؤمنون..ماذا بعد الأنتخابات؟!

المقالات الم الأسنان ...في هذا الزمان

المقالات في ذكرى الرحيل

المقالات حديث البقلاوه والزلابيه...للذكرى

المقالات وقائع انتخابية مرتبكة ترسم مشهدًا سياسيًّا قلقا !

المقالات مأتم ..برلماني..للذكرى فقط

المقالات السياسه..وشهر رمضان..والناس

المقالات الفتح قطب الرحى وله الكلمة الفصل

المقالات لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟!

المقالات هل أوشكنا بطي صفحة الأحزان والغش؟

المقالات الصراخ ..والاغلبية الصامتة

المقالات هل شارك "العرقچية والتنكچية والقندرچية" في الإنتخابات ؟!

المقالات إنتخابات خطيرة بمقدمات سيئة ومخرجات أسوأ..!

المقالات اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان..

المقالات في زمن العهر السياسي..

المقالات بيني وبين قلمي قلم الدكتور يوسف السعيدي

المقالات أيهما نصدق ؟؟ القهر ام العهر؟؟

المقالات نور الشمس حجب عن بلدي!

المقالات ما الفرق بين القهر والعهر ؟؟؟

المقالات فقه انتخابي وجواز الحصول على ربع مقعد

المقالات شموخ المرجعيه...وصراع الارادات السياسيه

المقالات محمد صلاح اللاعب والداعية

المقالات همسة بصوت عال في أُذن السيد العبادي..إنه الزمن الرديء.. إنه زمن الانبطاح...

المقالات رسالة الى رئيس الكتلة .. والامين العام للحزب ...وقائد التجمع .. و...و

المقالات صالح الصماد المواطن والرئيس

المقالات الامام المهدي.. مقارع الظلم وشمس العدالة المصلح والمنقذ الموعود

المقالات مجاهدوا الزمن الأغبر ..إشارة سابقة

المقالات العباس بن علي.. قدوة الأحرار ومنهاج الوفاء والإباء

المقالات الكل يدعي محاربة الفساد

المقالات الرجل الذي يستحي...والذي لا يستحي

المقالات التمسك بنهج الامام الحسين (ع) يحقق النصر

المقالات سطور الحزن العراقي

المقالات الابتعاد عن التخندق وراء العشيرة بالشكل السلبي

المقالات وراء الأَكَمَة ما وراءها !

المقالات شباب الفتح وشباب الانفتاح !!

المقالات قبل يوم من عقد المجلس (الوطني!!!)

المقالات يا سليل عائلة القتلة والاجرام...اعادة نشر

المقالات الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي

المقالات والاخبار المنشورة لاتمثل بالضرورة رأي الشبكة كما إن الشبكة تهيب ببعض ممن يرسلون مشاركاتهم تحري الدقة في النقل ومراعاة جهود الآخرين عند الكتابة

 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم شبكة جنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني